بسبب حملة الصين ضد فاحشي الثراء.. تراجع ثروة مؤسس علي بابا بنحو 20 مليار دولار - بوابة الشروق
الجمعة 1 يوليه 2022 12:38 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد عودة كيروش مديرا فنيا لمنتخب مصر؟

بسبب حملة الصين ضد فاحشي الثراء.. تراجع ثروة مؤسس علي بابا بنحو 20 مليار دولار

عبدالله قدري
نشر في: الخميس 28 أكتوبر 2021 - 2:23 م | آخر تحديث: الخميس 28 أكتوبر 2021 - 2:23 م

تراجع رجل الأعمال الصيني جاك ما مؤسس علي بابا، إلى المركز الخامس في قائمة أغنى أغنياء الصين بعد أن فقدت ثروته 20 مليار دولار وسط حملة حكومية صينية على إمبراطوريته التجارية.

ومؤسس علي بابا، الذي استُهدف بعد أن تجرأ على انتقاد المنظمين الماليين في الصين، تقدر ثروته الآن بنحو 39.6 مليار دولار.

ظل ما بعيدًا عن الأضواء في الأشهر الأخيرة ، لكنه قام مؤخرًا بأول رحلة له إلى الخارج منذ اندلاع الفضيحة - حيث كان يقضي عطلة في إسبانيا وهولندا.

وتقدر "بلومبيرج" الآن قيمة مجموعة علي بابا القابضة، قد انخفضت بمقدار 344 مليار دولار في الأشهر الـ12 الماضية ، في أكبر انخفاض في سوق الأسهم على الإطلاق.

وانخفضت ثورة جاك ما، بعد أن بدأت بكين حملة "إصلاحات شاملة" للقطاع الخاص، وتبع ذلك تحقيق لمكافحة الاحتكار مع شركة التجارة الإلكترونية العملاقة علي بابا بشأن الانتهاكات المزعومة لقوتها السوقية. وعلى إثر هذه الحملة اختفى جاك ما، إلى حد كبير عن الأنظار في الأشهر التي تلت ذلك، حسب ما أفادت وسائل إعلام.

وانتقلت حملة الحزب الشيوعي، إلى أهداف أخرى، بما في ذلك عملاق التوصيل ميتوان، وشركات الدروس الخصوصية. كما دفعت مجموعة علي بابا غرامة قياسية قدرها 2.8 مليار دولار ضد الاحتكار ووعدت بإصلاح ممارساتها.

- خطة الرخاء المشترك

كانت الصين أعلنت عن خطة سمتها "الرخاء المشترك"، تشمل إعادة تنظيم وتوزيع الدخل ورد الأثرياء الجميل للمجتمع.

ودعا الرئيس الصيني شي جين إلى تنظيم الدخول المرتفعة، وهي حملة متوقع استمرارها 10 أشهر، وتستهدف أكبر شركات التكنولوجيا في الصين تتوسع بسرعة، وذلك بهدف القضاء على الفقر في الصين وهو هدف للرئيس الصيني أعلن عنه منذ توليه الحكم في العام 2012.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك