الأطباء عن واقعة حقنة الطبيب البيطري بالغربية: ترقى إلى درجة الجريمة - بوابة الشروق
السبت 16 أكتوبر 2021 1:31 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد مقترح التبرع بالأعضاء بعد الوفاة؟

الأطباء عن واقعة حقنة الطبيب البيطري بالغربية: ترقى إلى درجة الجريمة

هديل هلال
نشر في: السبت 25 سبتمبر 2021 - 10:57 م | آخر تحديث: السبت 25 سبتمبر 2021 - 10:58 م

قال إبراهيم الزيات، عضو نقابة الأطباء، إن إعطاء طبيب بيطري حقنة لطفلة داخل صيدلية بمحافظة الغربية خطأ مهني ويرقى إلى درجة الجريمة، منوهًا إلى أن الطبيب البيطري لم يشخص الحالة فقط وإنما كتب علاجًا.

وأضاف خلال مداخلة هاتفية لبرنامج «على مسؤوليتي»، الذي يقدمه الإعلامي أحمد موسى عبر فضائية «صدى البلد»، مساء السبت، أن الشخص أدى دورًا مخالفًا لدوره ومنح الطفلة الحقنة، مؤكدًا أن منح الحقن ليس من دور الصيدلي أو الطبيب البيطري.

وأشار إلى أن الحقن لها أنواع وخاصة التي تُمنح للأطفال، متابعًا: «يتم إجراء نوع من اختبار الحساسية قبل منح الحقن وهل هي مضاد حيوي أم خافض للحرارة؟ استخدام الحقن له أصول والممرضة تمنح الحقنة تحت إشراف طبي».

ونوه عضو نقابة الأطباء، إلى أن التشخيص ليس أمرًا مسموحًا لكل الأطباء وخاصة أنه يستند إلى معلومات معروفة، قائلًا إن بعض الحالات تشهد الاستعانة باستشاريين كبار لكتابة العلاج المناسب.

وذكر أن الواقعة ستتم إحالتها للنيابة العامة منعًا لتوجيه الاتهامات دون تحقيق، مشيرًا إلى أن إدارة التفتيش الصيدلي التابعة لمديريات وزارة الصحة والسكان مسؤولة عن متابعة الصيدليات والصرف وصدور الأدوية بالروشتة.

وشهدت قرية الفرستق التابعة لمركز بسيون بمحافظة الغربية، واقعة مؤسفة بعد وفاة الطفلة منار عبده محمود النجار 4 سنوات، بعد أن أعطاها طبيب بيطري حقنتين أودت بحياتها داخل صيدلية زوجته بالقرية، حيث ذهبت بها والدتها للصيدلية بعد شعورها بارتفاع درجة حرارتها، وتم القبض على الطبيب وأمرت النيابة بحبسه 4 أيام على ذمة القضية.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك