مبادرة لتوزيع الكتب على أطفال أوكرانيا من خلال مجموعة من «حقائب الظهر» - بوابة الشروق
الأربعاء 25 مايو 2022 3:08 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد طلب النادي الأهلي بإعادة مباراته أمام البنك الأهلي في الدوري العام؟

مبادرة لتوزيع الكتب على أطفال أوكرانيا من خلال مجموعة من «حقائب الظهر»

أرشيفية
أرشيفية
منى غنيم
نشر في: الجمعة 13 مايو 2022 - 7:38 م | آخر تحديث: الجمعة 13 مايو 2022 - 7:38 م

ــ تحتوى على ألعاب وقبعات وأوشحة ورسائل كتبها أطفال بريطانيون موجهة إلى أطفال أوكرانيا

قامت مجموعة من الناشرين المستقلين فى المملكة المتحدة من خلال مبادرة لتسليم الآلاف من حقائب الظهر المليئة بالكتب والضروريات الأخرى للأطفال الأوكرانيين من أجل رفع حالتهم المعنوية وتشجيعهم على قراءة الكتب من أجل التثقيف والتسلية.
وقد حملت المبادرة اسم «محملون بالأمل Packed With Hope»، وكشف منظماها، وهما جرايسى كوبر من دار نشر Little Toller Books وكيفن دافى من دار نشر Bluemoose Books أنهما قررا تعبئة الكتب فى مجموعة من حقائب الظهر وقاما بقيادتها عبر الحدود مع رومانيا من خلال 4 شاحنات ضخمة.
واحتوت حقائب الظهر ــ إلى جانب الكتب ــ على ألعاب وقبعات وأوشحة ورسائل كتبها أطفال بريطانيون موجهة إلى أطفال أوكرانيا تهدف إلى مواكبتهم على تحمل تبعات الغزو الروسى ومنحهم الأمل فى الغد الأفضل.
وقد شارك نحو 250 متطوعا فى عملية تجميع الكتب فى مستودع فى دورشيستر فى مقاطعة دورست فى وقت سابق، وقال «دافى» إن التسليم أعطى الأطفال «لمحات من الفرح فى مستقبل قاتم».
ووصفت «كوبر» التجربة بـ«التجربة الحلوة والمُرة فى آن واحد»، كما قالت إن المبادرة متواضعة وأنهما كانا يتمنيان فعل أكثر من ذلك بكثير.
وقام كل من «كوبر» و«دافى» بتسليم حقائب الظهر للاجئين فى رومانيا من خلال مؤسسة Te Aud Romania الخيرية (I Hear You Romania)، ورافقهما المتطوعان لوك سيمون وزوى فوكس من مدرسة خيرية، بالإضافة إلى صديقين أوكرانيين للسيدة «كوبر» فرا من بلادهم فى منتصف مارس الماضى بعد اندلاع الغزو الروسى.
وعن انطباعها عن الحملة وفرحة الأطفال باستلام الكتب الجديدة، قالت «كوبر»: «لقد تغيرت حياتى كثيرا بسبب هذه الحملة»، وأضافت: «سأستمر فى عملى مع اللاجئين والكتب، لا يمكننى العودة لكونى ناشرة فقط كما كنت قبل سبعة أسابيع».
وقد ساهمت أيضا دار نشر Hewlett Packard فى الحملة من خلال نشر كتاب مطبوع باللغة الأوكرانية تم توزيعه مع حقائب الظهر، وفى وصف التجربة، قال «دافى» إنه صُدم بالحضور الكبير للنساء من مختلف الأعمار وغياب الرجال بالكامل الذين يبدو أنهم مكثوا فى أوكرانيا للقتال.
وتمكن الفريق من جمع 80 ألف جنيه إسترلينى فى ثلاثة أسابيع من خلال التبرعات لدفع تكاليف المبادرة، وصرح «دافى» بأن الفكرة جاءت إليهم بعد مشاهدة صور لعدة عائلات تفر إلى بولندا وألمانيا ورومانيا هربا من ويلات الحرب المنتظرة، وقال «دافى»: «فكرنا فى إرسال كتب إلى هناك من أجل تهدئة واحتواء خوف الأطفال ومساعدتهم على قراءة قصة قبل أن يناموا».
وتابع: «نحن فى أمس الحاجة إلى القيام بشىء ما»، نقلا عن شبكة «بى بى سى» الإخبارية البريطانية.
وقال كل من «دافى» و«كوبر» إن المبادرة شهدت حضور الكثير من الأمهات اللاتى انهرن فى البكاء بسبب سعادة أطفالهن، كما أوضحا أن رؤية الأطفال وهم يستلمون الكتب كان باعثا على الأمل بشكل كبير.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك