كيف تقدم اعتذارا يلائم الموقف؟ خبراء يجيبون - بوابة الشروق
الخميس 26 نوفمبر 2020 11:52 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

من سيفوز في النهائي التاريخي لدوري أبطال أفريقيا يوم الجمعة؟

كيف تقدم اعتذارا يلائم الموقف؟ خبراء يجيبون

سارة النواوي:
نشر في: الثلاثاء 27 أكتوبر 2020 - 12:33 م | آخر تحديث: الثلاثاء 27 أكتوبر 2020 - 12:33 م

بالرغم من اعتقادنا بالخطأ الذي ارتكبناه، إلا أن العديد منا يستثقلون قول "آسف"، أو يخجلون من تقديم الاعتذار عندما يعتقدون أنهم مذنبون ببعض الأخطاء، معتقدين بأن الاعتذار علامة على الضعف.

من ناحية أخرى، يجد البعض في الاعتذار قوة وجرأة على الاعتراف بالخطأ، وأنه ما يجب فعله في مثل تلك المواقف، وأن الاعتذار علامة على النضج، وفقا لموقع "سيكولوجي توداي" الخاص بالطب النفسي.

وربما يرجع سبب فشل البعض في الاعتذار إلى أنهم يجدون صعوبة في التعرف على المواقف الجديرة بالاعتذار، أو أنهم لا يقدرون قيمة قول "آسف" لمن نحب.

- سحر كلمة آسف

يقول خبراء النفس إنه بدلا من الدفاع عن النفس وإهدار الوقت في الجدال الذي لا طائل منه بين الأزواج، يمكنك قول "آسف"، التي لديها القدرة على إذابة أشد الخلافات؛ فبمجرد قولها سيتبخر غضب الطرف الآخر، موضحين أن الاعتذار الصادق يضع حدا فاصلا لأي خلافات، وهو أفضل الحلول في تلك المواقف.

ويشيرون إلى أن هناك الكثيرين ممن يسيئون استخدام "آسف"، التي تبدو في ظاهرها اعتذارا وفي باطنها تخفي مشاعر أخرى، مثل الشخص الذي يعتذر بشكل روتيني لإنهاء الموقف وحسب، مردفين أن ذلك الشعور أسوأ من عدم الاعتذار، فضلا عن قول "آسف" بشكل اعتيادي، مثل "آسف سأستخدم هاتفك".

- الاعتذار لتخفيف وقع الأشياء غير المقبولة

والبعض يستخدم "أنا آسف" للاستئذان بعمل شيء، مثل: "آسف سأتلقى هذه المكالمة"؛ وذلك لمنح الشخص المعتذر الإذن لقول أو القيام بشيء يعتقد أنه قد يكون مرفوضًا من شخص آخر، معتقدين أن قول "آسف" تخفف من وقع الأشياء غير المقبولة.

- الاعتذار المتردد

الاعتذار المتردد هو الذي يتم تقديمه بشكل متكرر بطريقة توضح أنه ليس عرضًا صريحًا، ولكنه تعبير مخادع، مثل: قول الطفل آسف لوالديه بعد إفساده شيئا في المنزل؛ وذلك لإرضاء والديه ولتجنب العقوبة، ومثل قول "آسف أنني جعلتك تشعر بذلك"، فالغرض منها تهدئة الأجواء المشحونة.

وإليك عدة مبادئ توجيهية لتقديم الاعتذار الصادق، الذي يساهم في إصلاح العلاقات:

1ـ تحمل المسئولية عن التأثير السلبي لأفعالك، حتى يكون اعتذارك صادقًا وبالتالي يتم تقبله.
2ـ كن محددًا في اعتذارك، حتى تعترف مباشرة بالخطأ الذي ارتكبته ولا تعمم أو تكون غامضًا.
3ـ دع الشخص الذي أسأت إليه يعرف أنك تفهم وتقدر تأثير أخطائك عليه.
4ـ تأكد من أنك ستبذل قصارى جهدك لضمان عدم تكرار كلماتك أو أفعالك العدوانية، حتى يكون اعتذارك مقبولا.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك