حقن أفراس نهر مملوكة لإمبراطور الكوكايين بابلو إسكوبار بمواد مسببة للعقم في كولومبيا - بوابة الشروق
الثلاثاء 7 ديسمبر 2021 1:26 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

برأيك.. إلى أي مرحلة سيصل المنتخب المصري في كأس العرب؟


حقن أفراس نهر مملوكة لإمبراطور الكوكايين بابلو إسكوبار بمواد مسببة للعقم في كولومبيا

أدهم السيد
نشر في: الأحد 17 أكتوبر 2021 - 3:38 م | آخر تحديث: الأحد 17 أكتوبر 2021 - 3:38 م
قامت السلطات الكولومبية، خلال الأسبوع الماضي، بحقن أفراس نهر مملوكة لإمبراطور الكوكايين بابلو إسكوبار، بمواد مسببة للعقم؛ تجنبا لآثارها البيئية الخطيرة.

ونقلت "فرانس برس" عن منظمة "كورنار" البيئية الكولومبية، أنه تم استخدام مادة جوناكون لحقن أفراس النهر عبر قذفها بالسهام على الحيوانات من الذكور والإناث، بينما أضافت المنظمة أن المادة المعقمة للجنسين يتم حقنها على 3 جرعات.

وتضمنت حملة التعقيم الأخيرة 24 فرس نهر من أصل 80 تابعة لإسكوبار، بينما تم تعقيم 11 فرس نهر في أوقات سابقة بالطرق التقليدية الصعب تطبيقها على حيوانات فرس النهر الضخمة شرسة الطباع.

وحرص بابلو إسكوبار -خلال ذروة مجده قبيل مقتله عام 1993- على امتلاك الحيوانات البرية من زراف وكناغر وحمير وحشية وأفراس النهر، التى وضعها في حديقته بولاية نابل شمال كولومبيا.

وبدأ إسكوبار مجموعته من أفراس النهر بحيوانين فقط، نجحا في إنتاج سلالة كبيرة في خارج بيئتها الإفريقية، التي تضاعف عددها خلال الـ9 سنوات الماضية.

وتعذر نقل مجموعة أفراس نهر إسكوبار لحدائق الحيوان؛ لصعوبة التعامل معها، فتم تركها في معقل تواجدها، لتنتشر وتبدأ في مهاجمة صيادي السمك من الأهالي.

وأفادت دراسة مشتركة بين جامعات كولومبية ومكسيكية، منذ أشهر، بتسبب فضلات أفراس نهر إسكوبار في القضاء على البيئة النهرية بالمنطقة، عبر سحب الأوكسجين المذاب بالماء؛ ما يسبب خنق النباتات ونفوق الثروة السمكية.




قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك