تفاصيل المؤتمر الصحفي لسفير الهند بالقاهرة حول العلاقات الثنائية وكورونا - بوابة الشروق
السبت 21 مايو 2022 9:29 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد طلب النادي الأهلي بإعادة مباراته أمام البنك الأهلي في الدوري العام؟

تفاصيل المؤتمر الصحفي لسفير الهند بالقاهرة حول العلاقات الثنائية وكورونا

كتبت- مروة محمد:
نشر في: الأربعاء 19 يناير 2022 - 3:35 م | آخر تحديث: الأربعاء 19 يناير 2022 - 3:35 م

قال سفير الهند بالقاهرة أجيت جوبتيه، إنه على الرغم من العديد من التحديات والصعوبات في عام 2021 نتيجة فيروس كورونا المستجد والبيئة العالمية غير المؤكدة، إلا أنه كان عاماً ناجحاً ومثمراً للغاية على مستوى العلاقات الثنائية بين الهند ومصر، حيث اتخذت البلدان خطوات كبيرة إلى الأمام لمواصلة تعزيز وتعميق العلاقات الثنائية القائمة على الثقة المتبادلة بين الجانبين.

وأضاف جوبتيه، خلال المؤتمر الصحفى الذى عقده اليوم الأربعاء بمناسبة الاحتفال بمرور 75 عاما على استقلال الهند، أن وزيرا خارجية البلدين التقيا على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة في سبتمبر 2021 في نيويورك، حيث تطرق الحديث إلى الصداقة طويلة الأمد بين البلدين، واتفقا كذلك على دفع التعاون الثنائي إلى الأمام على جميع المستويات. وتبادل الوزيران وجهات النظر حول القضايا العالمية الملحة بداية من سد النهضة وصولاً إلى التطورات في أفغانستان.

وذكر أن التجارة الثنائية كانت قوية حتى في العام الذي انخفض فيه النشاط الاقتصادي العالمي وفي ظل القيود المفروضة على حرية التنقل بسبب الوباء. وقد بلغ حجم التجارة الثنائية بين البلدين 3.8 مليار دولار أمريكي في الفترة من أبريل إلى أكتوبر 2021-22 بنسبة زيادة سنوية قدرها 80٪ مع زيادة الصادرات المصرية إلى الهند بنسبة 63٪ خلال نفس الفترة وأصبحت الهند أكبر وجهة تصدير للصادرات المصرية. وخلال هذا العام قامت 8 وفود تجارية من الهند بزيارة مصر.

وأشار إلى مشاركة العديد من الشركات الهندية بحماس في العديد من المعارض التي أقيمت في مصر بما في ذلك معارض الورق والأدوية والمنسوجات وتصنيع الأغذية. ومن خلال الاستفادة من التكنولوجيا، تم عقد العديد من لقاءات بين المصدرين والمستوردين خلال هذا العام من خلال منصات رقمية حيث لم يكن من الممكن عقدها بصورة فعلية.

وأكد أن هذا العام شهد كذلك تبادلات ثقافية بين الجانبين، وهي امتداد لتاريخ طويل يعود لقرون من الاتصالات والتبادلات الثقافية بين الهند ومصر. حيث نظم المجلس الأعلى للثقافة في مصر ندوة حول "العلاقات الثقافية بين مصر والهند" لمناقشة الدور الحيوي للثقافة في التقريب بين البلدين.

كما تم الاحتفال باليوم العالمي لليوجا في 21 يونيو حيث قامت شخصيات مرموقة من مصر بممارسة اليوجا على ضفاف النيل، وهي لفتة تعكس صدى الحضارتين العظيمتين اللتين احتضنتا ثقافة بعضهما البعض. وفي ديسمبر 2021 ، شرف مهرجان القاهرة السينمائي بحضور المغني والملحن الهندي الشهير آيه.أر. رحما ، الذي يعتبر رائد الموسيقى الصوفية في السينما. وفي 6 ديسمبر، في ساحة قصر البارون، احتفلت السفارة أيضًا بيوم الصداقة بين الهند وبنجلاديش مع مدعوين من مختلف الأطياف السياسية والثقافية في مصر وكذلك المجتمع الدبلوماسي.

وفيما يخص التطورات على الصعيد الداخلي في الهند، قال السفير إنه منذ بداية الألفية، شهدت نقاط قوة الهند وقدراتها بصورة عامة نمواً سريعاً، ولم يكن عام 2021 استثناء عن تلك القاعدة. فعلى الرغم من التحديات غير العادية التي فرضتها الجائحة، فقد أتاحت لنا أيضًا فرصة لإعادة اكتشاف أنفسنا.

وأطلقت الحكومة الهندية برنامجًا شاملاً للتعافي الاقتصادي والتحفيز، فيما تمكن الاقتصاد الهندي من التعافي من صدمات عام 2020 بسبب جائحة فيروس كورونا كما حقق الاقتصاد تعافيا أفضل من المتوقع في عام 2021.

كما من المقرر أن يعود الناتج المحلي الإجمالي للهند في 2021-2022، وفقًا لتقديرات مختلفة، إلى تحقيق نسبة نمو تصل إلى 8-10٪ مما يجعل الاقتصاد الهندي واحداً من أسرع الاقتصادات نموًا في العالم.

وذكر أنه مع تراجع الأزمات في سلاسل التوريد بسبب فيروس كورونا، بدأت التجارة في التوسع بشكل كبير في الأشهر القليلة الماضية، لافتاً إلى زيادة ثقة المستثمرين في الاقتصاد الهندي الذي جذب استثمارات أجنبية مباشرة قياسية بلغت 81.97 مليار دولار أمريكي في 2020-2021. واستطاعت البورصة الهندية، والتي تعد بالفعل واحدة من أكبر أسواق الأسهم و البورصات على مستوى آسيا، أن تستفيد من موجة التفاؤل، وحققت ارتفاعات جديدة حيث وصل مؤشر سينسكس إلى أعلى مستوى له على الإطلاق محققاً 61.305 في يناير 2022.

واشار إلى أنه كان على البلاد القيام بمهمة ضخمة تتمثل في تلقيح 1.36 مليار نسمة هم عدد سكان الهند، ومن ثم بدأت الهند برنامج التطعيم في يناير الجاري ووصل إجمالي اللقاحات التي تم إعطاءها إلى مليار جرعة في أكتوبر 2021 وذلك في وقت قياسي ، مما يجعلها واحدة من أسرع حملات التطعيم على مستوى العالم. وتابع أن بلاده قامت بتلقيح 22 مليون شخص في يوم واحد في 17 سبتمبر الماضي. وتم تطعيم أكثر من 70٪ من البالغين بشكل كامل بينما تلقى ما يقرب من 92٪ من البالغين جرعة واحدة على الأقل.

في غضون ذلك، قال السفير الهندي إن حكومة بلاده أطلقت، بينما تحتفل الهند بمرور 75 عامًا على استقلالها، مبادرة "آزادي كا أمريت ماهوتساف"، التي تهدف من خلالها حكومة الهند للاحتفال بمرور 75 عامًا على ما حققته الهند من تقدم وإنجازات في ظل ما تمتلكه من تاريخ عريق وثقافة متجذرة وشعب عظيم.

وبشأن سياسة الهند الخارجية، قال جوبتيه إن بلاده تدرك حجم التحديات العديدة التي تواجه النظام العالمي والتي تتضمن ظاهرة تغير المناخ والإرهاب وعدم المساواة وزيادة الاستقطاب على الصعيد العالمي وغيرها من القضايا الإقليمية مثل الفقر والجوع والحروب الأهلية والصراعات.

وأكد أن الهند تؤمن إيمانًا راسخًا بالحل السلمي للنزاعات من خلال المحادثات والمفاوضات، مع احترام سيادة واستقلال كل دولة، فيما ينبغي مواجهة التحديات المشتركة بشكل جماعي باعتبارها تهديدات مشترك للإنسانية وليس قضايا مقصورة على دول بعينها فقط.

وتطرق إلى مشاركة رئيس الوزراء الهندي نفسه بنشاط في فعاليات قمة مجموعة العشرين وقمة تغير المناخ-26 ، وطرح فكرة الشبكة الشمسية الدولية و التحالف العالمي لبنية تحتية مقاومة للكوارث.

وبدأت الهند فترة ولايتها لمدة عامين كعضو غير دائم في مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة في 1 يناير 2021، وهي تعمل بشكل وثيق مع جميع أصحاب المصلحة للمساعدة في حل أكبر التحديات في جميع أنحاء العالم من خلال العمل المشترك والجماعي مع احترام قواعد القانون الدولي.

جدير بالذكر أن الهند دشنت بشكل استباقي برنامج "لقاح مايتري" (لقاحات الصداقة) والذي قدمت بموجبه بالفعل أكثر من 110 مليون جرعة لقاح إلى 97 دولة في جميع أنحاء العالم.
بنود مترابطة -



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك