مدير حياة كريمة: نسبة الفقر تتخطى 50% بقرى ريف الوجه القبلي - بوابة الشروق
الإثنين 8 مارس 2021 11:56 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد سن قانون يلزم بتحديد النسل لحل مشكلة الزيادة السكانية؟

مدير حياة كريمة: نسبة الفقر تتخطى 50% بقرى ريف الوجه القبلي

هديل هلال
نشر في: الأربعاء 27 يناير 2021 - 9:54 م | آخر تحديث: الأربعاء 27 يناير 2021 - 9:54 م

قال الدكتور ولاء جاد الكريم، مدير إدارة مبادرة حياة كريمة بوزارة التنمية المحلية، إن «الرئيس عبدالفتاح السيسي أعلن وصول قطار التنمية وثمار الإصلاح لقطاع كبير هُمش طويلًا وهو الريف المصري؛ إكمالًا لحركة البناء والعمران التي بدأها الرئيس عام 2014».

وأضاف خلال مداخلة هاتفية لبرنامج «90 دقيقة»، المذاع عبر فضائية «المحور»، مساء الأربعاء، أن مصر بها 470 قرية يعيش فيها نحو 58% من المواطنين، منوهًا إلى أن مجتمع الريف المصري يعاني من نقص الخدمات، وغياب البرنامج القومي الكامل الذي يوفر عيشًا مستدامًا ويحسن طبيعة الحياة.

ولفت إلى أن الرئيس أعلن عن بدء البرنامج القومي لتطوير القرى المصرية، ينفذ على مدار 3 سنوات بمبالغ غير مسبوقة، موضحًا أنه يهدف إلى تطوير شامل على مستوى الخدمات التنمية الاجتماعية والسياسية والاقتصادية.

وأشار مدير مبادرة حياة كريمة إلى أن البرنامج يسعى لتقديم ريف مصري جديد كليًا يعيش المواطنون فيه بكرامة ويتمتعون بالخدمات، منوهًا إلى أن معدلات الفقر في الريف كبيرة، حيث تتخطى في الوجه القلبي 50%، والوجه البحري 30%.

وذكر أن الأهالي يجنون ما يحدث في مصر والنهضة التي تشهدها وخاصة في ظل البرنامج الإصلاح الذي يتبناه الرئيس، مؤكدًا أن المواطنين يشاركون في التخطيط ويساهمون في المتابعة والرقابة المجتمعية.

وأكد أن الأهم في المشروع تحقيق الاستفادة الاقتصادية، متابعًا: «البرنامج يعتمد على المقاولين والعمالة ومخرجات الصناعة المحلية في كل المكونات المطلوبة للمشروعات،».

وأوضح أن المشروع يوفر فرص عمل مؤقتة أو مستدامة، فضلًا عن التدريب والتثقيف والتوعية المواطنين، قائلًا إن العمل في القرى المستهدفة يشمل حزمة من التغيرات على المستوى المادي والمعنوي، وعدم الخروج من القرية أو المركز إلا بعد الانتهاء من كل الأعمال المطلوبة.

وعُقد اجتماع مجلس الوزراء برئاسة الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، اليوم الأربعاء، حيث تم استعراض عدد من الموضوعات والملفات المهمة.

وخلال الاجتماع تمت الموافقة على اعتبار مشروع تطوير القري المصرية ضمن مبادرة الرئيس «حياة كريمة» مشروعا قومياً، لتسهيل الإجراءات الخاصة بالتراخيص والإنشاءات والاستثناء من سداد الرسوم الخاصة بالتصاريح.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك