الوزير الراحل الفريق محمد العصار.. مسيرة نصف قرن في خدمة العسكرية المصرية - بوابة الشروق
الأحد 9 أغسطس 2020 4:42 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تتوقع احتواء أزمة كورونا في المنطقة والعالم قريبا؟

الوزير الراحل الفريق محمد العصار.. مسيرة نصف قرن في خدمة العسكرية المصرية

الرئيس عبد الفتاح السيسي والوزير الراحل الفريق محمد العصار - صورة أرشيفية
الرئيس عبد الفتاح السيسي والوزير الراحل الفريق محمد العصار - صورة أرشيفية

نشر في: الإثنين 6 يوليه 2020 - 7:54 م | آخر تحديث: الإثنين 6 يوليه 2020 - 8:06 م

توفي إلى رحمة الله تعالى اليوم الفريق محمد سعيد العصار، وزير الإنتاج الحربي، بعد صراع مع المرض.

ومنذ أسبوعين قرر الرئيس عبدالفتاح السيسي منح وزير الإنتاج الحربي اللواء محمد العصار رتبة "فريق فخري" ووشاح النيل، تقديرا لجهوده العسكرية.

كان اللواء العصار قائدا عسكريا، له باع طويل في شئون التسليح والإنتاج الحربي في القوات المسلحة المصرية، حيث شغل منصب مساعد وزير الدفاع لشئون التسليح منذ عام 2003 وحتى عام 2015 عندما تم تعيينه وزيرا للإنتاج الحربي في حكومة شريف إسماعيل.

وعُرف العصار بدوره الكبير عقب ثورة 25 يناير حيث كان وجها بارزا ولسانا معبرا بالداخل والخارج عن مواقف المجلس الأعلى للقوات المسلحة الذي أدار شئون البلاد في الفترة من 12 فبراير 2011 إلى 30 يونيو 2012، وكانت له إسهامات واسعة في التواصل مع وسائل الإعلام العالمية والمحلية لتوضيح مواقف المجلس العسكري، والتواصل مع القوى السياسية، كما ترأس في يوليو 2011 الوفد العسكري المصري المرسل إلى الولايات المتحدة لإجراء حوار استراتيجي، والذي عقد ثلاث لقاءات موسعة مع شخصيات بارزة في مراكز الأبحاث الأمريكية، بمقر مكتب الدفاع المصري، ومعهد السلام الأمريكي، وأربعة مراكز أبحاث، بجامعة الدفاع الوطني الأمريكية.

ولد العصار في 3 يونيو 1946، وتخرج في الكلية الفنية العسكرية عام 1967، وشارك في حرب الاستنزاف، ثم حرب أكتوبر كأحد عناصر سلاح المهندسين العسكريين، وحصل العصار على بكالوريوس الهندسة من الكلية الفنية العسكرية، وماجستير الهندسة الكهربائية، ودكتوراه الهندسة الكهربائية.

وتقلد العصار جميع الوظائف الرئيسية لمنظومة التأمين الفني للدفاع الجوى، وعمل مساعدًا لرئيس هيئة التسليح للبحوث، ورئيس هيئة تسليح القوات المسلحة، ومساعد وزير الدفاع لشئون التسليح، ومستشار وزير الدفاع للبحوث الفنية والعلاقات الخارجية.

 


وتولى عضوية المجلس الأعلى للقوات المسلحة في الفترة بعد ثورة 25 يناير 2011، وكان مسئولًا عن ملف العلاقات الخارجية، بالإضافة إلى الاتصال بالإعلام والقوى السياسية.
حصل العصار من قبل على العديد من الأنواط والأوسمة، وهي: وسام الجمهورية من الطبقة الثانية، ونوط الواجب من الطبقة الأولى، ونوط الخدمة الممتازة، وميدالية الخدمة الطويلة والقدوة الحسنة، وميدالية مقاتلي أكتوبر 1973، ووسام جوقة الشرف (مرتبة قائد) من فرنسا.

وزارة الإنتاج الحربي في عهد السيسي والعصار

أما عن قطاع الإنتاج الحربي؛ فقد شهد العديد من الإنجازات في عهد الرئيس السيسي على مدى 6 سنوات، منها 5 سنوات تولى فيها اللواء العصار مسئولية الوزارة.
وبحسب بيان للوزارة أصدرته منذ أيام؛ وأضافت أن الوزارة تمتلك منظومة متكاملة تعمل من خلال خمس محاور “صناعية، تدريبية، بحثية، نظم معلومات IT، إنشاءات”، وهو ما جعلها جزءاً مهماً فى الصناعة الوطنية بما لديها من إمكانيات تكنولوجية وتصنيعية وفنية وكوادر بشرية متميزة.

وذكرت الوزارة أن الأرقام تعكس جهود الإنتاج الحربى وإنجازاتها على مدار السنين الستة الماضية، حيث بلغ إجمالى إيرادات النشاط عام 2014-2015 حوالى 4.2 مليار جنيه، بينما وصل فى عام 2019-2020 إلى 16.5 مليار جنيه.
وتضم الوزارة 17 شركة صناعية، بالإضافة إلى مركز لنظم المعلومات والحواسب، ومركز للتميز العلمى والتكنولوجى، وشركة للإنشاءات والاستشارات الهندسية، إلى جانب قطاع متكامل للتدريب ومركز طبى وقطاع للميادين المركزية يقوم بأعمال اختبار الاسلحة والذخائر المنتجة بشركات الوزارة.
وحرصت الوزارة على وضع رؤية تؤكد أنها مؤسسة صناعية متطورة تعمل كمصدر رئيسى لتسليح قواتنا المسلحة وحريصة على تحقيق قيمة مضافة للاقتصاد المصرى والمشاركة فى المشروعات القومية والتنموية فى إطار إستراتيجية الدولة للتنمية المستدامة.


وتم العمل على عدة محاور لتنفيذ الأهداف الرئيسية ببرنامج عمل الحكومة، أولها هو وضع خطة لتطوير الأداء وبناء القدرات، وثانيها هو دفع العمل فى مجال المنتجات الحربية، أما المحور الثالث فهو إستغلال الطاقات الإنتاجية الفائضة، ويتمثل المحور الرابع فى إنشاء خطوط إنتاج وشركات صناعية جديدة.

كما تم إعادة هيكلة الوزارة والهيئة القومية للإنتاج الحربى بالتعاون مع وحدة التميز المؤسسى بوزارة التخطيط، حيث تم استحداث وحدات جديدة بالهيكل التنظيمى للوزارة والهيئة تتضمن كل من قطاع الإدارة الاستراتيجية لإعداد استراتيجية الوزارة والهيئة ومتابعة تنفيذها.

ووضعت الوزارة خطة تدريب موجهة بالتعاون مع جهات تدريب متخصصة مثل الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحرى وغرفة التجارة الأمريكية والجامعة الأمريكية ومعهد التخطيط القومى، وغيرهم لرفع كفاءة العاملين خاصة من الشباب.

كما عملت الوزارة على تطوير منظومة الجودة من خلال تحديث 343 مواصفة لأحدث المعايير والمواصفات الدولية، وتنفيذ 1100 اختبار ومعايرة فى مختلف المجالات.

وفى إطار تحول الدولة المصرية إلى المجتمع الرقمى، سعت وزارة الإنتاج الحربى إلى تطبيق منظومة الكود الموحد بالتعاون مع هيئة تسليح القوات المسلحة، وتطبيق مفاهيم الثورة الصناعية الرابعة على خط إنتاج بشركة أبوزعبل للصناعات المتخصصة “مصنع 300 الحربى”.

وفى إطار المهمة الأساسية للإنتاج الحربى فى تلبية احتياجات ومطالب القوات المسلحة، فقد تم خلال السنوات الست الماضية تسليم التعاقدات السابقة من عام “2002-2003” والالتزام بتسليم التعاقدات الجديدة اعتباراً من عام 2014، بالإضافة إلى تنفيذ 68 مشروعا استثماريا جديدا لإعادة تأهيل وتطوير خطوط الإنتاج الحربى.

كما يتم العمل على خطة لتطوير إنتاج الذخائر بالتنسيق مع الجهات المعنية بالقوات المسلحة لتلبية احتياجات القوات المسلحة على مدار ثلاث سنوات، إلى جانب التعاون مع الجهات البحثية بالقوات المسلحة لتطوير وإنتاج أنظمة جديدة من الأسلحة والذخائر والمعدات والعربات المدرعة.

كما كان من أهم الإنجازات المتحققة خلال هذه الفترة فيما يتعلق بمحور دفع العمل فى مجال المنتجات الحربية إشتراك وزارة الإنتاج الحربى مع القوات المسلحة المصرية فى الإعداد لمعرض مصر الدولى للصناعات الدفاعية والعسكرية EDEX 2018.

وبحسب الوزارة فإنها شاركت فى تنفيذ 125 مشروعاً قومياً وتنموياً بالدولة لصالح وزارات ومحافظات وهيئات الدولة المختلفة، بقيمة إجمالية بلغت 4334.92 مليون جنيه، وجارى إستكمال تنفيذ 192 مشروع بقيمة 25061.243 مليون جنيه، فى مجالات الكهرباء والطاقة والاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والإنشاءات والمرافق، والتنمية المحلية والموارد المائية وتمهيد ورصف الطرق، فضلاً عن مجال السياحة والآثار، الزراعة واستصلاح الأراضى، والنقل والمواصلات.

كما أنشأت وزارة الإنتاج الحربى العديد من خطوط الإنتاج والشركات الصناعية الجديدة التى تساهم فى إنتاج وتصنيع العديد من المنتجات المختلفة.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك