أثناء زيارة وزيرة الهجرة.. مسؤولو «محلة اللبن» يخفون عيوب كوبري بسجادة فراشة - بوابة الشروق
الخميس 9 أبريل 2020 2:29 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تتوقع احتواء أزمة كورونا في المنطقة والعالم قريبا؟

أثناء زيارة وزيرة الهجرة.. مسؤولو «محلة اللبن» يخفون عيوب كوبري بسجادة فراشة

علاء شبل
نشر فى : الإثنين 17 فبراير 2020 - 12:00 ص | آخر تحديث : الإثنين 17 فبراير 2020 - 12:00 ص

فوجئ أهالي قرية محلة اللبن التابعة لمركز بسيون، أمس الأحد، أثناء زيارة وزيرة الهجرة، بصحبة محافظ الغربية الدكتور طارق رحمي، بمحاولة غريبة لمسئولي الوحدة المحلة لتغطية عيوب كوبري متهالك بوضع سجادة من أحد محلات الفراشة، على كوبري المعدية أعلى أحد مصارف القرية، لتعبر عليها السفيرة نبيلة مكرم، وزيرة الهجرة، والتي تجاهلت بدورها الموقف الذي لاحظه محافظ الغربية.

ووجه «رحمي» اللوم والعتاب لمسئولي الوحدة لعدم إخباره بهذا الكوبري، الأمر الذي وضع المحافظ في حرج بالغ وأمر بالتحقيق في الواقعة، خاصة أن الأهالي عبروا عن غضبهم حيث كانوا يأملون أن تكون زيارة الوزيرة والمحافظ نهاية لمعاناتهم اليومية.

كما أن تلك المعدية بها العديد من العيوب والشروخ، التي حاول المسؤولون إخفاءها عن وزيرة الهجرة، مع أنها السبيل الوحيد لعبور عمال مصانع البويات والفواخير يوميًا، بقريتي محلة اللبن، وتتضمن هذه الزيارة الاستكشافية تفقد عدد من القرى المنتجة والأكثر احتياجًا.

وكانت وزارة الهجرة نظمت بالتنسيق مع المحافظة، دورات تدريبية تثقيفية لـ 350 من الرائدات الريفيات والصحيات والاجتماعيات ومكلفات الخدمة العامة، من مختلف مراكز مناطق محافظة الغربية خلال الفترة من 8 وحتى 10 فبراير الجاري، بهدف التوعية بمخاطر الهجرة غير الشرعية، بالتعاون والتنسيق مع محافظة الغربية، والمجلس القومي للمرأة، ضمن حملات "طرق الأبواب" التي استهدفت الوصول لما يقرب من 700 ألف أسرة خلال الفترة من 9 فبراير حتى يوم 13 فبراير الجاري، في إطار خطة عمل المبادرة الرئاسية "مراكب النجاة" استعدادًا لانطلاقها في محافظة الغربية.

وأكد محافظ الغربية، أنه من المستهدف النهوض بالقرى المنتجة على مستوى المحافظة ورفع طاقتها الإنتاجية لتكون نواة جذب للقرى الأكثر احتياجًا وتوفير فرص عمل للشباب مع الحفاظ على هوية القرى المنتجة.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك