نهاية فبراير ربط ساحات التخليص الجمركى والمنافذ وجهات العرض إلكترونيا - بوابة الشروق
الخميس 27 فبراير 2020 1:03 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل يستطيع الأهلي والزمالك الصعود لنصف نهائي أفريقيا؟


نهاية فبراير ربط ساحات التخليص الجمركى والمنافذ وجهات العرض إلكترونيا


نشر فى : الأحد 19 يناير 2020 - 8:25 م | آخر تحديث : الأحد 19 يناير 2020 - 8:25 م
أعلن محمد معيط وزير المالية، عن الانتهاء من الربط الإلكترونى بين ساحات التخليص الجمركى والمنافذ وجهات العرض، بنهاية فبراير المقبل، داعيًا المستخلصين الجمركيين إلى كتابة تقرير أسبوعى يرصد كل ما يواجهونه من تحديات على أرض الواقع، وإحالتها إلى الإدارة الجمركية، التى تتولى عرضه عليه شخصيًا لاتخاذ الإجراءات اللازمة نحو تذليلها فورًا، بحسب بيان للوزارة اليوم.
وأوضح معيط، خلال اجتماع مع عدد من ممثلى المستخلصين الجمركيين، والجهات ذات الصلة بمنظومة «النافذة الواحدة»، أن منظومة «النافذة الواحدة»، تخضع للتطوير المستمر، خاصة نظام توحيد وميكنة الإجراءات الجمركية، على ضوء ما يتكشف من خلال التطبيق العملى، حيث يتم التعامل الفورى مع أى عقبات وفق أحدث الممارسات الدولية؛ بما يضمن تحقيق هدف استدامة جودة الأداء وسرعة ودقة الإنجاز.
وتابع أن هناك لجنة تعكف حاليًا على دراسة تطوير «برنامج الفاعل الاقتصادى»، بحيث يتضمن مزايا تحفيزية للمتعاملين مع الجمارك، الملتزمين والجادين، الذين سيستفيدون من نظام «المسار الأخضر» لشركات «القائمة البيضاء».
وأوضح أنه يتطلع للتوسع فى «برنامج الفاعل الاقتصادى» الذى يستهدف المضى فى تقليص زمن الإفراج، وتقليل تكاليف التخليص الجمركى، ومن المقرر أن يمتد هذا البرنامج للشركات الصغيرة والمتوسطة؛ بما يُسهم فى مساندة هذه الكيانات الاقتصادية الواعدة وتعظيم قدراتها الإنتاجية، مؤكدا أنه سيكون هناك قائمة «عالية المخاطر» تضم الشركات غير الملتزمة، على النحو الذى يُسهم فى تعزيز آليات الحوكمة.
ووفق البيان، أجرى معيط، يرافقه اللواء عادل الغضبان محافظ بورسعيد، جولة بالمركز اللوجسيتى للخدمات الجمركية بميناء بورسعيد.
واستجاب الوزير لمطالب المستخلصين، موجهًا بتوفير مقر لممثلى هيئة سلامة الغذاء، بما يضمن تيسير الإجراءات وسرعة إنهائها، إضافة إلى استدامة «الكونفرانس كول»؛ باعتباره منصة رقمية لتلقى الاستفسارات والرد عليها، تعمل بجانب ما يعرف بـ«غرفة المشورة»، لافتًا إلى أنه سيتم ضخ دماء جديدة من كوادر الجمارك بالمركز اللوجيستى ببورسعيد، من أجل تواصل الخبرات؛ بما يُعزز القدرات البشرية، ويؤهلها لأداء واجبها على أكمل وجه.


قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك