«القومى لحقوق الإنسان» يُعد قائمة بسجناء الرأى والتظاهر لتقديمها للسيسى - بوابة الشروق
الإثنين 24 يناير 2022 10:01 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

ما هي توقعاتك لمشوار المنتخب المصري ببطولة إفريقيا؟


«القومى لحقوق الإنسان» يُعد قائمة بسجناء الرأى والتظاهر لتقديمها للسيسى

الرئيس عبد الفتاح السيسى
الرئيس عبد الفتاح السيسى
ليلى عبدالباسط
نشر في: الثلاثاء 19 أبريل 2016 - 11:33 م | آخر تحديث: الثلاثاء 19 أبريل 2016 - 11:33 م
أبو سعدة: القائمة تشمل دومة وماهر وعلاء عبدالفتاح

شكر: نجهز قائمة منفصلة بالمحبوسين فى «جمعة الأرض»
  

يعكف المجلس القومى لحقوق الإنسان على إعداد قائمة تضم المحبوسين على ذمة قانون التظاهر وقضايا الرأى - بحسب قول أعضاء المجلس - لتقديمها للرئيس عبدالفتاح السيسى، والمطالبة بالإفراج عنهم، فى اللقاء المرتقب بين الرئيس، ومحمد فايق رئيس المجلس القومى لحقوق الإنسان، لعرض تقرير المجلس عن «حالة حقوق الإنسان الآن وما تمر به من أزمة واضطراب وانتهاكات»، بحسب تعبير أعضاء المجلس.

وأوضح رئيس لجنة الحقوق المدنية والسياسية، جورج إسحاق لـ«الشروق»، أن القائمة ستضم المحبوسين فى قضايا الرأى، وكل من تظاهر ولم يستخدم عنفا، فضلا عن تفعيل الإفراج الصحى للحالات الحرجة والأمراض الخطيرة كالسرطان، والفشل الكلوى وفيرس «سى»، وأمراض القلب، والمحبوسين من كبار السن ويتعدى عمرهم 80 عاما.
من جهته، قال عضو المجلس القومى لحقوق الإنسان، حافظ أبو سعدة لـ«الشروق»، إن القائمة الجارى إعدادها تشمل الشباب المحبوس والصادر ضده أحكاما فى قضايا التظاهر مثل، أحمد دومة، وأحمد ماهر، وعلاء عبدالفتاح وغيرهم، مؤكدا عدم دستورية القانون، والذى حبس على إثره الشباب بسبب التعبير عن آرائهم التى كفلها الدستور.
فى السياق ذاته، نفى نائب رئيس المجلس عبدالغفار شكر، ضم الـ26 شابا المحبوسين على خلفية التظاهر فى جمعة الأرض الأخيرة، مؤكدا أن المجلس سيصدر بيانا منفصلا للمطالبة بالإفراج عنهم.
وأوضح شكر لـ«الشروق»، أن القائمة الذى يحضرها المجلس منذ أيام سيعكف على انجازها حتى تحديد موعد لمقابلة الرئيس وعرضها عليه مع التقرير الحقوقى بشأن حالة الحقوق والحريات كما يراها المجلس.
وعلق شكر على حبس 26 شابا فى جمعة الأرض الأخيرة اعتراضا على اتفاقية ترسيم الحدود بين مصر والسعودية متسائلا «اشمعنى دول اللى يتحبسوا رغم القبض على اعداد كبيرة من المتظاهرين واخلاء سبيلهم وقتها دون محاضر؟».


قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك