الأمومة و الطفولة: مصر ملتزمة بدعم قضايا حقوق ورفاهية الطفل في إفريقيا - بوابة الشروق
الخميس 23 يناير 2020 3:58 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل ستحرص على زيارة معرض القاهرة الدولي للكتاب هذا العام؟

الأمومة و الطفولة: مصر ملتزمة بدعم قضايا حقوق ورفاهية الطفل في إفريقيا

المجلس القومي للطفولة والأمومة
المجلس القومي للطفولة والأمومة
أ ش أ
نشر فى : الخميس 5 ديسمبر 2019 - 6:30 م | آخر تحديث : الخميس 5 ديسمبر 2019 - 6:30 م

أكدت الأمين العام للمجلس القومي للطفولة والأمومة الدكتورة عزة العشماوي، التزام مصر بدعم قضايا حقوق ورفاهية الطفل في قارة إفريقيا، خاصة في ظل رئاسة مصر للاتحاد الإفريقي.

جاء ذلك خلال الجلسة الختامية للدورة العادية الـ34، اليوم الخميس، للجنة الخبراء الإفريقية لحقوق الطفل ورفاهيته (ACERWC) التي عقدت بالقاهرة ونظمتها وزارة الخارجية بالتعاون مع المجلس القومي للطفولة والأمومة والاتحاد الإفريقي اليونيسف وشركاء التنمية في الفترة من 25 نوفمبر إلى 5 ديسمبر الجاري.

وأعربت العشماوي، عن سعادتها بتنظيم مصر لهذه الفعالية المهمة والتي تعد من أهم الفرص لتبادل الخبرات بين أبناء القارة الإفريقية، واختيارها النائب الأول لرئيس لجنة الخبراء الأفريقية لحقوق الطفل ورفاهيته.

ومن جانبه تقدم جوزيف دايساندا رئيس لجنة الخبراء الإفريقية لحقوق الطفل ورفاهيته وأعضاء اللجنة بالشكر والتقدير للحكومة المصرية ممثلة في وزارة الخارجية والمجلس القومي للطفولة والأمومة لحفاوة الاستقبال والاهتمام بكافة أعمال اللجنة وتيسير العمل والتنسيق الجيد طوال مدة انعقادها بمصر.

وقال " إنه لمن دواعي سروري أن أتوجه بالشكر لهذا البلد العريق بتاريخه وكرمه المعهود وامتناني لجمهورية مصر العربية التي أولت اهتماما خاص بأعمال اللجنة ولم يدخروا جهدا في التنظيم بداية من الاستعدادات وحتى الختام، كي نعمل في ظروف وبيئة عمل ممتازة".

وأشاد بحسن التنظيم وذلك في إطار رئاسة مصر للاتحاد الإفريقي ، مشيرا إلى أن حرص مصر على استضافة اللجنة هو أبلغ تعبير عن اهتمام القيادة السياسية بمناصرة قضايا حقوق ورفاهية الطفل في قارة إفريقيا بما لها من خصوصية من أجل إفريقيا جديرة بأطفالها اتصالا بأجندة 2040.

وأكد دايساندا، على أن المؤتمر يعد فرصة عظيمة لتبادل الخبرات مع مصر والتي تعد من الدول الرائدة في مجال حماية الطفل، موضحا أن مصر كانت وستظل في قلب القارة الإفريقية، لافتاً إلى أن نجاح هذه الدورة جاء نتيجة لتضافر كافة الجهود والدعم لإنجاح هذا العمل كما توجه سيادته بالشكر لكافة شركاء التنمية الذين قدموا الدعم الفني والتقني والمادي وعلى رأسهم يونيسف مصر، مؤكدا على السير بخطوات حثيثة بالخبرة المشتركة لإحراز تقدم في مجال حقوق الطفل، مشيرا إلى أنه على هامش انعقاد هذه الدورة تم اعتماد الاحتفال بيوم الطفل الإفريقي وذلك يعد التزاما منا بالميثاق الأفريقي لحقوق الطفل ورفاهيته والتزاماً أيضاً بإنفاذ نصوصه.

كما أعرب رئيس لجنة الخبراء الإفريقية لحقوق الطفل، عن سعادته بمشاركته في الحدث الذي نظمته الحكومة المصرية للاحتفال بمرور 30 عاما علي دخول الاتفاقية الدولية لحقوق الطفل حيز النفاذ بالتعاون مع يونيسيف مصر، مؤكدًا أن تنظيم مصر لهذا الحدث يعد انعكاسا لالتزامها بإنفاذ التشريعات الدولية والإقليمية الخاصة بحقوق الأطفال.

وأشار إلى أن مصر تمتلك بنية تشريعية قوية وآليات لحماية الطفل متكاملة تضمن تقديم الخدمات لكافة الأطفال المعرضين للخطر دون تمييز، بسرعة وجودة فائقة، كما أثنى على كافة المبادرات التي تم إطلاقها تحت رعاية المجلس القومي للطفولة والأمومة والتي تضمن الوقاية والحماية للأطفال، مشيرًا إلى الخطوات الاستباقية التي اتخذها المجلس في ملف تمكين الفتيات الأطفال جاء ذلك خلال زيارته لمقر المجلس القومي للطفولة والأمومة للتعرف علي آليات حماية الطفل المصري المتمثلة في خط نجدة الطفل 16000، ولجان حماية الطفل على مستوى الجمهورية سواء اللجان العامة بالمحافظات أو الفرعية بالأحياء والمراكز، بالإضافة إلى عرض الإطار الاستراتيجي والخطة الوطنية للطفولة والأمومة في جمهورية مصر العربية 2018 – 2030.

يذكر أنه على هامش انعقاد الدورة دارت نقاشات موسعة حول حماية الأطفال في أوقات النزاعات المسلحة وذلك في ضوء اهتمام اللجنة بوجود مقرر خاص بحماية الأطفال من النزاعات المسلحة وذلك في إطار إطلاق الاتحاد الإفريقي لمبادرة "إسكات البنادق" في إفريقيا، وذلك من أجل تحقيق التنمية والحفاظ على الآمن والاستقرار.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك