يحيي الفخراني: أشرف عبد الغفور كان مثالا حيا لاحترام المهنة والالتزام - بوابة الشروق
الأحد 3 مارس 2024 4:30 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد دعوات مقاطعة بعض المطاعم التي ثبت دعمها لجنود الاحتلال؟

يحيي الفخراني: أشرف عبد الغفور كان مثالا حيا لاحترام المهنة والالتزام

الفنان أشرف عبد الغفور
الفنان أشرف عبد الغفور
شيماء رزق
نشر في: الثلاثاء 5 ديسمبر 2023 - 2:45 ص | آخر تحديث: الثلاثاء 5 ديسمبر 2023 - 2:46 ص

نعى الفنان الكبير يحيى الفخراني، الفنان أشرف عبدالغفور، قائلا: «كان مثالا حيا لاحترام المهنة والالتزام غير المسبوق».

واسترجع خلال مداخلة هاتفية له ببرنامج «في المساء مع قصواء»، تقديم الإعلامية قصواء الخلالي، والمذاع على قناة «سي بي سي»، مساء الإثنين، بداية معرفته بالفنان الراحل أشرف عبد الغفور، والتي كانت عام 1974 في أثناء تقديمه إحدى المسرحيات على المسرح القومي، وكان يشاركه العمل الفنان نبيل الحلفاوي، ونظرا لحصول الحلفاوي على إجازة، اشترك بالمسرحية بدلا منه، فكانت هذه هي بداية معرفته به.

ولفت إلى أنه منذ ذلك الحين وكان يتمنى في كل عمل أن يكون له دور مناسب للعمل برفقة «عبد الغفور»، معقبا: «كان سيسعدني وسيشرفني نظرا لأنه يتسم بالأخلاق العالية في التعامل، وعزائنا أن أعماله موجودة، وترك لنا ابنته ريهام من ريحته».

واستعاد الفنان يحيي الفخراني، أحد المواقف التي تُنم عن مدى التزام الفنان الراحل في عمله، وحبه لمهنته، وذلك عندما وجده ينتظر منذ فترة طويلة بسبب مشكلة في الاستديو، من أجل مشاركته بمشاهد في إحدى المسرحيات، ولكنه لم يستاء، مضيفا: «لما أنا تضايقت عشانه، هو من كان يهدئني، ويقول لي: معلش ما ده شغل وأنا ملتزم إني أجي في المعاد».

يذكر أن الفنان أشرف عبد الغفور، لقي مصرعه، أمس، إثر حادث تصادم سيارته الملاكي بأخرى ميكروباص بطريق مصر إسكندرية الصحراوي، اتجاه مدينة الشيخ زايد نطاق قسم أول أكتوبر، فيما
تعرضت زوجته لإصابات وكدمات طفيفة.


وتلقت غرفة عمليات شرطة النجدة بمديرية أمن الجيزة، بلاغا بوقوع حادث مروري ووجود مصابين بالطريق المشار إليه، وانتقلت الأجهزة الأمنية مدعومة بسيارتي إسعاف لمحل البلاغ.


وتبين إصابة الفنان أشرف عبد الغفور صاحبا ال81 عاما وزوجته إثر حادث تصادم سيارته الملاكي بأخرى ميكروباص، ونقلا إلى مستشفى الشيخ زايد التخصصي لتلقي العلاج إلا أن عبد الغفور لفظ أنفاسه الأخيرة متأثرا بإصابته فور وصوله داخل قسم الطوارئ.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك