الخميس 23 مايو 2019 8:13 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

ما مدى رضاك عن الدراما الرمضانية للموسم الجاري؟

«تنشيط السياحة»: جنوب سيناء تزخر بالآثار الفرعونية وأهمها سرابيط الخادم

رضا الحصري:
نشر فى : الخميس 16 مايو 2019 - 3:42 م | آخر تحديث : الخميس 16 مايو 2019 - 3:42 م

قال إسلام نبيل رئيس مكتب هيئة تنشيط السياحة بجنوب سيناء، إن محافظة جنوب سيناء تزخر بالآثار الفرعونية، وتعد منطقة آثار سرابيط الخادم التابعة لمدينة أبو زنيمة من أهم هذه المناطق، إضافة إلى منطقة وادي المغارة، ومنطقة سهل المرخا.

وأشار إلى أن سياحة الآثار تعد من ضمن المقومات السياحية بالمحافظة ولابد من استغلال هذه المناطق في تنشيطها، وقال إن منطقة سرابيط الخادم تضم معبد للإله حتحور، وهي إحدى أهم المعبودات المصرية القديمة والتي كان مركز عبادتها بمدينة دندرة بصعيد مصر، ولها 5 معابد، منهم هذا المعبد بجنوب سيناء.

وأوضح أنه يوجد حول هذا المعبد منطقة مناجم والتي كانت تستغل من قبل المصريين القدماء لاستخراج معادن شتى، وكذلك الفيروز، ولذلك سميت سيناء بأرض الفيروز لهذا السبب.

وتابع: أما عن منطقة وادي المغارة فهي منطقة مناجم استغلت كذلك لاستخراج المعادن وبها العديد من النقوش التي ترجع إلى عهد الدولة الفرعونية القديمة وكذلك الوسطى والحديثة.

وعن منطقة سهل المرخا، قال إنها تمتد بطول ساحل خليج السويس وتحديدا بمنطقة رأس بدران المنفذ البحري للمصريين القدماء لدخول جنوب سيناء بالبعثات التعدينية التي كانت ترسل من قبل ملوك مصر لاستخراج المعادن، لذا تم اكتشاف ميناء فرعوني يرجع إلى نهاية الأسرة الخامسة الفرعونية بمنطقة رأس بدران، والجانب الآخر المقابل لهذا الميناء هي منطقة العين السخنة المطلة على خليج السويس، والتي مؤخرا تم اكتشاف ميناء فرعوني آخر مواز لميناء سهل المرخا (ميناء خوفو - وادي الجرف)، وكذلك بقايا بعض السفن.

وقال: لذلك نستطيع أن نتصور أن المصريين القدماء أتوا من الدلتا أو صعيد مصر إلى العين السخنة، ثم عبروا خليج السويس بالسفن، ثم اتخذوا الطرق البرية داخل جنوب سيناء وصولا لمناطق المناجم، وهذه الطرق البرية حملت العديد من النقوش التي تشير إلى هذه البعثات وأشهرها طريق روض العير.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك