وزير الخارجية: قمة شرم الشيخ للمناخ أكدت أهمية العمل على تحقيق أهداف التنمية المستدامة - بوابة الشروق
السبت 2 مارس 2024 7:55 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد دعوات مقاطعة بعض المطاعم التي ثبت دعمها لجنود الاحتلال؟

وزير الخارجية: قمة شرم الشيخ للمناخ أكدت أهمية العمل على تحقيق أهداف التنمية المستدامة

هديل هلال
نشر في: الخميس 30 نوفمبر 2023 - 12:30 م | آخر تحديث: الخميس 30 نوفمبر 2023 - 12:37 م

توجه سامح شكري، وزير الخارجية، إلى دولة الإمارات على الدعم المقدم أثناء القيام بمهامه كرئيس لمؤتمر الأطراف لتغير المناخ COP27.

وقال خلال كلمة، ضمن فعاليات مؤتمر الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ COP28، اليوم الخميس، إن «كل الأطراف ومنظمات المجتمع المدني والأمانة العامة الخاصة بالأمم المتحدة، قدمت دعمًا مقدرًا وقيمًا للغاية».

ولفت إلى أن «قمة المناخ بشرم الشيخ انعقدت في وقت حاسم يشهد العديد من التحديات»، موضحًا أن «العالم كان يتعافى من جائحة كورونا وتداعيات الحرب بين روسيا وأوكرانيا».

وأشار إلى أن النسخة الـ28 شهدت التأكيد على أهمية العمل على أهداف التنمية المستدامة والتغير المناخي، باعتبارها ليست مجرد شعارات، بل التزامات يجب التركيز على تطبيقها بشكل كبير.

وأضاف: «أطلقنا برامج التمويل للتكيف المناخي، وتحسين الأفعال الخاصة بالعمل المناخي، استمعنا لكل الأصوات من المؤسسات المالية المتعلقة بتسليط الضوء على التكيف المناخي، كما عملنا مع الأطراف المختلفة لمكافحة التغير المناخي».

وذكر أن الرئاسة المصرية للمؤتمر كانت حريصة على الاستماع لكل الأصوات من المجتمعات المتأثرة بالتغير المناخي، من أجل توفير مليارات الدولارات في المستقبل لتمويل المناخ، والوصول إلى هدف الحياد الكربوني كما اتفقت الأطراف في مؤتمر باريس.

وسلّم سامح شكري، وزير الخارجية، رئاسة الدورة الـ28 لمؤتمر المناخ COP28 إلى دولة الإمارات، عقب انتهاء ولاية الرئاسة المصرية للدورة 27، اليوم الخميس.

ويتوجه الرئيس عبد الفتاح السيسي، اليوم الخميس، إلى مدينة دبي بدولة الإمارات العربية المتحدة للمشاركة في الشق الرئاسي للدورة الثامنة والعشرين لمؤتمر الدول الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية لتغير المناخ «كوب 28».

وصرح المستشار أحمد فهمي، المتحدث الرسمي باِسم رئاسة الجمهورية، بأن مشاركة الرئيس بقمة المناخ تأتي تلبيةً لدعوة شقيقه الشيخ محمد بن زايد، رئيس دولة الإمارات، الذي ستتولى بلاده الرئاسة المقبلة لمؤتمر الأطراف، وذلك بصفة مصر الرئيس الحالي للمؤتمر.

وأوضح المتحدث الرسمي أن الرئيس سيركز خلال أعمال قمة دبي على جهود الرئاسة المصرية لمؤتمر الأطراف على مدار العام الماضي انطلاقاً من قمة شرم الشيخ في نوفمبر 2022، والتي ركزت على الموضوعات التي تهم الدول النامية بشكل عام والإفريقية على وجه الخصوص، خاصة ما يتعلق بتعزيز الجهود لدفع عمل المناخ الدولي، فضلاً عن تأكيد ضرورة التزام الدول المتقدمة بتعهداتها في إطار اتفاقية باريس لتغير المناخ.

وأضاف المتحدث الرسمي أن برنامج زيارة الرئيس إلى دبي سيتضمن كذلك عقد مباحثات مع عدد من رؤساء الدول والحكومات، وذلك للتباحث حول دفع أطر التعاون الثنائي وكذلك التشاور وتبادل وجهات النظر والرؤى بشأن مختلف القضايا الإقليمية والدولية.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك