أرض «وابور التلج».. تنتظر وعود الحكومة والباعة الجائلين - بوابة الشروق
السبت 22 يناير 2022 6:49 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

ما هي توقعاتك لمشوار المنتخب المصري ببطولة إفريقيا؟


أرض «وابور التلج».. تنتظر وعود الحكومة والباعة الجائلين

أرض " وابور التلج" تنتظر تنفيذ الخطط<br/>تصوير - هبة خليفة
أرض " وابور التلج" تنتظر تنفيذ الخطط
تصوير - هبة خليفة
كتب ــ محمد عادل ونهى عاشور:
نشر في: الجمعة 11 يوليه 2014 - 12:11 م | آخر تحديث: الجمعة 11 يوليه 2014 - 12:11 م

صعد اسم «وابور التلج» فى الأسابيع القليلة الماضية، كحل سحرى ينهى مشكلة الباعة الجائلين فى مناطق وسط القاهرة، وذلك بعد أن قرر رئيس الوزراء، إبراهيم محلب، تحويل المكان لمنطقة تجارية تضم مولا تجاريا ينقل إليه الباعة الجائلون، وتكليف الشركة القومية للتشييد والبناء بتنفيذ المشروع، الذى وعدت الحكومة بأنه سيكون جاهزا لنقل الباعة إليه خلال 4 شهور على أقصى تقدير.

«الشروق» تجولت بمنطقة «وابور التلج»، الواقعة خلف فندق هيلتون رمسيس، والمقدرة مساحتها بـ10 آلاف متر، ووقفت على طبيعة التجهيزات والعمل داخل الأرض، كما استطلعت رأى نقابة الباعة الجائلين حول المكان.

عند التوجه للمنطقة، نجد سورا قصيرا من الطوب يحيط بها، وخفير حراسة واحدا وونش كبيرا يعسكران بها، ولا مظاهر لأى أعمال بناء أو تشييد أو حفر لبناء المول، وكل ما يمكن ملاحظته بعض خطوط بيضاء رسمت بالطباشير على السور الذى يحيط بالأرض بمسافة متر أو يزيد قليلا بين كل خط، وهو ما يشير إلى تقسيم الأرض على هيئة «باكيات» خشبية ينتقل إليها كل بائع ببضائعه، وهو عكس ما صرح به نقيب الباعة الجائلين بأن المحافظة اتفقت معهم على إنشاء مول تجارى وليس باكيات للبيع، وذلك بعد رفض الباعة الانتقال إلى هذه الباكيات.

ويؤكد جلال السعيد، محافظ القاهرة، أن منطقة أرض «وابور الثلج» يتكلف إنشاؤها مبالغ مالية ضخمة وبالتالى المحافظة ستعمل على تأجير المكان للباعة الجائلين مقابل إيجار رمزى شهرى، وتم الاتفاق معهم على أن تتكفل المحافظة بتوصيل المرافق لهم (الكهرباء والصيانة وإزالة القمامة والحراسة)، وتقديم جميع الخدمات لهم.

من جانبه، أكد اللواء عاطف عبدالمنعم، رئيس حى الأزبكية، أن جراج الترجمان الذى تم تخصيصه لنقل الباعة الجائلين إليه كمقر مؤقت لحين الانتهاء من أرض وابور الثلج يسع لما يقرب من 3 آلاف بائع متجول، وبالتالى الجراج يسع لعدد الباعة المتواجدين بشوارع العاصمة، مبينا أنه حتى الآن لم تصدر تعليمات بنقل الباعة المتواجدين بهذه المناطق إلى جراج الترجمان كمكان بديل لحين الانتهاء من بناء أرض وابور الثلج بشارع الجلاء.

«الباعة رفضوا دخول وابور التلج بتخطيطه القديم، وهو توزيع الباعة بنظام الباكيات المخططة بالطباشير على الأرض»، كان ذلك رد نقيب الباعة الجائلين، أحمد حسين، على موقف الباعة من تسلمهم أماكنهم فى وابور التلج بعد أن ذهبوا إلى المكان وتفقدوه ووجودوا أن المحافظة خططت لتوزيع الناس على باكيات مخططة بالـ«طباشير» على الأرض مساحة الواحدة منها 2 متر× 2 متر.

وأضاف نقيب الباعة الجائلين أن المحافظة عندما استجابت لقرار رئيس الوزراء بنقل الباعة إلى وابور الثلج وسرعة الانتهاء من إنشاء المكان، وفرت المحافظة للباعة جراج الترجمان لنقل الباعة إليه حتى الانتهاء من تجهيز مول وابور التلج، لكن قدوم شهر رمضان، الذى هو أهم موسم تجارى للباعة حال دون إمكانية النقل إلى الترجمان، لأن المكان غير مجهز وكل بائع يحتاج حوالى أسبوعين لتجهيز المكان المخصص له، كذلك فإن الزبائن لا يعرفون المكان الجديد للباعة وهو ما يعنى أن أهم موسم فى السنة ضاع على الباعة دون تحقيق أى ربح.

وأضاف أن الباعة والنقابة طلبوا من محافظ القاهرة تأجيل نقلهم إلى جراج الترجمان بعد عيد الفطر المبارك، وبعده سينتقل الباعة طواعية إلى الترجمان حتى الانتهاء من إنشاء مول وابور التلج.

وأوضح حسين أن الباعة اتفقوا مع المحافظة على إنشاء مول داخل منطقة وابور التلج، ينقسم إلى جزءين الجزء الأول يكون ببناء طابقين، أحدهما تحت الأرض يكون جراجا لعربات الباعة التى تنقل بضائعها إلى المول، والطابق الثانى بمستوى الأرض ويخصص لموقف لخطوط سيارات «السيرفيس» ميكروباص للخطوط المتواجدة فى مناطق وسط البلد ورمسيس والاسعاف، وهو ما سيساعد بشكل آخر فى حل مشكلة الازدحام المرورى فى هذه المناطق.

أما الجزء الثانى فيتكون من 3 طوابق يقسم كل دور إلى محال تجارية مساحتها 3 متر × 3 متر، توزع على الباعة، ومن المفترض أن تستوعب الطوابق الثلاث الباعة الجائلين فى منطقة وسط البلد والمقدر عددهم طبقا لحصر تم فى يناير الماضى من لجنة من المحافظة ومباحث القسم والغرف التجارية بحوالى 3 آلاف بائع، (يوجد فى منطقة رمسيس 1031 بائع، وشارع 26 يوليو 250 بائع، والمنطقة من مستشفى الجلاء حتى كورنيش النيل 350 بائع، ومنطقة الإسعاف 62 بائع، وشارع طلعت حرب 158 بائع، وشارع قصر النيل 116 بائع، وسور الأزبكية حتى حى الجمالية 181 بائع).

وأوضح نقيب الباعة الجائلين أن الباعة قدموا طلبا إلى محافظة القاهرة بالموافقة لهم بإنشاء حساب بنكى يتبرع فيه كل بائع مبلغ 5 آلاف جنيه للمساعدة فى إنشاء مول وابور الثلج الذى بينت دراسة الجدوى الأولى له بحوالى 45 مليون جنيه، مشيرا إلى أن المبلغ الذى سيجمعه الباعة يصل إلى 15 مليون جنيه وتتكلف الدولة 30 مليون جنيه، على أن يكون هناك أجر شهرى رمزى لكل بائع نظير إيجار محل داخل مول وابور التلج.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك