وزير النقل يتابع معدلات تنفيذ القطار الكهربائي ومونوريل العاصمة الإدارية - بوابة الشروق
الخميس 26 نوفمبر 2020 3:05 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

من سيفوز في النهائي التاريخي لدوري أبطال أفريقيا يوم الجمعة؟

وزير النقل يتابع معدلات تنفيذ القطار الكهربائي ومونوريل العاصمة الإدارية


نشر في: الجمعة 30 أكتوبر 2020 - 11:39 ص | آخر تحديث: الجمعة 30 أكتوبر 2020 - 11:39 ص

تفقد وزير النقل المهندس كامل الوزير معدلات تنفيذ مشروعي القطار الكهربائي LRT السلام/ العاصمة الإدارية الجديدة/ العاشر من رمضان، ومونوريل العاصمة الإدارية.
بدأت الجولة بمتابعة معدلات تنفيذ محطات وأنفاق وجسر القطار الكهربائي LRT، بالإضافة إلى تقدم أعمال تنفيذ الورشة الرئيسية ببدر والمقامة على مساحة ٦٠ فداناً، حيث وصلت النسبة الكلية للأعمال الإنشائية للمشروع إلى ٦٣٪ من النسبة المستهدفة، وتم الانتهاء من ٤٧٪ من أعمال الكباري بالمشروع و٨٦٪ من أعمال الأنفاق، و٣٥٪ من أعمال جسور السكة ونحو ٦٣٪ من أعمال إنشاء ورشة الصيانة للقطار الكهربائي.
ووجه الوزير بضرورة العمل على مدار الساعة والالتزام التام بالخطة الزمنية للمشروع وأن تتم كافة الأعمال وفقا لقياسات الجودة العالية؛خاصة مع أهمية المشروع الذي يعتبر شريان تنمية جديدا في قلب المدن الجديدة.
وأوضح أن هذا الخط يمتد مساره من محطة عدلي منصور التبادلية موازياً لطريق الإسماعيلية الصحراوي لربط كافة مدن شرق القاهرة مثل السلام والعبور والمستقبل والشروق وبدر، ثم يتفرع شمالاً بعد مدينة بدر حتى العاشر وجنوباً حتى العاصمة الإدارية ثم يمتد حتى المدينة الرياضية العالمية بإجمالي طول ٩٠ كم تشمل ١٦ محطة، لافتاً إلى أن طاقة النقل للقطار الكهربائي تبلغ ٣٠ ألف راكب/ ساعة/ اتجاه بإجمالي نصف مليون راكب يومياً. وعقب ذلك، توجه وزير النقل لتفقد عدد من القطاعات بمسار تنفيذ أعمال مشروع مونوريل العاصمة الإدارية، الذي يمتد بطول ٥٦,٥ كم ويبلغ عدد محطاته ٢٢ محطة، ويتم تنفيذه على مرحلتين تمتد أولاهما من موقع الورشة بالعاصمة الإدارية الجديدة حتى محطة مسجد المشير بطول نحو ٤٥ كم، بينما تمتد الثانية من محطة مسجد المشير حتى محطة الاستاد بطول ١١,٥ كم.
وأوضح الوزير أن إجمالي طول مشروعي خطي مونوريل العاصمة الإدارية ومدينة السادس من أكتوبر يبلغ ٩٨,٥ كم بإجمالي ٣٤ محطة، ويتم تنفيذ المشروعين من خلال تحالف يضم شركات بومبارديه وأوراسكوم و"المقاولون العرب".



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك