7 عادات لاستخدام أدوات التجميل يمكن أن تقودك لعواقب وخيمة - بوابة الشروق
الثلاثاء 20 أكتوبر 2020 2:06 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تساهم تعديلات قانون العقوبات الجديدة لتجريم التنمر في وقف وقائع الإساءة والإهانة في الشارع المصري؟

7 عادات لاستخدام أدوات التجميل يمكن أن تقودك لعواقب وخيمة

سارة النواوي:
نشر في: الإثنين 21 سبتمبر 2020 - 10:52 ص | آخر تحديث: الإثنين 21 سبتمبر 2020 - 10:52 ص

تقع الكثير من الفتيات في عدد من الأخطاء المتداولة لاستخدام أدوات التجميل دون أن تنتبه لها، مثل استعارة طلاء الشفاه أو الفرشاة، والتي ربما يكون لها عواقب غير محمودة على صحتك.

ووفقا لموقع "رييل سيمبل" الخاص بالمرأة، فإن هناك عدد من تلك الأخطاء الشائعة:

1ـ عدم التطهير بانتظام

يقول جوشوا زيشنر، طبيب أمراض جلدية بمدينة نيويورك، إن عدم غسل الوجه بانتظام يؤدي إلى تراكم الملوثات على الجلد لفترات طويلة، ما يعمل على انسداد المسام والالتهاب وظهور حب الشباب، وآثار الشيخوخة المبكرة مثل البقع الداكنة والتجاعيد.

ويوضح أن إزالة المكياج قبل النوم تحافظ على نظافة مسامك وتقلل من احتمالية الانسداد، ويمكنك تطهيره بالماء ودهنه بالزيوت الطبيعية للحفاظ على رطوبة بشرتك. وعندما تخرج من الحمام جفف بشرتك بمنشفة ولا تفركها أبدًا.

2ـ النوم بالمكياج

تقول الدكتور نينا ديساي، طبيبة أمراض الجلدية، إن أسوأ ما يضر البشرة النوم بالمكياج، وخاصة بالنسبة للبشرة الدهنية بالفعل أو المعرضة لحب الشباب.

وتضيف أنه يمكن أن يتسبب في انهيار الكولاجين الذي يمكن أن يساهم في الشيخوخة المبكرة، ونقل السموم. كما أن مكياج العيون يؤدي إلى تهيج أو تفاعلات الحساسية والالتهابات، كما أن ترك الماسكارا طوال الليل يؤدي إلى جعل الرموش أكثر هشاشة وعرضة للتكسر.

3ـ عدم غسل فرش المكياج

تقول ديساي إن عدم تنظيف فرش المكياج يمكن أن يسبب البكتيريا والجراثيم، واحمرار وتهيج الجلد؛ لذا لابد من تنظيف الفرشاة مرة واحدة شهريا.

4- مشاركة منتجات وأدوات التجميل

يقول زيشنر إن مشاركة مستحضرات التجميل والأدوات الملوثة التي تلامس الجلد مباشرة يمكن أن تنشر الكائنات الحية الدقيقة والالتهابات، وبخاصة العيون لأنها سهلة العدوى؛ لذا لابد من تعقيم أدواتك باستمرار إذا شاركتها مع أحد قبل استخدامها.

5ـ استخدام منتجات منتهية الصلاحية

يقول الدكتور كينج إنه عندما تنتهي صلاحية المنتجات، فإنها تصبح أكثر عرضة للبكتيريا وتسبب التهيج الجلدي والالتهاب؛ لذا لابد أن تنتبهي لتاريخ صلاحية كل منتج.

6ـ الإفراط في التقشير

يقول زيشنر إن التقشير المفرط هو أحد أكثر طرق العناية بالبشرة شيوعًا، ولكنه قد يؤدي إلى فقدان الماء والتسبب في التهابات، مما يضر ببنية ووظيفة الجلد، ومن ثّم لابد ألا تعتمدي أي وصفة دون استشارة الطبيب. وقد يؤدي التهاب الجلد على المدى الطويل أيضًا إلى حب الشباب والوردية والتهاب الجلد.

7ـ مشاركة منتجات وأدوات الشعر

تقول كالي هينسكينز، مصففة شعر في أوستن، إن مشاركة أدوات تصفيف الشعر، كالأمشاط والإكسسوارات يمكن أن تجعل المرء عرضة لمزيد من البكتيريا والقشرة والصدفية.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك