لتعزيز المناعة.. ما هي الدول التي بدأت في إعطاء جرعة ثالثة من لقاحات كورونا؟ - بوابة الشروق
الثلاثاء 16 أبريل 2024 6:06 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد دعوات مقاطعة بعض المطاعم التي ثبت دعمها لجنود الاحتلال؟

لتعزيز المناعة.. ما هي الدول التي بدأت في إعطاء جرعة ثالثة من لقاحات كورونا؟

منال الوراقي
نشر في: الإثنين 23 أغسطس 2021 - 11:35 ص | آخر تحديث: الإثنين 23 أغسطس 2021 - 11:35 ص

بدأت بعض الدول مؤخرا الإعلان عن تقديم جرعة ثالثة من لقاحات فيروس كورونا لمواطنيها بهدف تعزيز مناعتهم ضد فيروس كورونا، الذي ما زال يواصل الانتشار بعد أكثر من سنة ونصف على اندلاع أزمته من مدينة ووهان الصينية، في العام الماضي ليصيب ويزهق أرواح الملايين حول العالم.

وتهدف سياسة الجرعة المعززة، التي تسعى بعض دول العالم إلى تطبيقها على مواطنيها، من خلال التطعيم باللقاحات المضادة لكورونا، بالجرعة الثالثة، إلى تعزيز مناعة سكانها وخاصة كبار السن والمعرضين للإصابة بفيروس كورونا وحمايتهم من الإصابة من متحورات الفيروس الجديد التي تهدد حياة سكان العالم، والتي بدأت تصيب الأشخاص المطعمين و الملقحين بجرعتي اللقاحات.

ووفقا لما نقلته شبكة "سي إن إن" الأمريكية عن العلماء والأطباء الأمريكيين، فإن المستويات العالية من الاستجابات المناعية للقاحات تبشر بأن تقديم جرعة معززة في غضون 6 إلى 12 شهراً بعد جدول التطعيم الأساسي، قد يساعد في الحفاظ على مستوى عال من الحماية ضد "كوفيد-19"، في الوقت الذي يتزايد فيه أعداد المصابين والمتحورات الجديدة للفيروس القاتل.

منظمة الصحة العالمية ترفض

ولكن، وبمجرد إعلان الدول عن بدء التخطيط للجرعة الثالثة للقاحات المضادة لكوفيد 19، انتقدت منظمة الصحة العالمية "توجه الدول الغنية وتخطيطها لتقديم الجرعة الثالثة المعززة لمواطنيها، في الوقت الذي تعاني الدول الفقيرة، في توفير حتى جرعة واحدة لمواطنيها"، مؤكدة أن الجرعة المعززة ستضر وتتؤثر على سكان الدول الفقيرة، الذين لا يستطيعون تلقي أي جرعات من اللقاحات المضادة للمرض بسبب نقص الإمدادات، وفقا لشبكة "سي إن إن" الأمريكية.

ويصر خبراء المنظمة، على أنه لا يوجد دليل علمي، على أن الجرعات التعزيزية تقدم أي مناعة إضافية لمن يتلقاها، مشيرة إلى أن تنفيذ الفكرة، في الوقت الذي ينتظر فيه ملايين البشر تلقي الجرعة الأولى من اللقاح يعتبر خطوة غير أخلاقية.

وعلى الرغم من مطالبة المنظمة بالوقف الفوري لفكرة الجرعات التعزيزية، للمساعدة في تضييق الفجوة الشاسعة بين مختلف دول العالم في توزيع لقاحات فيروس كورونا، رفضت عدة دول المطالب، وأعلنت بالفعل عن خططها لتقديم جرعة ثالثة لمواطنيها، في الوقت الذي تتفشى فيه سلالة دلتا الأحدث من الفيروس.

ما هي الدول التي بدأت تطبيق سياسة الجرعة الثالثة لمواطنيها؟

أمريكا تبدأ الشهر المقبل

أعلنت السلطات الأمريكية أن مواطنيها الذين حصلوا على جرعتين من لقاحات الفيروس، سيكون بإمكانهم قريبا تلقي جرعات معززة، لتنشيط عمل اللقاح، وفقا للشبكة الأمريكية.

وقالت السلطات الأمريكية إن فعالية اللقاحات تتراجع بمرور الوقت، وهو ما دفعها للإعلان عن الجرعة الثالثة، لجميع المواطنين، بداية من الشهر المقبل، وذلك بفاصل يصل إلى 8 أشهر بعد تلقي الشخص الجرعة الثانية.

وأشار المسؤولون إلى أن اللقاح يبقى فعالا في منع أو تقليل فرص الحاجة لنقل المصاب إلى المستشفى واستخدام التنفس الاصطناعي، لكن فعاليته تتراجع بمرور الوقت، ما لم يتم تلقي الجرعة الثالثة لتعزيز عمل اللقاح.

بريطانيا تلقح 87% بالجرعة الثالثة

أما في بريطانيا، فقد أعلنت السلطات الصحية عن بدء تقديم جرعة ثالثة معززة لملايين الأشخاص المصنفين على أنهم معرضون للخطر، اعتبارا من سبتمبر المقبل، وأكد التقارير التي تناقلتها وسائل الإلام المحلية، أن 87٪ من البالغين سيحصلون على جرعة اللقاح المعززة.

وقد أعلنت السلطات البريطانية سابقا عن وصول العدد الإجمالي للأشخاص الذين تناولوا جرعة واحدة إلى حوالي 48 مليون شخص، في حين تم تلقيح ما يتخطى 41 مليون شخصًا بالكامل ضد كورونا في البلاد الأوروبية.

الأردن.. أول دولة عربية تطبق الجرعة المعززة

ودعت وزارة الصحة الأردنية المواطنين المقيمين والعاملين في الخارج الذين تلقوا جرعتين من لقاح "سينوفارم"، والراغبين بأخذ الجرعة المعززة بهدف السفر لبعض الدول، إلى ضرورة اصطحاب الوثائق الثبوتية سواء عقد الإقامة أو العمل، بالإضافة إلى الهوية الشخصية للأردنيين، وجواز سفر لغير الأردنيين، لكي يحصلوا على الجرعة الثالثة.

إسرائيل

وأعلنت إسرائيل أيضا عن جرعة ثالثة، من اللقاح للمواطنين الذين تتعدى أعمارهم 50 عاما، قبل أن تبدأ في طرح جرعة معززة لمن هم فوق الستين، الذين حصلوا بالفعل على جرعتين من اللقاحات المضادة للفيروس.

ألمانيا

في حين أعلنت ألمانيا أنها ستبدأ في تقديم جرعات ثالثة من لقاحي مودرنا وفايزر-بيونتيك، لملايين المواطنين المصنفين على أنهم معرضون للخطر اعتبارا من سبتمبر المقبل.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك