المغرب وأمريكا ينظمان مؤتمرا دوليا لدعم مقترح الحكم الذاتي - بوابة الشروق
الأحد 7 مارس 2021 1:39 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد سن قانون يلزم بتحديد النسل لحل مشكلة الزيادة السكانية؟

المغرب وأمريكا ينظمان مؤتمرا دوليا لدعم مقترح الحكم الذاتي

أ ش أ
نشر في: الجمعة 15 يناير 2021 - 11:51 م | آخر تحديث: الجمعة 15 يناير 2021 - 11:51 م

نظمت المملكة المغربية والولايات المتحدة الأمريكية، مساء اليوم الجمعة، مؤتمرا وزاريا دوليا حول دعم خطة الحكم الذاتي تحت سيادة المغرب، وذلك بمشاركة 40 دولة، منها 27 ممثلة على المستوى الوزاري.

وذكر بيان لوزارة الشؤن الخارجية المغربية أن المؤتمر الذى عقد بتقنية (الفيديو كونفرنس) تحت الرئاسة المشتركة لناصر بوريطة وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، وديفيد شينكر مساعد وزير الدولة الأمريكي المكلف بشؤون الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

وأشار البيان إلى أن الدول التي شاركت في المؤتمر هي (زامبيا، والجابون، وجمهورية غينيا، وجزر القمر، وجامبيا، وغينيا بيساو، وغينيا الاستوائية، وملاوي، وتوجو، وليبيريا، وساو تومي وبرينسيب، وبنين، والبحرين، والإمارات، وسانت لوسيا، وأنتيغوا بربودا، وهايتي، وجواتيمالا، والدومينيكان، وباربادوس، وجامايكا، والمالديف، والسلفادور، والسنغال، وقطر، والسعودية، وكوت ديفوار، وجيبوتي، واسواتيني، والكونغو، والأردن، وعمان، وفرنسا، ومصر، وبابوا غينيا الجديدة، وتونجا، والكويت، واليمن، وبوركينا فاسو).

وأوضح أن المشاركين في المؤتمر أعربوا عن دعمهم لمبادرة الحكم الذاتي المغربية باعتبارها الأساس الوحيد لحل عادل ودائم لهذا النزاع الإقليمي.

واستعرض المشاركون إعلان الولايات المتحدة الأمريكية الصادر في 10 ديسمبر الماضي تحت عنوان (الاعتراف بسيادة المملكة المغربية على الصحراء الغربية)، التي أكدت دعم اقتراح المغرب الجاد للحكم الذاتي باعتباره الأساس الوحيد لحل عادل. 

كما أكد المشاركون أن الإعلان الرئاسي الأمريكي يعطي توجيها للجهود المبذولة للدفع بالعملية السياسية تحت الرعاية الحصرية للأمم المتحدة، بهدف التوصل إلى حل سياسي دائم لهذا النزاع، بناء على مبادرة الحكم الذاتي كأساس واقعي وحيد لهذا الحل.

وسلط المؤتمر الضوء على قرار عشرين دولة عضوا في هيئة الأمم المتحدة فتح قنصليات عامة لها في مدينتي العيون والداخلة المغربيتين، معتبرا أن مثل هذه الخطوات ستعزز الفرص الاقتصادية والتجارية لمنطقة الصحراء وتدعم دورها كمركز اقتصادي للقارة بأكملها، وتساهم في وإحراز تقدم نحو التوصل إلى حل سياسي نهائي لهذا النزاع الذي طال أمده.

ولفت بيان الخارجية المغربية إلى أن المشاركين رحبوا بالمشاريع التنموية التي تم إطلاقها في المنطقة، بما في ذلك المشاريع التي تدخل في إطار مبادرة المغرب (النموذج التنموي الجديد للأقاليم الجنوبية).

وأوضح أن المشاركين في المؤتمر الوزاري الدولي التزموا بمواصلة الدعوة لإيجاد حل على أساس خطة الحكم الذاتي كإطار وحيد لحل نزاع الصحراء المغربية.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك