رئيس منتجي الحاصلات البستانية: حجم الضرر في محصول المانجو بالإسماعيلية نتيجة الرياح لا يتعدى الـ10% - بوابة الشروق
الأحد 21 يوليه 2024 6:54 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد دعوات مقاطعة بعض المطاعم التي ثبت دعمها لجنود الاحتلال؟

رئيس منتجي الحاصلات البستانية: حجم الضرر في محصول المانجو بالإسماعيلية نتيجة الرياح لا يتعدى الـ10%

السيد علاء
نشر في: الخميس 1 يونيو 2023 - 5:46 م | آخر تحديث: الخميس 1 يونيو 2023 - 5:46 م
أكد اللواء أشرف الشرقاوي رئيس اتحاد منتجي ومصدري الحاصلات البستانية، أن حجم الخسائر في محصول المانجو بالإسماعيلية نتيجة الرياح التي هبّت اليومين الماضيين، لا يتعدى الـ10% من إجمالي المحصول المزروع بالإسماعيلية الذي يتجاوز الـ120 ألف فدان.

وقال الشرقاوي، في تصريحات خاصة لـ"الشروق"، إن عيدان بعض الأشجار لم تحتمل شدة الرياح نتيجة إصابتها بمرض "البياض"، موضحا أنها إصابات قديمة ناتجة عن سوء تغذية وقلة اهتمام خلال شهري المكافحة في يناير وفبراير.

وشدّد رئيس اتحاد منتجي ومصدري الحاصلات البستانية، على أن حجم الضرر "غير مقلق"، ولن يؤثر على محصول المانجو بالأسواق هذا الموسم، مضيفا أن حجم الضرر مختلف من منطقة لأخرى، حسب التغذية السليمة من مكان لآخر.

وأوضح الشرقاوي، أن هناك مبالغة في الصور والمعلومات المنتشرة عبر وسائل التواصل الاجتماعي للكميات المُهدرة من المانجو، حيث إن المانجو الآن في مرحلة البشاير، وهي أحجامها يكون أقل من المتداولة.

من ناحيته، طالب نقيب الفلاحين، حسين عبدالرحمن، بضرورة تطبيق قرار رئيس الجمهورية الخاص بإنشاء صندوق تكافل زراعي لتعويض المتضررين في حالة الخسائر الطبيعية كما حدث في المانجو، موضحا أن المزارعين في الإسماعيلية الأكثر تضررًا من تأثير التغيرات المناخية على المانجو.

وناشد عبدالرحمن، في بيان أمس، الحكومة بسرعة تقييم الضرر الواقع على المزارعين، خاصة من عليهم ديون، مطالبًا بتأجيل تلك الديون، لأن البعض يحصلون على قروض على المحصول نفسه، واقترب موعد سداد المحصول الذي يبدأ من أغسطس المقبل.

من جهته، حذر مستشار وزير الزراعة، ورئيس مركز معلومات تغير المناخ، الدكتور محمد علي فهيم، أن اليوم الجمعة يُعد ذروة ارتفاع درجات الحرارة، وسيصاحبه نشاط للرياح المحملة بالرمال والأتربة، مطالبا باتخاذ جميع الاحتياطات لتجنب موجة الحر، خاصة لمزارعي المانجو والموالح والرمان.

ونوّه فهيم، في تصريحات صحفية، بأنه يجب إضافة مركبات دعم الامتصاص، وهي حامض الفولفيك وعالى الفسفور مع الري والرش بمركبات البوتاسيوم الفوسفاتية، بالإضافة إلى ضبط عمليات الري بتقريب فترات الري وتقليل الكمية لمعظم المحاصيل حالياً عدا المحاصيل في أواخر العمر.


قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك