القائمون على مهرجان المسرح العربي: دورة القاهرة منحتنا زخما إضافيا - بوابة الشروق
الجمعة 7 أكتوبر 2022 11:13 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد مبادرة التبرع بأعضاء الجسد بعد الوفاة؟

القائمون على مهرجان المسرح العربي: دورة القاهرة منحتنا زخما إضافيا

حاتم جمال الدين:
نشر في: الأربعاء 16 يناير 2019 - 4:12 م | آخر تحديث: الأربعاء 16 يناير 2019 - 4:12 م

وسط أجواء احتفالية بنجاح الدورة الـ11 لمهرجان المسرح العربي، أكد المشاركون أن دورة "القاهرة" أكسبت المهرجان زخما إضافيا، ينطلق به إلى عقده الثاني.

وفي المؤتمر الصحفي -الذي أقيم اليوم الأربعاء، بالمركز الصحفي- قال د. يوسف عيدابي مستشار الهيئة العربية للمسرح إن ما قدم في هذه الدورة جعله يفكر في ضرورة توثيق التجارب المسرحية في كل الأقطار العربية تباعا، لافتا إلى أن المسرح في أكثر من بلد عربي كان له دوره المشهود في تحقيق الاستنارة ودعم الكفاح الوطني ضد المستعمر.

وأضاف أن لبعض التجارب المسرحية في مصر والشام تأثيرها الكبير في التجربة المسرحية السودانية، ومساعدتها فيما يتصل باليقظة الوطنية والنضال ضد الاستعمار.

وأشار عيدابي إلى أن هناك صلة حقيقية بين المسرح العربي في الماضي وما نشهده في المهرجان الآن على مستوى التآلف والانسجام والتفاعل، متمنيا أن تشارك النقابات الفنية بأدوار أكبر كمؤسسات مجتمع مدني في النهوض بالمسرح في بلادها، وأن تضع يدها في يد الهيئة العربية للمسرح من أجل إقامة المزيد من التفاعل، مؤكدا أن الهيئة العربية للمسرح مؤسسة مدنية وأنها لا تستطيع أن تعمل وحدها ما لم تجد دعما وتفاعلا من الجمعيات والنقابات المسرحية العربية.

ومن جانبه، أشاد الكاتب والمخرج المسرحي غنام غنام مسؤول الإعلام بالهيئة العربية للمسرح، بما تم إنجازه إعلاميا طول أيام المهرجان، مؤكدا أن المهرجان نجح في الوصول إلى الشارع المصري والعربي عبر كتيبة الإعلاميين الذين واصلوا الليل بالنهار حتى يصلوا بفعاليات المهرجان إلى الجميع.

وأكد غنام أن كل ما تم إعداده من فعاليات في برنامج المهرجان قد تم إنجازه بدقة وحرفية شديدة وفي موعده تماما، وإن الفعاليات قدمت على التوازي في أكثر من مكان.

وأشاد غنام بالحضور الجماهيري والإعلامي مميز لفعاليات المهرجان، من عروض وندوات المحور الفكري والمؤتمرات الصحفية، والورش التدريبية، وحفلات التكريم والاحتفاء بالفائزين، وقدم التحية للقائمين على المسارح المصرية لما قدموه من دعم لكل العروض دون شكوى، مشيرا إلى أنهم بذلوا جهدا كبيرا حتى تخرج العروض بالمستوى اللائق بالمهرجان.

وعلق قائلا: شعرت أن المهرجان كان مصريا بما قدمه المصريون من دعم ومحبة، كما كان عربيا بما قدمه الإخوة والأصدقاء من المبدعين العرب، ولم يكن هناك فرق بين مسرحي وآخر إلا بالإبداع.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك