وزير التعليم العالي يؤكد أهمية إتمام التؤامة بين الجامعات المصرية والإماراتية - بوابة الشروق
السبت 23 أكتوبر 2021 2:07 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد مقترح التبرع بالأعضاء بعد الوفاة؟

وزير التعليم العالي يؤكد أهمية إتمام التؤامة بين الجامعات المصرية والإماراتية

خالد عبد الغفار وزير التعليم العالي
خالد عبد الغفار وزير التعليم العالي
عمر فارس
نشر في: الأربعاء 15 سبتمبر 2021 - 11:10 ص | آخر تحديث: الأربعاء 15 سبتمبر 2021 - 11:10 ص
أكد الدكتور خالد عبدالغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي، قوة ومتانة العلاقات المتميزة التي تجمع بين مصر والإمارات العربية المتحدة، على كل المستويات والأصعدة، وخاصة قطاعي التربية والتعليم العالي، مشيرًا إلى استعداد مصر لتقديم كل التيسيرات للطلاب الإماراتيين للدراسة في مصر.

جاء ذلك خلال لقاء وزير التعليم العالي، بالدكتور عمار بن ناصر المعلا الملحق الثقافي لدولة الإمارات العربية المتحدة لدى مصر، بحضور الدكتور محمد أيمن عاشور نائب الوزير لشئون الجامعات والدكتورة رشا كمال رئيس الإدارة المركزية لشئون الطلاب الوافدين.

قدم الدكتور خالد عبدالغفار الشكر إلى الشيخ عمار المعلا على دعمه مبادرة "ادرس في مصر"، التي تحظى بدعم هائل من قبل القيادة السياسية في مصر، مؤكدًا أهمية إتمام التؤامة بين الجامعات المصرية والإماراتية لتعزيز التعاون العلمي والبحثي وتبادل الخبرات بين الباحثين بكلا البلدين.

ورحب وزير التعليم العالي بعمار المعلا، وطلب نقل تحياته إلى الدكتور حسين الحمادي وزير التربية والتعليم الإماراتي، مستعرضًا البرامج الدراسية الجديدة والحديثة بالجامعات المصرية، التي تلبي احتياجات سوق العمل المحلي والإقليمي والدولي.

وأكد أهمية استمرار التعاون والتنسيق بين البلدين في قطاع التعليم العالي، خاصةً في ظل التطور والتقدم الكبير للجامعات المصرية في التصنيفات العالمية.

ومن جهته، وجه الدكتور عمار المعلا الدعوة لوزير التعليم العالي، للمشاركة في معرض "اكسبو دبي"، ورحب الدكتور خالد عبدالغفار بالدعوة، مؤكدا على مشاركة وفد مصري في هذا الحدث الذي يعكس ما وصلت إليه دولة الإمارات من تقدم وازدهار، وأشاد الملحق الثقافي بتلك المشاركة الفاعلة الذي ستفتح آفاق جديدة من التعاون بين البلدين.

وأشار الملحق الثقافي لدولة الإمارات إلى افتتاح مقر جديد للملحقية الثقافية بالقاهرة خلال شهر أكتوبر القادم، والتي ستكون بمثابة مقر إقليمي في دولة مصر الشقيقة، موضحًا أن إنشاء المقر الجديد جاء نتيجة زيادة أعداد الطلاب الإماراتيين الذين يدرسوا في مصر، وسيتم توقيع اتفاق تنفيذي بين الوزارتين في التعاون العلمي والبحثي، وكذلك توقيع بروتوكول تعاون لابتعاث الطلاب الإماراتيين في إطار مبادرة "ادرس في مصر".

كما لفت الملحق الثقافي لدولة الإمارات إلى موافقة لجنة الابتعاث على إدراج ٥ جامعات مصرية في قائمة الموصى بها للابتعاث في الخارج للطلاب الإمارتيين نظرًا لتقدم الجامعات المصرية في التصنيفات العالمية.


قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك