بحضور وزير الرياضة والسفير الروسي.. روس آتوم تحتفل بالذكرى الـ60 للصعود الأول للفضاء - بوابة الشروق
الجمعة 1 يوليه 2022 12:32 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد عودة كيروش مديرا فنيا لمنتخب مصر؟

بحضور وزير الرياضة والسفير الروسي.. روس آتوم تحتفل بالذكرى الـ60 للصعود الأول للفضاء

بسنت الشرقاوي:
نشر في: الثلاثاء 6 أبريل 2021 - 5:52 م | آخر تحديث: الثلاثاء 6 أبريل 2021 - 5:52 م

نظمت شركة "أتوم ستروي إكسبورت" التابعة لشركات "روس آتوم" الروسية لمشروعات الطاقة النووية، اليوم، احتفالية بمناسبة الذكرى الـ60 لأول رحلة إلى الفضاء بقيادة رائد الفضاء الروسي يوري جاجارين.

وجرت الاحتفالية في قاعة فندق المركز الأولمبي الرياضي بالمعادي، بنتظيم وزارة الشباب والرياضة وحضور وزير الرياضة الدكتور أشرف صبحي، والسفير الروسي لدى القاهرة، جيورجي بوريسينكو، وممثلين من وكالة الفضاء المصرية، ورائد الفضاء الروسي ميخائيل كورنيينكو، والدكتور محمد القوصي مدير وكالة الفضاء المصرية، وأبناء الجالية الروسية في مصر.

وروساتوم، هي الشركة المنفذة لمحطة الضبعة النووية المصرية، بالتعاون مع الهيئة النووية للطاقة الذرية في مصر.

وقال وزير الشباب والرياضة أشرف صبحي، خلال الاحتفالية، إن الوزارة تقيم علاقة متنامية مع المركز الثقافي الروسي داخل المجتمع المصري، ناتجة عن العلاقة الحميمة بين الدولتين.

وأضاف صبحي أن إقامة العلاقة بين الرئيسين المصري والروسي، مهدت للتعاون وأن الوزارة تستثمر العلاقة بين البلدين لتطبيقها في المجال الشبابي والرياضي، مثل استضافة روسيا في بطولة العالم لكرة اليد.

واستكمل حديثه قائلا إن حضور رائد الفضاء الروسي ميخائيل في مصر، سيدعم التنشئة العلمية في مجال الفضاء، بالتعاون مع وكالة الفضاء المصرية.

وأعلن صبحي إطلاق أول مبادرة في مصر بين وزارة الشباب والرياضة ووكالة الفضاء المصرية بلقب "سبيسك"، للتوعية والتعليم والتدريب، في لمجال الفضاء الفضاء.

كما سلم الوزير درع وزارة الشباب والرياضة، للسفير الروسي خلال انتهاء الاحتفالية، وتبادل درع من المركز الثقافي الروسي، قدمه مدير المركز اليكسي تيفانيان، فيما تسلم السفير الروسي درع وزارة الشباب والرياضة، وتسلم الرائد ميخائيل درع وكالة لقضاء المصرية.

وخلال كلمته شكر السفير الروسي لدى القاهرة جيورجي بوريسينكو، وزارة الشباب والرياضة ووكالة الفضاء المصرية، لتنظيم الحفل العظيم، على حد تعبيره.

وأضاف بوريسينكو قائلا: "لم يكن جاجارين ضابطا سوفيتيا ابن روسيا فقط بل كان أيضا ممثلا للبشرية جمعاء التي تعيش على كوكب الأرض وله الفضل في تأهيل البشرية لغزو الفضاء".

وصرح بوريسينكو بأن الفضاء أصبح أحد الاتجاهات الهامة للتعاون بين مصر وروسيا، معبرا: "حاليا نقوم معا بمحاولة مشتركة لغزو الفضاء، وهذا معناه أن المهمة التي كرس حياته لها يوري جاجارين تستمر في الآفاق المستقبلية بين مصر وروسيا التي تقوم في أساسها على الحب المتبادل".

وتابع: "من الجيد أن يستمر البلدان روسيا ومصر في التعاون معا على المستوى الدولي وبالتأكيد نقوم سويا بالعديد من المساعي الاقتصادية المشتركة وندافع أيضا عن القوانين الدولية وتطوير العلاقات الثقافية بني البلدين ونحارب الإرهاب في كل مكان".

وأشار بوريسينكو إلى أن جاجارين أجرى عدة رحلات حول العالم بما فيها مصر، بسبب ذيع صيته في العالم كأول إنسان يهبط على سطح القمر، معبرا: "نحن شاكرون جدا بأن المصريين لا يزالون يحتفلون بحبهم بيوري جاجارين ويربطون العلاقة الوثيقة التي كانت تربط بين مصر والاتحاد السوفييتي في ذلك الوقت".

وخلال كلمته، قال رائد الفضاء الروسي ميخائيل كورنيينكو -الذي نفذ ما يقرب من 200 تجربة عملية ناجحة إلى الفضاء- إنه ممتن جدا لزيارة مصر "سعيد جدا بتوجيه الدعوة لي لزيارة مصر لقد التقطت صورا كثيرة لمصر والأهرامات خلال رحلتي في الفضاء وكان حلم عمرى ألمس الهرم بإيدي، والحمد لله تحول حلمي لحقيقة بزيارتي لمصر، لقد لمسته بالفعل وكان شعور لا يوصف بعدما شاهدته وأنا في المركبة الفضائية".

وأضاف كورنيينكو أن كل الرحلات التي قام بها إلى الفضاء، لم تكن ممكنه إلا بنجاح يوري جاجارين، مشيرا إلى أنه كان يعاني من آلام في الركبتين والعمود الفقري بسبب عدم التحرك لفترة طويلة، "لكي أتأقلم على الحركة والراحة مجددا كان على أن أقضي نفس القدر الذي قضيته في المركبة لكن على سطح الأرض، حيث تظل 10% من آلام العطلات تلازم رائد الفضاء طوال حياته".

من جانبه قال الدكتور محمد القوصي الرئيس التنفيذي لوكالة الفضاء المصرية، إن هناك تعاون بناء في مجال الفضاء بين مصر وروسيا منذ إطلاق القمر المصري مصر سات 2 في عام 2019، وفي المجال التنموي، بالإضافة لاستكمال أعمال إنشاء محطة الطاقة النووية بالضبعة، متطلعا لمزيد من التعاون بين البلدين.

ويحظى رائد الفضاء الروسي يوري جاجارين، بشعبية طاغية في روسيا باعتباره أول رائد فضاء روسي يصل القمر في أول رحلة إلى الفضاء الخارجي عام 1961، على متن مركبة الفضاء الروسية "فوستوك1".

وجدير بالذكر أنه تم إزاحة الستار عن تمثال جاجارين، في سبتمبر من العام الماضي في وكالة الفضاء المصرية بالتجمع الخامس، كهدية من الحكومة الروسية لنظيرتها المصرية، في إطار احتفالات البلدين بالعام الثقافي المصري الروسي، الذي جاء بمبادرة من الرئيسين عبد الفتاح السيسي وفلاديمير بوتين.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك