الحكم باعدام 24 إخوانيًا في قضية تفجير أتوبيس وقتل أمين شرطة بالبحيرة - بوابة الشروق
الأربعاء 22 سبتمبر 2021 2:27 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد محاسبة الطبيب المتهم في واقعة فيديو «السجود للكلب»؟

الحكم باعدام 24 إخوانيًا في قضية تفجير أتوبيس وقتل أمين شرطة بالبحيرة

خميس البرعي
نشر في: الخميس 29 يوليه 2021 - 5:42 م | آخر تحديث: الخميس 29 يوليه 2021 - 5:42 م

أصدرت محكمة جنايات دمنهور "الدائرة الأولى"، برئاسة المستشار مصطفى المغازي، رئيس المحكمة وعضوية المستشارين جمال عبدالناصر سالم وحاتم حمزة عبدالرحمن، وسكرتارية حسام الرملي، حكمًا اليوم، بإعدام 24 من أعضاء جماعة الإخوان وانقضاء الدعوى بحق 3 متهمين متوفين في قضيتي تفجير أتوبيس شرطة ومقتل أمين شرطة بالبحيرة.

وقضت المحكمة بإعدام 16متهمًا بينهم 10 حضوريًا في قضية تفجير أتوبيس الشرطة بمركز رشيد عام 2015، والذين سبق وقررت الشهر الماضي إحالة أوراقهم إلى فضيلة المفتي للنظر فى إعدامهم.

وتضم قائمة المتهمين كلا من: "محمد محسن سويدان، محمد محمود أبوالسعد، ماهر عبدالمنعم أبوالحسن، ماهر عبدالحميد عبدالحميد، عبدالهادي السيد الزيات، أيمن إبراهيم مالك، أحمد عادل الزارع، المعتصم بالله عادل الزارع، سعيد خليل يونس أبويونس، سعد فتح الله محمد الحداد، عبده محمد أبودياب، مجدي باهي يونس، محمد محمد الوالي، عبدالمولي عوده عبيد، جمال مختار عبدالمعبود حسين".

وتمكن ضباط المباحث الجنائية بمديرية أمن البحيرة، بالاشتراك مع الأمن الوطني والعام، من ضبط أخطر خلية إرهابية مكونة من عدد من قيادات جماعة الإخوان الإرهابية مرتكبي واقعة تفجير أتوبيس رشيد، الخاص بشأن تنظيم أعضاء الإخوان الإرهابي بتفجير عبوة ناسفة مزروعة بحافة ترعة الرشيدية بعد مطب صناعي أمام كوبري عزبة الشريف- محلة الأمير دائرة المركز أثناء سير الأتوبيس رقم 2757/ب 12 التابع للمديرية والخاص بنقل أفراد الشرطة خط "دمنهور- رشيد" مما نتج عنه استشهاد كل من "أمين الشرطة مجاهد إبراهيم عبدالسلام العجمي، أمين الشرطة سامي على إبراهيم الغرباوي، مساعد جمعة على عبدالمنعم الغروبي من قوة مركز شرطة رشيد، وإصابة 33 آخرين بكسور وشظايا متفرقة بالجسم، وتهشم الجانب الأيمن وزجاج الأتوبيس بالكامل.

ووجهت نيابة أمن الدولة العليا في قرار الإحالة إلى المتهمين تهم الانتماء إلى جماعة محظورة أسست على خلاف القانون والانضمام إلى جماعات العمل النوعي المسلحة للجماعة مع العلم بأغراضها.

وتم توجيه تهمة قيادة جماعة محظورة وتأسيس مجموعات العمل النوعي إلى المتهم الأول في القضية محمد محسن سويدان.

ووجهت النيابة أيضًا إلى 5 متهمين بينهم المتهم الأول بتمويل جماعة إرهابية وإمدادها بالأموال والأسلحة والذخائر.

ووجهت إلى 9 متهمين تهم الاشتراك مع آخرين مجهولين بقتل أمناء الشرطة سامي علي إبراهيم، ومجاهد عبد السلام العجمي، وجمعة عبدالمنعم الغرباوي عمدًا مع سبق الإصرار والترصد، والشروع في قتل 39 آخرين، وأنهم عقدوا النية على قتل أفراد الشرطة مستقلي الحافلة رقم 2757/ ب12 حال مرورهم بطريق «رشيد- المحمودية» وأعدوا لهذا الغرض عبوة مفرقعة زنة 5 كيلو جرامات من مادة نترات الأمونيوم متصلة بدائرة إلكترونية لتفجيرها عن بعد، ووضعوها قربًا من مطب صناعي بطريق الحافلة، وفجروا عبوتهم أثناء مرورها قاصدين إزهاق أرواح المجني عليهم، تنفيذًا لغرض إرهابي.

كما استعملوا المفرقعات بغرض تخريب الأملاك العامة لغرض إرهابي، وتعريض حياة الناس للخطر، وإشاعة الفوضى، بأن فجروا عبوة مفرقعة في السيارة المذكورة.

كما وجهت النيابة لمتهمين تهمة التحريض على ارتكاب جرائم الشروع في القتل واستعمال المفرقعات والتخريب والاتلاف، ووجهت لعدد 12 متهمًا تهم حيازة أسلحة ومفرقعات، ولعدد 5 متهمين حيازة بنادق آلية وذخائر.

وقضت ذات الدائرة أيضًا بإعدام 8 متهمين بينهم 6 حضوريًا، وانقضاء الدعوي بحق 3 آخرين للوفاة في حادث اغتيال أمين شرطة ربيع محمد على عصفور، 38 عامًا، من قوة مباحث الدلنجات، أثناء خروجه من منزل أحد أصدقائه بقرية الوفائية، في القضية رقم 2308 لسنة 2015، والذين سبق وأحالت أوراقهم إلي فضيلة مفتي الجهمورية لإبداء الرأي الشرعي في إعدامهم.

وتضم قائمة المتهمين كل من: "حمادة محمد فتح الباب، محمد حمدي عبد الوهاب بكر، بديع أحمد سيد بكر، أحمد محمد عبدالرحيم زوره، أحمد عبدالحكيم الصاوي، عوض صبحي النجار، أبوعبيده سيد أحمد العموري، أحمد محمد غيط، محمد أحمد يوسف العموري، إكرامي محمد يوسف غالي، صبحي عبدربه العاسي".

وترجع أحداث الواقعة حينما، تلقت الأجهزة الأمنية بمديرية أمن البحيرة، إخطارًا يوم 18 من شهر ديسمبر لسنة 2014، بإطلاق ملثمين مجهولين يستقلون دراجة نارية، وابل من النيران على الأمين "ربيع محمد علي"، 38 عامًا، أمين شرطة بمباحث الدلنجات، أثناء خروجه من منزل أحد أصدقائه خفير نظامي بقرية الوفائية، مما أدى لإصابته بطلق ناري في البطن وتوفي في الحال وفروا هاربين.

وتمكن ضباط المباحث الجنائية بالاشتراك مع الأمن الوطني والعام، من ضبط "بديع. س" و"أحمد. م"، و"أحمد. ع" و"أبو عبيد. س"، و"إكرامي. م" و"صبحي. ع"، لاتهامهم بقتل أمين الشرطة والشروع في مقتل الخفير الذي كان يرافقه، وذلك عقابًا على نشاطهما لما لهما من دور بارز في كشف غموض وقائع إرهابية مجهولة آخرها "حادث حريق مكتب بريد الوفائية" والمحرر بشأنه المحضر رقم 8513 لسنة 2014 إداري الدلنجات في 16 نوفمبر 2014.

كما تم ضبط العديد من العناصر الإخوانية المطلوبة على ذمة قضايا إرهابية من المقيمين بقرية الوفائية وأن وراء قتله خلية إرهابية تنتمي لتنظيم "الإخوان" الإرهابي، وأن من عناصرها كل من "بديع. ا. أ"، حاصل على دبلوم صنايع، ويعمل تاجر ليمون والصادر ضده قرار النيابة العامة بالضبط والإحضار في القضيتين رقمي 5041 لسنة 2014 إداري الدلنجات 2 أحوال مركز الدلنجات في 24 ديسمبر 2014، "تحريض على أعمال عنف"، أحمد. م. ع طالب بكلية التربية جامعة الأزهر، "أحمد. ع. ف" طالب بجامعة طنطا، وجميعهم مقيمون بدائرة المركز وآخرين.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك