هدوء مشبوب بحذر في محيط البرلمان الصربي بعد احتجاجات عنيفة - بوابة الشروق
الجمعة 7 أغسطس 2020 2:05 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تتوقع احتواء أزمة كورونا في المنطقة والعالم قريبا؟

هدوء مشبوب بحذر في محيط البرلمان الصربي بعد احتجاجات عنيفة

علم صربيا
علم صربيا

نشر في: الأحد 12 يوليه 2020 - 5:08 ص | آخر تحديث: الأحد 12 يوليه 2020 - 5:08 ص

بلجراد - د ب أ
سادت مساء اليوم السبت، حالة من الهدوء المشوب بالتوتر والحذر المنطقة الواقعة أمام البرلمان الصربي فى بلجراد والتى شهدت اشتباكات على مدى عدة ليال منذ الثلاثاء الماضى بين رجال الشرطة والمحتجين الذين يتظاهرون ضد الرئيس الصربي ألكسندر فوتشيتش .

وتم تفريق ما بين 500 إلى 1000 شخص من المسارات الثمانية للشارع، بالإضافة إلى الأرصفة العريضة والمتنزه الذي يقع في الجانب الآخر من الشارع حيث كان يجلس كثيرون من المحتجين.

ومرت مسيرة احتجاج معتادة ضد انفصال كوسوفو، وحمل المشاركون فيها لافتات مطبوع عليها أيقونات وسمعت أناشيد دينية تنطلق من مكبرات الصوت، عبر الحشد الذي تلقاها بالتصفيق.

لكن الجو ظل محفوفا بالترقب آنذاك، حيث تظهر فى كل ليلة منذ الثلاثاء مجموعات من مثيري الشغب في نهاية المطاف وتحرض على العنف.

وقامت الشرطة بدوريات في الشوارع وأوقف رجال الشرطة عدة مجموعات ممن يشتبه في إثارتهم الشغب، وتم استجواب أفراد تلك المجموعات لفترة وجيزة، وتم الزج بهم في شاحنات والتوجه بهم بعيدا.

وتفجرت مشاعر الغضب ليلة الثلاثاء بعد أن قال الرئيس ألكسندر فوتشيتش إنه سيتم فرض حظر للتجوال خلال عطلة نهاية الأسبوع بكاملها لمنع تفشي مرض كوفيد- 19 في بلجراد.

وتراجع الرئيس في قراره في وقت لاحق، ولم يتم فرض حظر التجوال، لكن الاحتجاجات استمرت وانتشرت إلى مدن خارج العاصمة.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك