الأهلي يسعى لكسر عقدة بيراميدز في كأس مصر - بوابة الشروق
الثلاثاء 16 أغسطس 2022 2:08 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

بعد سلسلة انتصارات الفارس الأبيض.. برأيك من بطل الدوري العام ؟

الليلة في ربع نهائي نسخة 2020

الأهلي يسعى لكسر عقدة بيراميدز في كأس مصر

محمد عبد المحسن
نشر في: الأحد 26 يونيو 2022 - 10:32 ص | آخر تحديث: الأحد 26 يونيو 2022 - 10:32 ص

قمصان بطموح مواصلة المغامرة المؤقتة.. وجونياس بمعنويات مرتفعة لإنهاء تذبذبه

تعود اليوم منافسات الموسم القديم من بطولة كأس مصر بمواجهة الأهلي أمام بيراميدز، في التاسعة والنصف مساءً على ملعب ستاد القاهرة الدولي، لحساب الدور ربع النهائي من البطولة، حيث يلتقي الفائز من المباراة مع بتروجيت في الدور نصف النهائي يوم السبت 2 يوليو.

كان من المقرر أن تقام هذه المباراة في سبتمبر الماضي، لكنها تأجلت، في ظل الغموض حول مصير نسخة الموسم الماضي من كأس مصر، قبل أن يقرر الاتحاد المصري لكرة القدم استكمالها تجنبا لعقوبات الشركة الراعية.

صعد الزمالك إلى نهائي هذه النسخة وينتظر مواجهة الفائز من لقاء بتروجيت والصاعد من لقاء الأهلي وبيراميدز، علما بأن النهائي سيقام يوم 21 يوليو المقبل في ستاد القاهرة.

يدخل الأهلي مباراة اليوم متحديًا العديد من الظروف الصعبة، أولها خوض المباراة تحت القيادة الفنية المؤقتة لسامي قمصان، المدرب المساعد، بعد رحيل الجنوب إفريقي بيتسو موسيماني، المدير الفني السابق للأهلي، بالإضافة للإصابات والإجهاد الذي يعاني منه لاعبو الأهلي خلال الفترة الأخيرة.

خاض الأهلي 4 مباريات تحت قيادة سامي قمصان، فاز في أولها على المصري بالسلوم في الموسم الجديد للكأس بنتيجة 1-0، ثم على إيسترن كومباني بنتيجة 4-1، قبل أن يتعادل مع الزمالك 2-2، ويفوز بصعوبة أمام غزل المحلة في الظهور الأخير بنتيجة 2-1.

واستعاد الأهلي الرباعي المصاب علي معلول وأليو ديانج ومحمد عبد المنعم وعلي لطفي، بعدما شاركوا في التدريبات الجماعية على مدار اليومين الماضيين فيما يغيب بيرسي تاو بسبب الإصابة بتمزق في العضلة الأمامية ويتواصل غياب حسين الشحات، أيمن أشرف وحمدي فتحي وأحمد عبد القادر ووجود شكوك حول جاهزية طاهر محمد طاهر بالإضافة للإصابات القديمة أكرم توفيق وعمار حمدي.

ويسعى الأهلي لتكرار تفوقه على بيراميدز في الموسم الحالي، بعدما فاز عليه 3-0 في مباراة الدور الأول للدوري الممتاز، غير أن عقدة الفريق الأحمر أمام بيراميدز في كأس مصر تشكل تهديدًا لطموحات سامي قمصان.

الأهلي يسعى لتحطيم هذه العقدة بعدما ودع ربع نهائي كأس مصر نسخة 2018 على يد بيراميدز بمسماه القديم (الأسيوطي سبورت) بهدف عمر كمال، ثم خسر الفريق الأحمر لقاء ثمن نهائي نسخة كأس مصر 2019 بهدف دون رد سجله إيريك تراوري.

وشهد المران الأخير للأهلي حماس كبير من قبل اللاعبين، الذين يبحثون عن فرصة للمشاركة وإثبات قدراتهم بعد حملة الانتقادات الكبيرة التي طالت العديد منهم خلال الفترة الأخيرة، بعد تراجع مستوى الأهلي.

وحرص قمصان على إيقاف التدريبات أكثر من مرة وشرح بعض الخطط والجمل التي يسعى لتطبيقها في مباراة اليوم، من أجل كسر عقدة بيراميدز في الكأس والتأهل للدور نصف النهائي.

«سنقاتل أمام بيراميدز مهما كانت الظروف» هكذا عبر سامي قمصان المدير الفني المؤقت للأهلي عن طموحه في مباراة بيراميدز المرتقبة، وهو الذي لم يعرف طعم الخسارة مع الأهلي في مهمته المؤقتة.

ويطمع قمصان في كسب ثقة الجماهير بإقصاء بيراميدز من كأس مصر، وضمان التأهل إلى نصف النهائي.

ومن المتوقع أن يدخل الأهلي مباراة اليوم بتشكيل مكون من محمد الشناوي في حراسة المرمى، أمامه الرباعي كريم فؤاد، ياسر إبراهيم، رامي ربيعة وعلي معلول، وفي الوسط عمرو السولية وأحمد نبيل كوكا ومحمد مجدي أفشة، وفي الهجوم يلعب طاهر محمد طاهر، صلاح محسن ومحمد شريف.

على الجانب الآخر، يدخل بيراميدز مباراة اليوم بمعنويات مرتفعة بعد الفوز على إيسترن كومباني بنتيجة 3-0 في الظهور الأخير بالدوري الأربعاء الماضي، سبقه فوز كبير كذلك أمام المصري البورسعيدي بنتيجة 3-1. ويحلم بيراميدز بإقصاء الأهلي مجددا في طريقه لتحقيق أول لقب في تاريخه بحصد بطولة كأس مصر.

وحقق بيراميدز حقق نتائج متذبذبة مع مدربه اليوناني تاكيس جونياس، لكنه يحلم بالفوز على الأهلي خاصة أن فريقه يضم كوكبة من النجوم الكبار على رأسهم رمضان صبحي وعبد الله السعيد وأحمد فتحي والتونسي فخر الدين بن يوسف.

ويعول بيراميدز على استعادة نجمه رمضان صبحي حاسة التهديف وتسجيله هدفين في مرمى إيسترن كومباني بالدوري، فيما يغيب إبراهيم عادل ومحمد حمدي بسبب الإصابة.

ومن المتوقع أن يدخل بيراميدز مباراة اليوم بتشكيل يضم شريف إكرامي في حراسة المرمى، أمامه الرباعي أحمد فتحي، علي جبر، أسامة جلال وحسين السيد، وفي الوسط يلعب هشام محمد، إبراهيما توريه، وليد الكرتي، عبد الله السعيد، رمضان صبحي وفي الهجوم فخر الدين بن يوسف.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك