مصر والسودان توقعان مذكرة تفاهم للنهوض بقطاع المشروعات الصغيرة والتراثية - بوابة الشروق
الأحد 28 فبراير 2021 3:28 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد سن قانون يلزم بتحديد النسل لحل مشكلة الزيادة السكانية؟

مصر والسودان توقعان مذكرة تفاهم للنهوض بقطاع المشروعات الصغيرة والتراثية

أ ش أ
نشر في: السبت 23 يناير 2021 - 9:58 ص | آخر تحديث: السبت 23 يناير 2021 - 9:58 ص

وقعت وزيرة التجارة والصناعة والرئيس التنفيذي لجهاز تنمية المشروعات نيفين جامع مع وزير الصناعة والتجارة بدولة السودان مدنى عباس مدنى مذكرة تفاهم لإنشاء مجموعة عمل مشتركة بين جهاز تنمية المشروعات ووزارة الصناعة والتجارة بالسودان لتعزيز التعاون ونقل الخبرات لدعم وتنمية المشروعات الصغيرة في كلا البلدين خاصة في قطاع الصناعات اليدوية والحرفية.

وأوضحت جامع - في تصريحات صحفية لها اليوم السبت - أن توقيع مذكرة التفاهم يأتي في إطار تعميق التعاون وتبادل الخبرات الاقتصادية والتنموية بين مصر والسودان، لوضع وتنفيذ برامج متكاملة تهدف إلى دعم وتنمية قطاع المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر، خاصة في مجال الحرف اليدوية والتراثية.. مشيرة إلى أن هذا القطاع يتمتع بقدرة كبيرة على توفير فرص عمل كثيفة للشباب، بالإضافة إلى قدرته المتميزة على التسويق والمنافسة في الأسواق المحلية والعالمية.

وأضافت أن مذكرة التفاهم ستعمل على تقديم مختلف أوجه الدعم المالي، والفني، لأصحاب هذه المشروعات، وتطوير مهاراتهم، وتوفير البيئة المواتية لتشجيعهم على الاستمرار والتوسع وجذب عدد أكبر من الشباب، والمرأة للعمل في مجال الحرف اليدوية والتراثية، مما يساعد على توفير فرص عمل ناجحة ومستقرة لأصحاب هذه المشروعات والعاملين لديهم ويساهم بفاعلية في التنمية الاقتصادية بالبلدين.

وأوضحت جامع أن توقيع مذكرة التفاهم يعد استكمالا للتعاون الذي بدأ بين الجانبين حيث استضافت مصر دولة السودان الشقيق كضيف شرف في معرض تراثنا عام 2020 والذي قام بتنظيمه جهاز تنمية المشروعات ولاقت المعروضات السودانية المتميزة من المنتجات الجلدية والخشبية إقبالا كبيرا من الزائرين.

ونوهت بأنه سيتم تشكيل مجموعة عمل مشتركة بين جهاز تنمية المشروعات ووزارة الصناعة والتجارة بالسودان، لوضع الخطط التنفيذية وتحديد آليات العمل لتحقيق أهداف مذكرة التفاهم ومن أهمها التنسيق بين الجانبين لتقديم الخدمات المالية، وغير المالية التي تتفق مع طبيعة هذه المشروعات وتبادل الخبرات في مجال ريادة الأعمال وإجراءات تأسيس المشروعات الصغيرة وتوفير التراخيص اللازمة لتشغيلها بالإضافة إلى تبادل المعلومات والدراسات لتوفير بيئة مناسبة لتنمية وتطوير المشروعات اليدوية وفتح قنوات تصديرية تساعدها على تسويق منتجاتها وتنفيذ برامج تعاون تعمل على دعم قطاع المشروعات الصغيرة ومتناهية الصغر في البلدين.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك