دراسة تكشف.. 60% من الأعراض الجانبية للقاح كورونا أسبابها نفسية - بوابة الشروق
الثلاثاء 24 مايو 2022 8:07 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد طلب النادي الأهلي بإعادة مباراته أمام البنك الأهلي في الدوري العام؟

دراسة تكشف.. 60% من الأعراض الجانبية للقاح كورونا أسبابها نفسية

أدهم السيد
نشر في: الخميس 20 يناير 2022 - 10:34 ص | آخر تحديث: الخميس 20 يناير 2022 - 10:34 ص

يتحدث أغلب المطعمون ضد فيروس كورونا المستجد، عن أعراض تورم مكان التطعيم والصداع والإعياء ليتناقل تلك الأعراض أعداء التطعيم مدعمين آراءهم بتجنبه، ولكن دراسة حديثة أوضحت أن الأعراض التي يشعر بها متلقي اللقاح كثير منها متوهم بعوامل نفسية نتيجة توهمات.

ويقول تيد كابشوك البروفيسور بجامعة هارفارد وأحد مشرفي الدراسة لصحيفة الجارديان البريطانية، إن الأمر شبيه بإعطاء البلاسيبو لأشخاص عينة تجربة وإيهامهم بأنه الدواء الحقيقي ذي الأعراض الجانبية ينتج عنه شعور بتلك الأعراض رغم عدم حدوثها فعليا.

ورصدت الدراسة، نتائج 12 تجربة سريرية سابقة عن الأعراض الجانبية للقاح كورونا، وتبين شعور نحو 75% من متلقي الجرعة الأولى من البلاسيبو محلول ملحي بأعراض مثل الصداع والإعياء وألم في مكان التطعيم.

وأضافت الدراسة، أن تلك الأعراض انخفضت لدي متناولي البلاسيبو في الجرعة الثانية لتصبح نسبة ذوي الأعراض الجانبية فيهم 52%.

وأوضحت الدراسة، أن العرض الأكثر توهما لدى متناولي يديك البلاسيبو كان الألم وإحمرار مكان التطعيم إذ كانت النسبة 45% في الجرعة الأولى بينما كانت نسبة أعراض الصداع 16% في الجرعة الأولي.

وأشارت الدراسة، إلى أن متناولي الجرعات الحقيقية من اللقاح في نفس التجارب زاد لديهم وقوع أعراض جانبية بضعف النسبة في الجرعتين الأولى والثانية.

ويقول تيد، إن الحل هو تقليل العامل النفسي المتمثل في إخبار متناولي اللقاح بأعراض جانبية محتمل الشعور بها لأنه يعمل على تضخيم توهم تلك الأعراض بعد تلقي اللقاح.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك