الخارجية السودانية تجدد الدعوة لتغيير منهجية التفاوض بشأن سد النهضة - بوابة الشروق
السبت 25 سبتمبر 2021 5:42 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد محاسبة الطبيب المتهم في واقعة فيديو «السجود للكلب»؟

الخارجية السودانية تجدد الدعوة لتغيير منهجية التفاوض بشأن سد النهضة

وكالات:
نشر في: الأربعاء 15 سبتمبر 2021 - 9:17 م | آخر تحديث: الأربعاء 15 سبتمبر 2021 - 11:12 م

أعربت الدكتورة مريم الصادق المهدي وزيرة الخارجية عن تقديرها للدور التي يضطلع به فليكس تشسيكيدي رئيس جمهورية الكونغو في إيجاد حل للنزاع القائم بشأن بسد النهضة.

وأوضحت أن السودان يشارك بحسن نية في جولات التفاوض بهدف الوصول إلى اتفاق يحفظ مصالح الدول المشاطئة ودولة المنبع على حد سواء، حسبما نقلت وكالة الأنباء السودانية.

وقالت في تصريح صحفي حول زيارة كريستوف لتوندولا وزير خارجية جمهورية الكونغو الديمقراطية والوفده المرافق له للخرطوم اليوم، والتي تجئ فى إطار ترأس بلاده الدورة الحالية للاتحاد الأفريقي، وفي إطار جولة للدول الثلاث السودان ومصر وإثيوبيا مواصلة لجهود مكتب الروؤساء بالإتحاد الافريقي فى مفاوضات سد النهضة.
وقالت إن السودان يجدد دعوته لقبول عملية الوساطة المعزّزة بقيادة الإتحاد الأفريقي لمساعدة الأطراف في الوصول لإتفاق مرضٍ لأطراف العملية التفاوضية الثلاث.
وقالت الصادق، أن السودان يتطلع إلى أن تستأنف الأطراف العملية التفاوضية تحت قيادة الاتحاد الأفريقي في أقرب الآجال، مشددة فى الوقت ذاته على ضرورة أن يتم تغيير المنهجية غير الفاعلة التي وسمت جولات التفاوض الماضية.

وأوضحت أن الأطراف مطالبة بمستوى عال من الإرادة السياسية فى إطار من المسؤولية والجدية للوصول إلى اتفاق قانوني ملزم بشأن ملء وتشغيل سد النهضة.

كما أوضحت أن مواصلة إثيوبيا لعملية ملء السد دون إتفاق يمثل تعنتا من جانبها لا يليق بدولة تحترم سيادة جيرانها وتحافظ على مصالحهم، كما وأن مواصلة الملء دون اتفاق يمثل تهديدا مباشرا لمصالح السودان.

وأشارت الوزيرة إلى أن الروابط بين السودان والكونغو تنطلق من واقع العلاقات الطيبة بين البلدين والشعبين، ودور السودان الإيجابى فى إطار منظمة البحيرات العظمى التى تضم البلدين.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك