روسيا تطالب سلوفينيا بتقليص عدد أفراد بعثتها الدبلوماسية لديها - بوابة الشروق
السبت 25 يونيو 2022 6:28 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

برأيك ما هو السيناريو الأفضل لمنتخب الكرة المصري؟


روسيا تطالب سلوفينيا بتقليص عدد أفراد بعثتها الدبلوماسية لديها

هديل هلال
نشر في: الخميس 19 مايو 2022 - 8:38 م | آخر تحديث: الخميس 19 مايو 2022 - 8:38 م
طالبت روسيا سلوفينيا بتقليص عدد أفراد بعثتها الدبلوماسية لديها، على خلفية بروز توترات بين الدولتين بشأن مستجدات الوضع في أوكرانيا حيث تواصل موسكو عمليتها العسكرية، وذلك بحسب ما نشره موقع «روسيا اليوم».

وأعلنت الخارجية الروسية في بيان أنها استدعت اليوم الخميس، القائم بأعمال السفارة السلوفينية في موسكو وأعربت له عن «احتجاجها الشديد على المحاولات غير المبررة لسلطات سلوفينيا، لإلقاء اللوم على روسيا في ارتكاب جرائم حرب في أوكرانيا، وكذلك تقديم الجانب السلوفيني دعما عسكريا إلى النظام النازي الجديد في كييف».

وذكرت الوزارة أنها، ردا على الخطوات التي سبق أن اتخذتها حكومة ليوبليانا لتقليص عدد أفراد البعثة الدبلوماسية الروسية وزيادة ظروف عملها تعقيدا، سلمت إلى القائم بالأعمال مذكرة تطالب سلوفينيا بتقليص عدد أفراد الطاقم الدبلوماسي لسفارتها في موسكو بقدر أربعة أشخاص في غضون 10 أيام.

وتابعت الوزارة أنها، بناء على مبدأ الرد بالمثل، قررت تعديل ظروف عمل البعثة الدبلوماسية السلوفينية، مع مراعاة الوضع الذي أصبحت فيه سفارة موسكو في ليوبليانا.

وأمس الأربعاء، قالت وزارة الخارجية الروسية إن موسكو طردت 27 موظفا من البعثات الدبلوماسية الإسبانية في روسيا، وفقًا لمبدأ المعاملة بالمثل.

وأعلنت الوزارة طرد 34 موظفا من البعثات الدبلوماسية الفرنسية، و24 موظفا من البعثات الدبلوماسية الإيطالية في روسيا وفقًا لمبدأ المعاملة بالمثل.

هذا وتم استدعاء السفير الفرنسي، لدى روسيا، بيير ليفي، أمس، إلى وزارة الخارجية الروسية، حيث تم الاحتجاج بشدة على القرار الاستفزازي وغير المبرر الذي اتخذته السلطات الفرنسية بإعلان 41 موظفًا في المؤسسات الدبلوماسية الروسية في فرنسا أشخاصًا غير مرغوب فيهم.

وجاء في بيان الخارجية الروسية: «تم التأكيد على أن هذه الخطوة تلحق ضررا خطيرا بالعلاقات الروسية الفرنسية والتعاون الثنائي البناء».

وأضاف البيان: «وردًا على ذلك، تم اعتبار 34 موظفًا من المؤسسات الدبلوماسية الفرنسية في روسيا أشخاصا غير مرغوب فيهم، على أن يغادروا أراضي روسيا في غضون أسبوعين من تاريخ تسليم المذكرة ذات الصلة إلى السفير».

في السياق، قالت الخارجية الروسية إن موسكو طردت 24 موظفا من البعثات الدبلوماسية الإيطالية في روسيا، وفقًا لمبدأ المعاملة بالمثل.

هذا وتم استدعاء السفير الإيطالي، لدى روسيا، جورجيو ستاراس، في وقت سابق من اليوم، إلى وزارة الخارجية الروسية، للإعلان عن الإجراءات المتخذة للرد على طرد الدبلوماسيين الروس.

وقالت وزارة الخارجية الفرنسية، يوم الأربعاء، إن فرنسا تدين قرار موسكو طرد الدبلوماسيين الفرنسيين من روسيا كإجراء انتقامي، حيث اعتبرت أنه ليس له أساس قانوني.

وتابعت الوزارة في بيان لها: «فرنسا تدين بشدة القرار الذي اتخذته روسيا اليوم بطرد الدبلوماسيين الفرنسيين وموظفي السفارة الفرنسية في روسيا».

ووصفت الوزارة عمل هؤلاء الدبلوماسيين بأنه «يتوافق تمامًا مع إطار اتفاقية فيينا للعلاقات الدبلوماسية والقنصلية»، متابعة: «قرار السلطات الروسية ليس له أساس قانوني، ولا يسعنا إلا أن نأسف عليه».

واعتبر رئيس الوزراء الإيطالي ماريو دراجي، أن قرار روسيا بطرد الدبلوماسيين الإيطاليين من البلاد، يجب ألا يعني «قطع القنوات الدبلوماسية» مع روسيا.


قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك