عزل عميد آداب بنى سويف لاتهامه بالسرقة.. والمعزول يؤكد: لا أنتمي للإخوان - بوابة الشروق
الخميس 26 مايو 2022 10:58 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد طلب النادي الأهلي بإعادة مباراته أمام البنك الأهلي في الدوري العام؟

عزل عميد آداب بنى سويف لاتهامه بالسرقة.. والمعزول يؤكد: لا أنتمي للإخوان

حازم الخولى
نشر في: الأربعاء 8 أبريل 2015 - 3:36 م | آخر تحديث: الأربعاء 8 أبريل 2015 - 3:36 م

قرر مجلس تأديب أعضاء هيئة تدريس جامعة بنى سويف عزل الدكتور رجب عثمان، عميد كلية الآداب بالجامعة" من منصبه ومن عمله كأستاذ جامعي، وذلك بعد اتهامة بسرقة كتاب برفع اسم أحد الأساتذة من على غلاف الكتاب المشترك بينهما بعد وفاته وإنسابه لنفسه فقط.

وأثبت الوقعة إحدى الجهات الرقابية التي أكدت أن الدكتور رجب عثمان، عميد كلية الآداب بالجامعة، رفع اسم أحد أساتذته وهو الدكتور رمضان الأستاذ بنفس الكلية من على كتاب «تحفة الأحباب فى النحو والإعراب» المشترك تأليفه بينهما بعد وفاة الأخير وإنساب الكتاب للأول فقط.

وأحال الدكتور أمين لطفى، رئيس الجامعة، الواقعة إلى مجلس تأديب بناء على تقرير من «هيئة الرقابة الإدارية» لقيام الدكتور رجب بسرقة "مصنف علمى" والتربح منه، برئاسة الدكتور علاء عبد الحليم نائب رئيس الجامعة لشئون وخدمة المجتمع والبيئة، وعضوية الدكتور أحمد فوزى أستاذ القانون الدولى بكلية الحقوق بالجامعة، والمستشار أحمد صايم بمجلس الدولة.

وأجرى التحقيق الدكتور حسام لطفى، أستاذ القانون بكلية الحقوق بالجامعة، مع الأستاذ المتهم، الذي نسب إليه ثبوت عدم الأمانة العلمية وسرقة المصنف العلمى فيما أحال رئيس الجامعة الواقعة إلى النيابة العامة التي حفظت التحقيقات لتنازل أسرة الدكتور رمضان المتوفى، مؤكدة أنها استفادت من الأرباح من الأستاذ المتهم.

وبعد حفظ التحقيقات حول الواقعة في النيابة العامة، قرر مجلس التأديب بالجامعة عزل الدكتور رجب عثمان من منصبه كعميد لكلية الآداب ومن عمله كأستاذ جامعي

من جانبه، أكد الدكتور رجب عثمان، عميد كلية الآداب المعزول، في تصريحات خاصة لـ«الشروق» أنه سوف يقوم بالطعن على القرار أمام المحكمة الإدارية العليا لوقف تنفيذه، واصفا الحكم بأنه ظالم وبه مغالاة ولم يستند إلى قانون تنظيم الجامعات الذى ينص أن العزل لا يجوز إلا فى حالة قضية تخل بالشرف أو الدروس الخصوصية.

واضاف عميد كلية الآداب المعزول، أن الحكم الغرض منه إرضاء نائب رئيس الجامعة الدكتور طريف شوفى، لأننى حصلت على حكم بحبسه سنة والعزل من الوظيفة وهو يستئناف عليه الآن أمام المحاكم.

وأوضح أن قصة الكتاب قد حفظت فى النيابة العامة لأننى قدمت شهادة من دار الكتب تثبت أن الكتاب مشترك وورثة الدكتور رمضان عبد التواب الأستاذ فى كلية الآداب الذى توفى فى عام 2001 قدموا شهادة من الشهر العقارى بأننى شريك فى تأليف كتاب "تحفة الأحباب فى النحو والإعراب" الذي يدرس حاليا للطلاب.

واختتم المعزول حديثه بأنه ليس عضوا بجماعة الإخوان ولم أنتمى إليهم فى يوم من الأيام وأن الخصوم يستغلون ترديد هذه الشائعة لأنهم رسبوا أمامى فى انتخابات العمادة والأجهزة الامنية والرقابية تعلم بذلك أننى ليس لى أى انتماء سياسى ولا حزبى.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك