للأمهات.. أسباب تغير لون حليب الثدي ومتى يجب القلق - بوابة الشروق
الجمعة 15 يناير 2021 4:57 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تتوقع أن يساهم قرار تأجيل امتحانات نصف العام في تراجع إصابات كورونا بمصر؟

للأمهات.. أسباب تغير لون حليب الثدي ومتى يجب القلق

سمر سمير
نشر في: الإثنين 11 يناير 2021 - 10:01 ص | آخر تحديث: الإثنين 11 يناير 2021 - 10:01 ص

يعلم الجميع مدى أهمية حليب الثدي للأطفال في سنواتهم الأولى؛ لأنه مصدر أساسي للتغذية، ويحميهم من الأمراض، ويعزز مناعتهم ويساعدهم على النمو، لكن كثيرا ما يتغير لون حليب الثدي بشكل عام؛ ما يسبب حالة من الذعر لدى الكثير من الأمهات الجدد.

ونشر موقع "وات تو إكسيبيكت" مجموعة من المعلومات حول أسباب التغيير المفاجئ في لون لبن الثدي، ومتى تحتاج الأم إلى القلق بشأنه.

• التغيرات في لون حليب الثدي

يمكن أن يتغير لون حليب الثدي لأسباب مختلفة، لكن يمكن أن يكون السبب الأكثر شيوعًا هو تناول الطعام والشراب، حيث قد يعطي الطعام الذي تتناوله الأم لونًا أخضر أو أحمر أو وردي لحليب الثدي، وقد يبدو أيضًا بني أو صدئًا قليلاً بسبب القليل من الدم، وإلى جانب ذلك يتغير اللون أيضًا في مراحل مختلفة لتناسب حاجة الطفل.

• يتغير اللون حسب المرحلة

يتغير لون حليب الأم في كل مرحلة بعد ولادة الطفل، حيث تحدث هذه التغييرات بعد أسبوع أو أيام من الولادة، وقد يكون التغيير الطبيعي في لون حليب الثدي حسب المرحلة كما يلي:

- اللبأ

يشار إلى هذا على أنه أول حليب تنتجه الأم بعد ولادة الطفل، حيث يصنع الجسم كمية صغيرة فقط من اللبأ في الأيام الخمسة الأولى بعد الولادة، لكن يعد هذا الحليب ذي قيمة غذائية عالية وغنيا بالأجسام المضادة، وكثيرا ما يكون لونه أصفر أو برتقالي وسميك، ولكن في بعض الأحيان يمكن أن يكون صافياً ورفيعاً ومائيًا؛ وذلك لأن المستويات العالية من بيتا كاروتين في الدفعة الأولى من الحليب تعطيها لونها الأصفر الداكن أو البرتقالي.

- حليب انتقالي

يبدأ الجسم في إنتاج المزيد من لبن الأم لتلبية احتياجات الطفل الذي ينمو، وذلك يكون بعد أسبوع من الولادة، حيث يُشار إلى هذا بـ"الحليب الانتقالي" المنتج بين اللبأ ومرحلة الحليب الناضج، وتستمر هذه المرحلة لمدة أسبوعين بعد الحمل، ويظهر الحليب بشكل عام أصفر أو أبيض.

- حليب ناضج

بعد أسبوعين يصل جسم الأم إلى مرحلة الحليب الناضج، حيث تعتمد ألوان الحليب المنتجة في هذا الوقت على محتوى الدهون.

• أسباب أخرى للتغييرات

يتغير لون الحليب أيضًا اعتمادًا على نوع الأطعمة أو الأعشاب أو المشروبات التي تتناولها وتشربها الأم، ويمكن أيضًا أن تظهر صبغة خفيفة من هذه في بول الطفل.

- الحليب الأخضر: يكون نتيجة تناول الكثير من الخضروات الخضراء مثل السبانخ والبروكلي والأعشاب، حيث يمكن أن يجعل الحليب يتحول إلى اللون الأخضر قليلاً.

- الوردي أو البرتقالي أو الأحمر: يمكن للفواكه ذات اللون الأحمر أو البرتقالي أن تعطي هذا اللون لحليب الثدي.

الصدأ أو البني: إذا كان حليب الثدي يبدو بني أو صدئًا أو برتقالي داكن، فقد يكون ذلك بسبب تسرب الدم من الداخل إلى قنوات الحليب.

• متى يجب أن تقلق الأم

كثيرا ما يكون التغيير في لون حليب الثدي بسبب الأطعمة التي تتناولها الأم؛ لذلك لا داعي للقلق بشأن هذا كثيرًا، ولكن في حالة الحليب الأسود، تحتاج الأم إلى التحدث مع الطبيب حول الأدوية الموصوفة، بالإضافة إلى أهمية توخي الحذر؛ لأنه يمكن أن يكون نتيجة التهاب الثدي.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك