عماد الدين حسين: أتوقع مقاومة قوية من لوبي الفساد في مخالفات البناء - بوابة الشروق
الخميس 13 أغسطس 2020 7:58 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تتوقع احتواء أزمة كورونا في المنطقة والعالم قريبا؟

عماد الدين حسين: أتوقع مقاومة قوية من لوبي الفساد في مخالفات البناء

عماد الدين حسين
عماد الدين حسين
نور رشوان
نشر في: الإثنين 13 يوليه 2020 - 5:11 م | آخر تحديث: الإثنين 13 يوليه 2020 - 5:12 م

رئيس تحرير الشروق: لولا الإصلاح الاقتصادي لدفعت الدولة ثمنًا فادحًا في معالجة أزمة كورونا الحالية
- أخطر ما حدث خلال السنوات الماضية هو تعامل الناس مع الفساد على أنه أمر طبيعي

حل عماد الدين حسين، رئيس تحرير جريدة «الشروق»، ضيفًا على الإعلامية لبنى عسل، في برنامجها «الحياة اليوم»، الذي يعرض على فضائية «الحياة»، مساء امس الأحد.

و،أشاد عماد الدين حسين، بعملية الإصلاح التي تنفذها الدولة في مجالات متعددة ومتوازية، قائلًا: «فكرة وجود توازي في عملية الإصلاح في وقت واحد ثبت أنه صحيح، فإحساس المواطنين بالنجاح يكون أكبر عندما يتم بطريقة متوازية».

وأضاف أن «عملية الإصلاح الاقتصادي التي بدأت عام 2016، كانت تمثل معركة وعي كبيرة»، مشيرًا إلى عدم تقبل المواطنين لها في البداية، واعتقد ان وجهة نظرهم تغيرت فيما.

وأوضح أنه «لولا الإصلاح الاقتصادي لدفعت الدولة ثمنًا فادحًا في معالجة أزمة فيروس كورونا الحالية»، مشيرًا إلى مساندة الدولة لقطاعات كثيرة تضررت من هذه الأزمة، وعلى رأسها العاملين في مجال السياحة والعمالة غير المنتظمة.

وفيما يتعلق بأزمة الفساد في المحليات، قال إن «هذه الأزمة وللأسف تعتبر بمثابة ثقافة ترسخت منذ فترة طويلة»، مشيدًا بالقرارات التي اتخذتها الدولة مؤخرًا لمحاولة حل هذه الأزمة، مثل قرار إيقاف البناء.

وشدد على أهمية ردع الفاسدين والمخالفين، قائلًا: «لو نجحنا في هذا الأمر سنستطيع القضاء على جزء كبير من المشكلات في مصر؛ لأن القصة ليست قصة إسكان عشوائي، فالبناء العشوائي ينتج عنه مواطنين عشوائيين وقرارات عشوائية وسلوك وجرائم مختلفة».

وتوقع حسين حدوث مقاومة من الفاسدين لجهود الدولة الأخيرة، قائلًا: «هناك لوبي فساد لديه مصالح كثيرة، وسوف يتضرر من جهود الدولة وسيحاول عرقتلها؛ لذلك لابد من الضرب بيد من حديد على رؤوس الفساد، حتى يتأكد الجميع من أنه لا يوجد أحد معصوم من الحساب».

وشدد على ضرورة تعاون المواطن مع الدولة للقضاء على الفساد، قائلًا: «علينا أن نقف بقوة ضد مخالفات البناء، فلابد وأن يكون المواطن إيجابيًا، ويجب على الحكومة أيضًا توفير المناخ الصحيح، فلا يوجد مواطن يريد أن يدفع رشوة اذا كان موقفه سليما ».

وتساءل حسين: "هل موظفي المحليات هم الذين سيقومون بتطبيق كل هذه الإجراءات الجديدة؟!!" مضيفا: المطلوب حلول شاملة ومختلفة لأنه ليس من المعقول أن يتم فرض رقابة على كل موظف، لكن علينا الاستمرار في اللغة الشديدة في إطار القانون بأقصى قدر من القوة.

وأشار إلى أن «أخطر ما حدث خلال السنوات الماضية، هو تعامل الناس مع الفساد على أنه أمر طبيعي، لذلك لابد من الضرب في عمق هذه الثقافة، وتوعية الناس بأن الحصول على رشوة بقيمة جنيه مثل الحصول على رشوة بقيمة مليار جنيه».

وأوضح أنه «لابد من أن يقتنع الموظف بهذا الأمر، ويطبقه بضمير واقتناع، وأن يتأكد من أنه لو لم ينفذ ذلك سوف يُعاقب عقابًا شديدًا»، مؤكدًا أهمية استمرار الردع ووضع آلية لتطبيقه على الجميع والأهم إلغاء التشريعات التي تشجع على الفساد وأن نرفع شعار "محاربة الفساد هي التي ستقضي على الفاسدين وليس العكس".

 



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك