الأطعمة عالية الحموضة تزيد فرص عودة سرطان الثدي بين المدخنات السابقات - بوابة الشروق
الأحد 12 يوليه 2020 7:51 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تتوقع احتواء أزمة كورونا في المنطقة والعالم قريبا؟

الأطعمة عالية الحموضة تزيد فرص عودة سرطان الثدي بين المدخنات السابقات

واشنطن - أ ش أ:
نشر في: السبت 27 يونيو 2020 - 10:43 ص | آخر تحديث: السبت 27 يونيو 2020 - 10:43 ص

أكدت أحدث الأبحاث الطبية، أن اللحوم الطازجة والمجهزة والجبن والبيض، فضلا عن الأطعمة والسكريات والمشروبات الغازية والحبوب جميعها أغذية منتجة للأحماض.

وأفادت دراسة طبية، بأنه فيما يخص الناجين من السرطان ولديهم قدرة منخفضة على معالجة مثل هذه النوعية من الأطعمة المنتجة لعنصر الكبريت أو الفوسفوريك أو الأحماض العضوية، فيمكن أن يزيد لديهم خطر الوفاة بمعدل 3 أضعاف فى حال كانوا من المدخنين السابقين.

وقام الباحثون في جامعة ولاية "سان دييجو" الأمريكية، بتحليل أنماط النظام الغذائي لما يقرب من 3000 سيدة مدخنة سابقا، أو لم تدخن من قبل، إلا أنهن تعانين من سرطان الثدي.

وأكد الباحثون أن النتائج التي تم التوصل إليها يمكن أن يكون لها آثار على المبادئ التوجيهية الغذائية للناجيات من سرطان الثدي.

وقال الدكتور تيانيينج وو، أستاذ علم الأوبئة المشارك في الدراسة: "يمكن أن تؤدي الأطعمة المنتجة للحمض إلى ارتفاع معدل الوفيات من جميع الأسباب، وليس فقط من السرطان.. وكان لدى بعض الناجين من سرطان الثدي حمية عالية الحموضة، ولكن إذا كانوا مدخنين سابقين ولديهم تاريخ طويل من التدخين الشديد، فإن خطرهم كان أعلى بـ3 مرات من أولئك الذين لم يدخنوا أبدًا".

ووجد أن التدخين قد زاد من خطر الإصابة بجميع وفيات السرطان، بما في ذلك سرطان الثدي، إضافة إلى ذلك كانت النساء اللواتي يدخن من قبل واستمررن في تناول الأطعمة الحمضية أكثر عرضة لتكرار الإصابة بسرطان الثدي.

وأضاف "وو": "يمكن أن تكون اللحوم والجبن المتهمين الرئيسيين لاحتوائهما على مستويات مرتفعة من البروتينات، فيما تعمل الخضراوات على إنتاج القلويات. في الوقت الذي تحتوي فيه الفواكه على نسبة عالية من الحموضة، بمجرد تناولها، إلا أنه بمجرد أن نتناولها تتحول إلى القلوية.. لذلك، يؤكد الباحثون أهمية اتباع نظام غذائى متوازن بين الخضراوات والفاكهة واللحوم".



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك