بيت الزكاة: 1000 طن مساعدات حتى الآن لأهلنا في حملة أغيثوا غزة - بوابة الشروق
الأربعاء 28 فبراير 2024 12:34 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد دعوات مقاطعة بعض المطاعم التي ثبت دعمها لجنود الاحتلال؟

بيت الزكاة: 1000 طن مساعدات حتى الآن لأهلنا في حملة أغيثوا غزة

علي كمال
نشر في: الثلاثاء 28 نوفمبر 2023 - 2:23 م | آخر تحديث: الثلاثاء 28 نوفمبر 2023 - 2:23 م

أعلن بيت الزكاة والصدقات، وصول القافلة الثالثة إلى ميناء رفح البري، وهي مكونة من 17 شاحنة كبرى تحمل على متنها مستلزمات طبية ومواد غذائية وإغاثية ومستلزمات الإيواء، وكميات كبيرة من البطاطين والألحفة والمراتب؛ ليكتمل عدد الشاحنات التي دخلت لقطاع غزة 75 شاحنة كبرى بإجمالي 1000 طن مساعدات ومواد إغاثية، من منطلق قول النبي صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «‌الْمُؤْمِنُ ‌لِلْمُؤْمِنِ ‌كَالْبُنْيَانِ يَشُدُّ بَعْضُهُ بَعْضًا». (مسند الإمام أحمد).

وأوضح بيت الزكاة والصدقات، في بيان له، أن القافلة التي دخلت اليوم هي الثالثة التي يسيرها بيت الزكاة إلى قطاع غزة، في إطار حملة "أغيثوا غزة" التي وجه بها الإمام الأكبر تحت شعار "جاهدوا بأموالكم.. وانصروا فلسطين"؛ لدعم أهلنا في قطاع غزة، الذين يتعرضون للعدوان الصهيوني الغاشم من قِبَل قوات الاحتلال الإسرائيلي، الذي أدى لاستشهاد أكثر من 14 ألفا وإصابة ما لا يقل عن 50 ألفا وتدمير عشرات الآلاف من منازل الفلسطينيين الذين باتوا يعيشون في العراء.

وأشار بيت الزكاة والصدقات، إلى أن البيت فتح باب التبرعات المادية والعينية والمستلزمات الطبية لدعم أهلنا المستضعفين في قطاع غزة، منذ اليوم الأول لتعرضه للعدوان الإسرائيلي، ضمن برنامج "إغاثة" أحد برامج بيت الزكاة والصدقات، الذي يستهدف تقديم الدعم وتوفير المساعدات العاجلة للدول الشقيقة، الذين يتعرضون لكوارث طبيعية أو اعتداءات أو انتهاكات إنسانية.

وأكد البيان، أن بيت الزكاة والصدقات يقف إلى جانب الشعب الفلسطيني، مؤكدًا دعمه له في مكافحة طغيان الصهاينة وعنجهيتهم، مشيدًا بكل فخر وإجلال مساعي الشعب الفلسطيني ونضاله، مطالبًا بتقديم الدعم الدائم للقضية الفلسطينية من أجل دعم صمود الشعب الفلسطيني ضد غطرسة قوات الاحتلال.

وكان قطاع غزة، قد استقبل القافلة الأولى لحملة "أغيثوا غزة" برئاسة الاستاذة الدكتورة سحر نصر المدير التنفيذي لبيت الزكاة والصدقات، في ساعة متأخرة من مساء الثلاثاء، الموافق الأول من نوفمبر الجاري، التي وجَّه بها فضيلة الإمام الأكبر شيخ الأزهر، وتكونت من 18 شاحنة عملاقة عن طريق معبر رفح على الحدود المصرية الفلسطينية تحمل كميات كبيرة من المستلزمات الطبية والمواد الغذائية وألبان الأطفال ومستلزمات الرضع والمياه النقية، ثم القافلة الثانية محملة بـ40 شاحنة كبرى الثلاثاء الماضي 21 من نوفمبر، والقافلة الثالثة صباح اليوم الثلاثاء 28 نوفمبر؛ ليبلغ بذلك إجمالي المساعدات التي قدمها بيت الزكاة لإغاثة أهلنا في غزة حتى الآن 75 شاحنة.

وأكد بيت الزكاة والصدقات، أن أموال الزكاة والصدقات التي تُقدَّم طوعًا من الأفراد أو غيرهم، والتبرعات والهبات والوصايا والإعانات التي يتلقاها البيت توجَّه في مصارفها الشرعية، التي وردت في قول الله عز وجل: {‌إِنَّمَا ‌ٱلصَّدَقَٰتُ لِلۡفُقَرَآءِ وَٱلۡمَسَٰكِينِ وَٱلۡعَٰمِلِينَ عَلَيۡهَا وَٱلۡمُؤَلَّفَةِ قُلُوبُهُمۡ وَفِي ٱلرِّقَابِ وَٱلۡغَٰرِمِينَ وَفِي سَبِيلِ ٱللَّهِ وَٱبۡنِ ٱلسَّبِيلِۖ فَرِيضَةٗ مِّنَ ٱللَّهِۗ وَٱللَّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٞ} [التوبة: 60].



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك