وزير الري: بدء التفاوض مع عدة شركات لتنفيذ مشروع إنشاء قناطر ديروط الجديدة - بوابة الشروق
الأربعاء 27 أكتوبر 2021 2:35 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

ما تقييمك لانطلاقة الأندية المصرية في بطولتي دوري أبطال إفريقيا والكونفدرالية؟


وزير الري: بدء التفاوض مع عدة شركات لتنفيذ مشروع إنشاء قناطر ديروط الجديدة

محمد علاء
نشر في: السبت 25 سبتمبر 2021 - 1:43 م | آخر تحديث: السبت 25 سبتمبر 2021 - 1:43 م
أعلن وزير الموارد المائية والري، الدكتور محمد عبد العاطي، بدء التفاوض مع عدة شركات لتنفيذ مشروع إنشاء قناطر ديروط الجديدة، مشيرا إلى تلقي العروض الفنية والمالية للمناقصة العامة العالمية التي سبق طرحها بتاريخ ٨ ديسمبر الماضي، وفتح المظاريف الفنية والمالية، والانتهاء من أعمال البت الفني والمالي.

وأوضح وزير الري، في بيان صحفي السبت، أن قناطر ديروط الجديدة تهدف إلى توفير منظومة متطورة للتحكم في تصرفات 7 ترع فرعية تغذيها المجموعة، وتخدم زمام مساحته حوالي 1.50 مليون فدان في 5 محافظات هي: (أسيوط – المنيا – بني سويف - الفيوم – الجيزة)، ويأتي المشروع استكمالا للقناطر التي سبق تنفيذها على بحر يوسف خلال السنوات الماضية، وهي قناطر: (اللاهون – حسن واصف – الجيزة – مازورة – ساقولا – منشأة الذهب).

وأكد عبد العاطي، أن قناطر ديروط الجديدة أحد المشروعات الهامة في مجال تأهيل منشآت الري الكبرى؛ حيث تعد مجموعة قناطر ديروط القائمة من أقدم المنشآت المائية في مصر، حيث تم إنشاؤها منذ ١٤٩ عاما.

وقال وزير الري إن قطاع الخزانات والقناطر الكبرى بالوزارة ينفذ أعمال الصيانة اللازمة للقناطر الرئيسية والأهوسة الملاحية الواقعة على نهر النيل والرياحات والترع الرئيسية والقناطر الفاصلة بجميع عناصرها (بوابات – أوناش – جنازير – أجهزة تشغيل – التصوير أسفل المياه – الجسات داخل وخارج المنشأ – أعمال الحقن - الترميم).

وأضاف أن القطاع يشرف على تصميم وتنفيذ 3 قناطر ضمن مشروع الاستفادة من مياه مصرف بحر البقر بعد معالجتها بتصرف حوالي ٥.٦٠ مليون م٣/ يوم؛ بهدف معالجة ملوحة مياه الصرف الزراعي. وأوضح أن القناطر الثلاث تشمل: (قنطرة الحجز الرئيسية على مصرف بحر البقر - قنطرة الفم على المسار الجديد - قنطرة الحجز ومنشأ السقوط على المسار الجديد).

وأشار إلى أن القطاع نفذ عملية تدعيم وتحديث الهويس الشرقي بقناطر إسنا الجديدة، الواقعة على نهر النيل والذي افتتح في مايو الماضي، وهو من أهم الأهوسة الملاحية على نهر النيل حيث تمر منه السفن السياحية المتنقلة بين الأقصر وأسوان بخلاف الملاحة النهرية المعتادة.

ونوه وزير الري إلى أن أعمال التحديث أدت لخفض زمن الملء والتفريغ ليصبح ١٥ دقيقة بدلاً من ٢٢ دقيقة قبل عملية التأهيل، وهو ما ينعكس إيجابا على تنشيط الحركة السياحية بالمنطقة.

ونوه عبد العاطي إلى تنفيذ عملية تحديث أنظمة تشغيل بوابات هويس ومفيض سد دمياط بحيث تصبح ملائمة لظروف التشغيل وظروف البيئة الحالية المحيطة بالموقع، حيث يتم تنفيذ أعمال ترميم وصيانة و"مراشمة" للبوابات بعد تجفيف الفتحات وعمل الصيانة اللازمة للمحول والمولد الكهربائي.

كما أشار إلى تنفيذ عملية تدعيم وتأهيل 25 فتحة بالبر الأيمن لقناطر زفتى ك ١٠٤٦ على نهر النيل فرع دمياط، وتدعيم البغال، وإعادة تأهيل المباني، وصيانة البوابات، وعمل مشاية جديدة بالخلف، وتدعيم مشاية الأمام، وعمل أسفلت جديد لكوبري القنطرة، وتدعيم وتجديد الهدار خلف قناطر زفتى، بالإضافة لتدعيم هويس وقنطرة فم المنصورية وقنطرة عمر بك.

ويجري القطاع حاليا العديد من الدراسات مثل (دراسة تأهيل الكوبري "الخرساني الثابت والمعدني المتحرك" أعلى سد ومفيض دمياط - دراسة تقييم الحالة الإنشائية لقنطرة فم بحر مويس بالبر الأيمن بالرياح التوفيقي كيلو ٣٥.٠٠ - أعمال جسات ورفع مساحي وجس صوتي للعديد من القناطر).


قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك