وزيرا خارجية الأردن والجزائر يدينان العدوان التركي على سوريا - بوابة الشروق
السبت 18 يناير 2020 5:07 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل ستحرص على زيارة معرض القاهرة الدولي للكتاب هذا العام؟

وزيرا خارجية الأردن والجزائر يدينان العدوان التركي على سوريا

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية
د ب أ
نشر فى : السبت 12 أكتوبر 2019 - 5:09 م | آخر تحديث : السبت 12 أكتوبر 2019 - 5:09 م

قال أيمن الصفدي وزير خارجية الأردن، خلال كلمته في الاجتماع الطارئ لوزراء الخارجية العرب اليوم السبت لبحث العدوان التركي على سوريا: "ترفض الأردن وتدين أي عدوان على سوريا وأي تهديد لوحدة أراضيها وأمنها، ونطالب تركيا الوقف الفوري للهجوم على الشمال السوري وأن يكون المسار السياسي هو السبيل الوحيد لحل الأزمة السورية".

وأضاف الصفدي: "الأزمة السورية سببت معاناة إنسانية للشعب السوري وهددت مصالحنا وقوضت أمننا الجماعي وقدرتنا على حمايته، وتتطلب مصالحنا ويستوجب أمننا الوطني، التوصل إلى حل سياسي للأزمة يقبله السوريون ويحفظ أمن واستقرار سوريا".

وأكمل الصفدي:" علينا تفعيل الدور العربي الجماعي للتوصل إلى حل سياسي ينهي هذه المأساة التي يبقى الشعب السوري ضحيتها الأولى".

ومن جانبه، قال رشيد بلدهان، الأمين العام لوزارة الشئون الخارجية بالجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية، إن اجتماع اليوم يأتي والأوضاع في سورية ما زالت تتفاقم، رغم الجهود العربية والدولية المضنية التي بُذلت وما زالت، أملا في تجاوز هذه الأزمة المستعصية، ووضع حد لإراقة الدماء وتغليب صوت الحكمة وضبط النفس.

وأضاف: "لقد تابعنا بانشغال كبير الأحداث الخطيرة الحاصلة في شمال سوريا وهذا الإطار، تجدد بلادي رفضها القاطع المساس بسيادة الدول مهما كانت الظروف والأحوال، وتؤكد تضامنها الكامل مع دولة سوريا الشقيقة وعلى حرصها على سيادتها وسلامة أراضيها ووحدتها الترابية."

وقال "إن اللجوء إلى الخيارات العسكرية لم يحدث وإن ساهم يوما في تسوية الأزمات الدولية، بل كان دائما سببا في تفاقمها، و يبقى الخاسر الأكبر في ظل هذه الظروف المأساوية هم المدنيون العزّل".

وتابع "في هذا الإطار، نجدد دعمنا لجهود المبعوث الخاص للأمم المتحدة إلى سوريا، وندعوه إلى مواصلة جهوده تجاه مختلف الأطراف الدولية المتدخلة في سورية لتقريب مواقفها والوصول إلى الهدف المشترك ألا وهو التسوية السياسية المنشودة".



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك