واشنطن تدرس منح إعفاءات من عقوبات إيران النفطية - بوابة الشروق
الأحد 29 مارس 2020 2:20 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تتوقع احتواء أزمة كورونا في المنطقة والعالم قريبا؟

واشنطن تدرس منح إعفاءات من عقوبات إيران النفطية


نشر فى : السبت 6 أكتوبر 2018 - 11:47 ص | آخر تحديث : السبت 6 أكتوبر 2018 - 11:47 ص

كشف مسؤول في الحكومة الأمريكية، أمس الجمعة، إن إدارة الرئيس دونالد ترامب تدرس منح إعفاءات من العقوبات التي ستفرضها الشهر المقبل على الدول التي تخفض وارداتها من النفط الإيراني.

وقال المسؤول، الذي تحدث شريطة عدم نشر اسمه، لوكالة رويترز، إن الإدارة الأمريكية في خضم عملية داخلية لدراسة منح إعفاءات للتخفيضات الكبيرة، مضيفا أن الإدارة مستعدة للعمل مع الدول التي تخفض وارداتها على أساس كل حالة على حدة.

وكانت تلك أول مرة يقول فيها مسؤول أمريكي إن الإدارة بصدد دراسة منح إعفاءات، وقال وزير الخارجية مايك بومبيو في الهند الشهر الماضي إن الإدارة ستدرس منح إعفاءات وإن بعض مشتري النفط الإيراني سيستغرقون بعض الوقت، لوقف تعاملهم مع إيران.

من جهته، قال مستشار الأمن القومي الأمريكي جون بولتون، فى وقت سابق، إن هدف الإدارة هو عدم منح إعفاءات وتراجع صادرات النفط والغاز والمكثفات الإيرانية إلى صفر، مضيفا أن الإدارة لن تحقق ذلك بالضرورة.

وانسحبت الإدارة الأمريكية من اتفاق بشأن البرنامج النووي الإيراني في مايو وستعيد بشكل منفرد فرض عقوبات على مستهلكي النفط الخام الإيراني في الرابع من نوفمبر.

وتهدف هذه العقوبات إجبار طهران على وقف تدخلها في سوريا والعراق وإنهاء برنامجها للصواريخ الباليستية، وتقول إيران إنها التزمت بالاتفاق النووي الذي أبرمته عام 2015 مع خمس دول كبرى بالإضافة إلى الولايات المتحدة.

في سياق متصل، استقرت أسعار النفط، فى ختام تعاملات الأسبوع، بعد أن قفزت في وقت سابق هذا الأسبوع إلى أعلى مستوياتها في أربع سنوات، وأنهت عقود برنت والخام الأمريكي الأسبوع على مكاسب قبل شهر من سريان عقوبات أمريكية على صادرات إيران النفطية.

وأنهت عقود خام القياس الأمريكي غرب تكساس الوسيط جلسة التداول مرتفعة سنتا واحدا لتبلغ عند التسوية 74.34 دولار للبرميل.

وتراجعت عقود خام القياس العالمي مزيج برنت للتسليم في ديسمبر 42 سنتا لتبلغ عند التسوية 84.16 دولار للبرميل وسجل برنت، الأربعاء الماضى، أعلى مستوى منذ أواخر 2014 عند 86.74 دولار.

وينهي الخام الأمريكي الأسبوع مرتفعا حوالي 1.3% بينما صعد برنت نحو 1.4 %.

ومما قيًد مكاسب الأسعار هذا الأسبوع قول السعودية وروسيا إنهما ستزيدان الإنتاج للتعويض عن جزء على الأقل من النقص في الإمدادات من إيران، ثالث أكبر منتح في منظمة أوبك، بسبب العقوبات التي سيبدأ سريانها في الرابع من نوفمبر المقبل.

وذكرت وكالة «بلومبرج»، الاقتصادية أن ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان أصر على أن المملكة تفي بوعودها لتعويض إمدادات الخام الإيراني المفقودة، وقال إن السعودية تضخ الآن حوالي 10.7 مليون برميل يوميا ويمكنها ضخ 1.3 مليون برميل يوميا إضافية إذا احتاج السوق ذلك.

ويتوقع محللون كثيرون أن تهبط صادرات إيران من النفط الخام حوالي مليون برميل يوميا.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك