تعرفي على الوقت المناسب لإجراء اختبار الحمل - بوابة الشروق
الإثنين 18 يناير 2021 9:00 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تتوقع وصول منتخب مصر لنهائي كأس العالم لكرة اليد؟

تعرفي على الوقت المناسب لإجراء اختبار الحمل

سمر سمير
نشر في: الخميس 26 نوفمبر 2020 - 3:08 م | آخر تحديث: الخميس 26 نوفمبر 2020 - 3:08 م

يعتبر اختبار الحمل خطوة حاسمة يمكن أن تكون مرهقة للغاية بالنسبة للكثير من النساء، لكنها هي أحد الإجراءات المبكرة التي تتخذها لتسوية الشكوك حول احتمالية وجود حمل أم لا، لكن يمكن أن تختلف النتائج باختلاف الفترة التي يتم إجراء الاختبار فيها.

ونشر موقع "هيلث لاين" مجموعة من المعلومات حول الوقت المناسب لإجراء اختبار الحمل.

• متى يجب إجراء الاختبار؟

يجب دائمًا الانتظار لبعض الوقت قبل إجراء الاختبار، حيث يعد إجراء الاختبار بعد أسبوع أو أسبوعين من العلاقة الزوجية أو بعد 10 أيام من انتهاء الدورة الشهرية هو الوقت المناسب لتأكيد الشكوك، وذلك لأن هذا الوقت يتم فيه اكتشاف هرمون الحمل الأساسي، الذي يحدث عادةً بعد 7-12 يومًا من إخصاب البويضة واكتمال دورة الزرع، وبمجرد حدوث ذلك تبدأ الهرمونات في التضاعف كل 48 ساعة يتم ضمان النتيجة الصحيحة في الاختبار، ولكن إذا أجري الاختبار في وقت مبكر، فقد يؤدي ذلك إلى نتائج سلبية، حتى إذا كان هناك حمل، وذلك لأن مستويات hCG لن تتطابق بشكل صحيح.

• متى يتم إجراء فحص الحمل بالدم؟

تعتبر اختبارات الحمل في الدم أكثر حساسية ودقة؛ وذلك لأنها تتحقق من مستويات الهرمون الموجهة للغدد التناسلية المشيمية في الدم، لذلك يمكن أن يكون الوقت المناسب لإجراء الاختبار هو قبل موعد الدورة بعدة أيام، أو عند تأخرها بيوم أو أثنين.

• ما هو أفضل وقت لتقديم الاختبار؟

أكد الخبراء أن اختبارات الحمل المنزلية تكون أكثر دقة إذا تم إجراؤها في الصباح بالمقارنة مع الليل، وذلك لأن بول الصباح يحتوي على تركيز أعلى من هرمونات hCG.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك