فايز فرحات: يجب استلهام دروس مسار تطور الدولة المصرية منذ عام 1952 حتى الآن - بوابة الشروق
الجمعة 9 ديسمبر 2022 11:44 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

ما تقييمك لتنظيم قطر لبطولة كأس العالم الحالية؟


فايز فرحات: يجب استلهام دروس مسار تطور الدولة المصرية منذ عام 1952 حتى الآن

أحمد علاء
نشر في: الأربعاء 5 أكتوبر 2022 - 7:46 م | آخر تحديث: الأربعاء 5 أكتوبر 2022 - 7:46 م

قال الدكتور محمد فايز فرحات مدير مركز الأهرام للدراسات السياسية والاستراتيجية، إنه يجب استلهام دروس مسار تطور الدولة المصرية منذ عام 1952 حتى الآن.

وأضاف خلال مداخلة هاتفية مع برنامج "صالة التحرير" عبر شاشة "صدى البلد"، مساء الأربعاء، أنه يجب فهم الفلسفة التي يعمل بها المشروع الوطني المصري حاليا، مؤكدا أن هناك ثلاث قضايا رئيسية دائما ما تكون في حياة الدول، الأولى هي حماية الأمن القومي وتعزيز القدرات الدفاعية للدولة.

وأوضح أن القضية الثانية تتمثل في التنمية، والثالثة هي الديمقراطية، مشيرا إلى أن هذه هي مجالات حركة الدولة ووظائفها الرئيسية.

وأفاد بأن مسار الدولة المصرية في الخمسينات والستينات كانت تشهد إعلاءً لقضيتي التنمية والعدالة الاجتماعية، لكن تم تعطيل كل القضايا الأخرى، موضحا أن قضية الأمن كانت موجودة لكن ليست بالدرجة الرئيسية.

ونوه بأنه تم تحميل المشروع الوطني المصري بأعباء خارجية كانت على حساب قدرة الدولة على إبقاء المشروع الوطني قائما وتحقيق نقلات كبيرة واستدامته، مثل التورط في مشروعات خارجية وتحميل الدولة مسؤولية دعم حركات التحرر الوطني في العالم.

وتابع: "عندما يكون هناك مشروع نهضوي وطني يجب حماية هذا المشروع من خلال خلق بيئة إقليمية ودولية مواتية وداعمة لهذا المشروع".

وأوضح أن المرحلة من 1968 إلى 1972 كانت قضيتها الأساسية "الأمن"، بمعنى استرداد الأرض، لكن تم إهمال قضية التنمية التي أهملت بشكل كامل.

وأكمل: "في الماضي كان من الممكن أن يتم التركيز على قضية على حساب قضايا أخرى.. كان من الممكن التركيز على قضية الأمن على حساب التنمية.. لكن فلسفة الدولة حاليا ومشروعها التنموي يركز على أن الاهتمام بالأمن لا يعني إهمال قضية التنمية".



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك