انطلاق فاعليات الدورة الخامسة لمعرض «إيجي هوم تكس» لأقمشة الأثاث - بوابة الشروق
الإثنين 30 مارس 2020 6:46 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تتوقع احتواء أزمة كورونا في المنطقة والعالم قريبا؟

انطلاق فاعليات الدورة الخامسة لمعرض «إيجي هوم تكس» لأقمشة الأثاث

أ ش أ
نشر فى : الخميس 20 فبراير 2020 - 10:30 ص | آخر تحديث : الخميس 20 فبراير 2020 - 10:30 ص

انطلقت فاعليات الدورة الخامسة لمعرض "إيجي هوم تكس"، اليوم الخميس، وتستمر حتى 23 فبراير الحالي بمركز القاهرة الدولي للمؤتمرات، وينظمه المجلس التصديري التصديري للغزل والمنسوجات والملابس الجاهزة والمفروشات بالتعاون مع شركة "فيجين فيرز" مصر.

وقال رئيس المجلس مجدي طلبه، في تصريحات اليوم، إن معرض"إيجي هوم تكس" هو الوحيد بمصر المتخصص في أقمشة تصنيع الأثاث (التنجيد) وأقمشة الستائر المجهزة بأحدث تقنيات الصباغة والتطريز.

وأضاف طلبه أن صادرات مصر من قطاع الغزل والمنسوجات بلغت العام الماضي 864 مليون دولار، وحققت صادرات مصر من أقمشة التنجيد ارتفاعا خلال العام الماضي بنسبة 32% مقارنة بنحو 76 مليون دولار خلال 2018.

وعن أكبر الدول المُستورِدَة لأقمشة التنجيد المصرية، أوضح طلبه أن تركيا تحتل المرتبة الأولى، حيث تستحوذ على أكثر من 62% من صادرات أقمشة التنجيد المصرية خلال العام الماضي، تلاها في المركز الثاني إيطاليا بنحو 15%، ثم إسبانيا والمملكة العربية السعودية والكويت والإمارات على التوالي.

وأضاف طلبه أن المجلس يستهدف زيادة صادرات تلك المنتجات من خلال استقدامه لبعثة مشتريين من الأسواق الواعدة مثل الولايات المتحدة الأمريكية، واليونان، والبرتغال، والسعودية، والأردن، والكويت، والعراق، والجزائر، والمغرب، وجنوب إفريقيا، وكينيا)، مشيرا إلى أنه سيتم عقد لقاءات ثنائية مع أكثر من 30 شركة من كبريات الشركات المصنعة لتلك المنتجات بمصر.

وأشار إلى أن المجلس يسعى إلى توفير البيئة الملائمة لخلق المزيد من العلاقات التجارية بين المصدرين وشركائهم التجاريين من الأسواق الواعدة والذين يتم دعوتهم وانتقائهم بعناية شديدة، وفقا لمعايير محددة، منها: حجم الشركة، وتاريخ مباشرتها للأعمال، وقنوات التوزيع، وحجم استيرادها للمنتجات، وغيرها من المعايير التي يسعى المجلس من خلالها إلى إبرام عقود تصديرية.

وحول استراتيجية المجلس لزيادة صادرات القطاع، نوه طلبه إلى أن المجلس يستهدف التوسع في الأنشطة الترويجية من معارض، وبعثات تجارية، (داخلية- وخارجية) تسهم في زيادة التجارة الخارجية، مع إعطاء الأولوية للشركات الصغيرة والمتوسطة، ومراعاة تحقيق التعاون التجاري بينهما، وبين كبار المصدرين لتطوير قدراتها التصديرية، وضم المزيد منها إلى قاعدة المصدرين.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك