لاري كينج.. أسطورة التلفزيون الأمريكي الذي عقد 50 ألف مقابلة - بوابة الشروق
الجمعة 5 مارس 2021 3:40 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد سن قانون يلزم بتحديد النسل لحل مشكلة الزيادة السكانية؟

لاري كينج.. أسطورة التلفزيون الأمريكي الذي عقد 50 ألف مقابلة

عبدالله قدري
نشر في: السبت 23 يناير 2021 - 9:11 م | آخر تحديث: السبت 23 يناير 2021 - 9:11 م

"لا تتحدث كثيرًا.. سوف يمل المشاهدون منك.. دع ضيوفك يتحدثون.. المشاهدون يريدون رؤية ضيوفك وليس للاستماع إليك تتحدث عن نفسك"، هذه إحدى النصائح الخالدة التي وجهها المذيع والمحاور الأمريكي الشهير لاري كينج إلى المذيعين، والذي رحل مساء اليوم السبت، متأثراً بإصابته بفيروس كورونا المستجد، عن عمر ناهز 87 عاماً، حسب ما أفادت وسائل إعلام أمريكية.

ولد لاري في نوفمبر 1933 بمدينة نيويورك الأمريكية، وبدأ حياته المهنية كصحفي محلي ومحاور إذاعي في الخمسينيات والستينيات من القرن الماضي، واكتسب شهرة في بداية عام 1978 عندما قدم برنامج "لاري كينج"، وهو برنامج إذاعي كان يبث طوال الليل على مستوى البلاد.

وخلال مسيرته التي استمرت 6 عقود، نجح برنامجه الليلي الخاص على شبكة "سي إن إن" الأمريكية، في إجراء مقابلات مع العديد من أشهر القادة السياسيين والمشاهير والرياضيين، وكان للبرنامج نسبة مشاهدات كبيرة، إذ كان يجذب نحو 1.5 مليون مشاهدة في الليلة، حسب ما ذكرت "بي بي سي".

ووفقًا لشبكة "سي إن إن"، أجرى "كينج" أكثر من 50000 مقابلة خلال مسيرته التي استمرت 50 عامًا، وشملت مقابلات جلوس حصرية مع كل رئيس أمريكي منذ عهد جيرالد فورد، وكان من بين ضيوفه البارزين الدكتور مارتن لوثر كينج، والدالاي لاما، وبيل جيتس، وليدي جاجا، وليبرون جيمس، وباريس هيلتون، ومارجريت تاتشر وكثيرين.

حصل كينج على عدد كبير من الجوائز، بما في ذلك جائزة "بيبودي" للتميز في البث لكل من برامجه الإذاعية والتلفزيونية، وعانى خلال حياته من مشاكل صحية، بما في ذلك مرض السكري والذبحة الصدرية.

وفي عام 2017، خضع لعملية جراحية لعلاج سرطان الرئة، وفي عام 2019 أصيب بجلطة دماغية تركته في غيبوبة لأسابيع، وذلك قبل أن يتعرض للإصابة بكورونا في أوائل يناير الجاري، ويفارق الحياة.

وعلى صعيد العمل الخيري، أسس كينج عام 1988 مؤسسة "Larry King Cardiac Foundation"، وهي مؤسسة خيرية تساعد في تمويل علاج القلب لمن لديهم موارد مالية محدودة، أو ليس لديهم تأمين طبي.

أما فيما يتعلق بإرثه، فقال إنه يأمل أن يكون قد أضاف إلى معرفة الجمهور والترفيه والتسلية.

وفي البيان الذي أعلن وفاته، قالت شركة أورا ميديا إن مقابلات كينج جزءً من السجل التاريخي لأواخر القرن العشرين وأوائل القرن الحادي والعشرين.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك