انفعال أحمد السعدني خلال جنازة والده.. أشرف زكي: إحنا البلد الوحيدة التي تتفنن في إهانة رموزها - بوابة الشروق
الخميس 23 مايو 2024 7:25 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد دعوات مقاطعة بعض المطاعم التي ثبت دعمها لجنود الاحتلال؟

انفعال أحمد السعدني خلال جنازة والده.. أشرف زكي: إحنا البلد الوحيدة التي تتفنن في إهانة رموزها

هديل هلال
نشر في: السبت 20 أبريل 2024 - 8:37 م | آخر تحديث: السبت 20 أبريل 2024 - 8:37 م

علق الدكتور أشرف زكي، نقيب المهن التمثيلية، على تزاحم مجموعة من الأشخاص لتصوير لحظة دفن الفنان الراحل صلاح السعدني، في مقابر الأسرة بطريق الواحات.

وقال خلال مداخلة هاتفية لبرنامج «كلام الناس»، الذي تقدمه ياسمين عز عبر فضائية «MBC مصر»، مساء السبت، إن النقابة تعاني من تلك المشكلة لسنوات، لافتًا إلى أنها استعانت بشركة خاصة لإجراء كل مراسم الدفن.

وأضاف: «القضية مش في الصحفيين، إحنا عارفين الصحفيين دول أصحابنا وواقفين معانا، القضية في أشخاص منتشرة ماسكة موبايلات تحت شعار أنا مصور أو صحفي أو موقع.. ده إساءة لنا وللفن».

ونوه أن النقابة بصدد اتخاذ إجراءات ووضع ضوابط معينة بشأن جنازات الفنانين، قائلًا إن التصرفات الصادرة عن البعض تمثل استفزازًا للآخر.

وروى أنه عاتب رئيس وزراء سابق في إحدى المرات لعدم حضور عزاء أحد الفنانين الكبار، مضيفًا: «قال لي أنا على عيني بس أنا بتبهدل»، بحسب وصفه.

وأشار إلى أنه لم يقترب من أحمد السعدني عندما توجه إلى منزله بعد وفاة والده، معقبًا: «عارف إن جواه حاجات كتير أوي، قسما بالله أحمد كل اللي قاله لي اتصرف ومجتش جنبه، عارف معنى إنك تفقد والدك؟!».

واستنكر طلب البعض من الفنانين التقاط صور معهم أثناء الجنازات، مختتمًا: «إحنا البلد الوحيدة اللي بنهين فنانيها، نقول ده عجّز.. ده ملوش لازمة.. إحنا البلد الوحيدة التي تتفنن في إهانة رموزها».

 

وغيب الموت الفنان صلاح السعدني، أمس الجمعة، عن عمر ناهز 81 عاما، وشُيِّع جثمانه بحضور عدد كبير من نجوم الفن والمجتمع.

وسيطرت حالة من الغضب على أحمد نجل الفنان الراحل صلاح السعدني، الذي أصيب بحالة من الانهيار أثناء مرافقته لجثمان والده إلى مقابر العائلة بطريق الواحات، ورفض أن يتم التقاط صورًا له وهو في هذه الحالة.

وتدخل محمد إمام وطلب من وسائل الإعلام عدم تصوير صديقة أثناء بكائه على رحيل والده، وذلك بعد انفعال السعدني على المصورين.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك