لجنة بالمجلس الأعلى للجامعات تتفقد مبنى كليتي الصيدلة والطب بجامعة الوادي الجديد - بوابة الشروق
الإثنين 2 أغسطس 2021 8:23 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

ما مدى رضاك عن أداء المنتخب الأوليمبي بعد الخروج من ربع نهائي أولمبياد طوكيو؟


لجنة بالمجلس الأعلى للجامعات تتفقد مبنى كليتي الصيدلة والطب بجامعة الوادي الجديد

عمرو بحر
نشر في: الخميس 10 يونيو 2021 - 5:35 م | آخر تحديث: الخميس 10 يونيو 2021 - 5:35 م

استقبلت جامعة الوادي الجديد، لجنة قطاع العلوم الصيدلية بالمجلس الأعلى للجامعات لتفقد مبنى كليتي الصيدلة والطب بالجامعة.

وقال الدكتور عبد العزيز طنطاوي، رئيس جامعة الوادي الجديد، إن اللجنة مكونة من الدكتور أحمد عبد المولي، عميد كلية الصيدلة جامعة أسيوط ورئيس اللجنة، والدكتور رمضان أحمد الدوماني عميد كلية الصيدلة جامعة كفر الشيخ، والدكتورة سلوى المليجي الأستاذ بكلية الصيدلة بجامعة القاهرة وعضو لجنة القطاع.

وتفقدت اللجنة مباني الجامعة الداعمة لكلية الصيدلة بالكيلو 10، والذي يضم مباني كليات العلوم، والقياس والتقويم، وكلية الزراعة، والتربية الرياضية.

وأضاف أن اللجنة رافقها الدكتور حسن عبد اللطيف نائب رئيس الجامعة لشؤون الدراسات العليا والبحوث، والدكتور أحمد سيد حرباوي نائب رئيس جامعة الوادي الجديد لشؤون الطلاب والتعليم وعمداء الكليات، وأمين عام الجامعة المساعد.

كما استمعت اللجنة إلى شرح عن مكونات المبنى الذى يضم قاعات المحاضرات والمعامل، ومكاتب أعضاء هيئة التدريس والمكتبات والمكاتب الإدارية.

وأضاف أن اللجنة تفقدت مبنى كلية الطب بمبنى ديوان المحافظة القديم الذي أهدته المحافظة للجامعة ليكون مقرًا لكلية الطب.

ويضم المبنى مكاتب أعضاء هيئات التدريس وقاعات المحاضرات والمعامل الجاري تجهيرها بأحدث الاجهزة، بالإضافة إلى تفقد أعضاء اللجنة مركز الحفريات الفقارية بالجامعة الذي يضم مجموعة من أحدث الاكتشافات لعظام سلحفاء بحرية، وعظام لديناصورات تم اكتشافها من صحراء الوادي الجديد من خلال أساتذة قسم الجيولوجيا بكلية العلوم، بالإضافة إلى تفقد مطبعة الجامعة الرئيسية.

وقال طنطاوى، إن الجامعة لديها خطة يتم تنفيذها لإضافة عدد من الكليات الجديدة لأول مرة من بينها كليات الهندسة، والعلاج الطبيعي والتمريض.

ويأتي ذلك لاستكمال كليات القطاع الطبي التي يحتاجها سوق العمل، والتي تستوعب أعداد من طلاب من الوادي الجديد بدلًا من الاغتراب والالتحاق بكليات غير موجودة بجامعة الوادي الجديد.

وأضاف أن وجود مثل هذه الكليات بالوادي الجديد يقلل المعاناة النفسية والاجتماعية والاقتصادية للطلاب وأسرهم، وتساهم هذه الكليات في سد فجوة نقص الصيادلة في المستشفيات والوحدات الصحية بقرى ومراكز ومدن المحافظة، والتي تعاني من نقص شديد فى التخصصات الطبية.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك