مخطط محافظة القاهرة للقضاء على المناطق العشوائية خلال 6 أشهر - بوابة الشروق
الأربعاء 23 أكتوبر 2019 1:26 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

ما رأيك في منع القانون المصري إعدام القاتل الأصغر من 18 عاما؟


مخطط محافظة القاهرة للقضاء على المناطق العشوائية خلال 6 أشهر

ياسمين عبدالرازق
نشر فى : السبت 8 يونيو 2019 - 9:07 م | آخر تحديث : السبت 8 يونيو 2019 - 9:07 م

المحافظ: نحتاج إلى 10 مليارات جنيه وإنشاء 40 ألف وحدة للقضاء على الظاهرة
صندوق العشوائيات: سلمنا روضة السيدة بتكلفة 330 مليون جنيه.. ونعتزم افتتاح مشروعى «المحروسة 2» و«الأسمرات 3» الفترة المقبلة

 


وضعت محافظة القاهرة بالتعاون مع الجهات المعنية رؤية متكاملة للقضاء على ما تبقى من مناطق عشوائية فى المحافظة، من خلال إنشاء 40 ألف وحدة سكنية، بتكلفة تقدر بحوالى 10 مليارات جنيه.
وقال محافظ القاهرة اللواء خالد عبدالعال، إن رؤيته لتطوير المناطق العشوائية تهدف إلى إقامة مناطق بديلة تليق بالعاصمة وسكانها مع نهاية العام الجارى 2019، كى تصبح خالية من المناطق العشوائية، لافتًا إلى أنه تم حصر جميع المناطق العشوائية بالقاهرة من خلال وحدة تطوير العشوائيات بالتعاون مع عدد من الأساتذة المتخصصين.
من جهته، قال المدير التنفيذى لصندوق تطوير العشوائيات المهندس خالد صديق، إنه تم الانتهاء من تنفيذ 1017 وحدة سكنية وتجارية بمنطقة روضة السيدة زينب «تل العقارب سابقًا»، بينها 815 وحدة سكنية بتكلفة 330 مليون جنيه.
وأشار صديق إلى أنه سيتم إنشاء 40 ألف وحدة سكنية لأهالى العشوائيات بالعاصمة خلال العام الجارى 2019، إلى جانب افتتاح مشروعى «المحروسة 2، الاسمرات 3» الفترة القليلة المقبلة، خاصة بعد تسليم مشروع روضة السيدة فى مايو للعام الجارى.
ورصدت محافظة القاهرة المناطق ذات الخطورة من الدرجتين الأولى والثانية، للقضاء عليها خلال العام الجارى، ويصل عددها إلى 25 منطقة داهمة الخطورة، وتمكنت من القضاء 10 مناطق منها، وجاء أبرزها «عزبة خير الله بدار السلام»، ويصل عدد سكان المناطق غير المخططة بعزبة خير الله إلى 600 ألف نسمة، حيث تعتزم العاصمة على إنشاء 42 عمارة بإجمالى 2500 وحدة سكنية، بتكلفة إجمالية تصل إلى 853 مليون جنيه، وكان من المقرر الانتهاء من المشروع نهاية العام الماضى، إلا أنه لم ينتهِ حتى الآن.
كما رصدت مناطق متفرقة فى «منشأة ناصر»، منها منطقة الإيواء والرزازة والدويقة والشهبة وفرعون، التى تعانى من خطورة داهمة نتيجة لوجود المبانى السكنية خلف العقارات السكنية، مما عرٌض حياة السكان إلى الخطر لعدة مرات متتالية هددت تلك العقارات، كذلك «عزبة أبوحشيش» التى تقع فى مناطق حدائق القبة، وتضم سوق يشمل جميع أنواع الأجهزة الكهربائية خاصة مبردات الهواء التى يتم شراؤها من المزادات التى تطرحها المؤسسات عند استبدال أجهزتها القديمة بأخرى جديدة، ويكون مصيرها النهائى سوق المستعمل بأبوحشيش، التى تعتبر من المناطق التى تضم ثروات بداخلها ويصعب استغناء سكانها عنها.
وتحتاج العاصمة إلى 28 ألف وحدة سكنية لسكان المناطق الخطرة من الدرجتين الأولى والثانية، وجاءت المناطق العشوائية من الدرجة الأولى منطقة الدويقة التى عانت على مدار السنوات الماضية من سقوط صخرى، يهدد حياة العشرات من السكان المجاورة لها، وبالرغم من عمل الدولة على نقلهم إلا أن سكانها لديهم قناعة أن الحياة ملائمة للعيش بتلك المنطقة.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك