قنوات «ديسكفري» تنتج 3 أفلام ترويجية عن المتحف المصري الكبير - بوابة الشروق
الأحد 15 ديسمبر 2019 2:04 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل توافق على سن قانون جديد لمكافحة الشائعات وتشديد عقوبة مروجيها؟

قنوات «ديسكفري» تنتج 3 أفلام ترويجية عن المتحف المصري الكبير

المتحف المصري الكبير
المتحف المصري الكبير
صفية منير
نشر فى : الأحد 1 ديسمبر 2019 - 12:22 م | آخر تحديث : الأحد 1 ديسمبر 2019 - 12:22 م



تقوم مجموعة قنوات "ديسكفري" العالمية بتصوير وإنتاج 3 أفلام ترويجية عن المتحف المصري الكبير المقرر افتتاحه في عام 2020؛ لعرضهم على قنوات الشبكة المختلفة في العديد من الدول حول العالم، وذلك قبل افتتاح المتحف للجمهور لخلق شغف عالمي حول افتتاح هذا الصرح الثقافي الكبير.

يأتي ذلك في إطار الشراكة التي أقامتها وزارة السياحة مع شبكة قنوات "ديسكفري" "Discovery" العالمية وأعلنت عنها في سبتمبر الماضي، وبالتنسيق مع وزارة السياحة؛ حيث يعد الترويج لافتتاح المتحف المصري الكبير "GEM2020" أحد العناصر الأساسية لمحور الترويج والتنشيط ببرنامج الإصلاح الهيكلي لتطوير قطاع السياحة، ويأتي ذلك في إطار خطة الوزارة للترويج لافتتاح المتحف المصري الكبير.

ومن خلال هذه الشراكة، تستهدف الوزارة استخدام شبكة قنوات ديسكفري العالمية (Discovery Channel-TLC - Travel Channel) وشبكة التواصل الاجتماعي الخاصة بها في إطلاق حملة ترويجية لمصر بأهم الأسواق المصدرة للسياحة بكل من آسيا (الصين) والشرق الأوسط وأوروبا وأمريكا اللاتينية والولايات المتحدة الأمريكية.

واستضافت شبكة قنوات "ديسكفري" العالمية الدكتورة رانيا المشاط وزيرة السياحة، في لقاء مصور للحديث عن المتحف المصري الكبير، وسيذاع هذا اللقاء خلال الأفلام الثلاثة التي تنتجها القناة عن المتحف.

وأكدت الوزيرة أن مشروع المتحف المصري الكبير هو إضافة للسياحة المصرية وللسياحة الثقافية العالمية، حيث إنه يعد واحدا من أكبر المشروعات الحضارية والأثرية في العالم، وأكبر متحف في العالم مخصص لحضارة واحدة، متابعة أن الترويج لافتتاح المتحف هو أحد العناصر الأساسية لمحور الترويج والتنشيط ببرنامج الإصلاح الهيكلي لتطوير قطاع السياحة.

وأضافت أن الوزارة تقوم بالترويج لافتتاح المتحف المصري الكبير في كل المحافل والأحداث الدولية الهامة، كما تقوم بتخصيص جزء للترويج له في جميع الأجنحة المصرية في المعارض السياحية الدولية الكبرى التي تشارك فيها الوزارة.

وأشارت إلى أن هذا المتحف يضم العديد من الكنوز الأثرية والحضارية التي تميز مصر والتي سينفرد المتحف بعرضها، حيث إنه سيعرض لأول مرة المجموعة الكاملة لمقتنيات الملك توت عنخ آمون، والتي يصل عددها إلى 5000 قطعة أثرية.

وتحدثت الوزيرة عن تمثال الملك رمسيس الثاني الذي تم نقله في عام 2006 لموقعه النهائي الجديد في بهو المتحف المصري الكبير؛ ليكون أول ما يستقبل زائري المتحف.

وأكدت المشاط أن المتحف المصري الكبير سيقدم لزائريه تجربة مختلفة واستثنائية تعكس عظمة الحضارة المصرية في مبنى عصري، وسيكون نموذجا لامتزاج الأصالة بالحداثة، والتاريخ بالعلم الحديث، مشيرة إلى موقعه المتميز أمام أهرامات الجيزة، حيث يمكن للسائح التقاط صور "سيلفي" مع الأهرامات أثناء استمتاعه بمشاهدة مقتنيات الملك توت عنخ آمون.

وقالت الوزيرة إن مطار سفنكس الذي يبعد 15 دقيقة من موقع المتحف مما سيساهم في تسهيل حركة السائحين إليه ويتيح لهم فرصة التوجه للمدن السياحية المختلفة بعد زيارة المتحف مثل مدينة شرم الشيخ أو مدينة العلمين الجديدة، موضحة أن المطار سيعطي فرصة كبيرة لتنويع البرامج السياحية ومزج السياحة الثقافية مع الأنماط السياحية الأخرى ومنها السياحة الشاطئية.

وأضافت أن الحملة الترويجية الدولية لمصر تتضمن أيضا الترويج لكل محافظة أو منطقة جذب سياحي على حدى؛ لإبراز المقومات المميزة لها "Branding by Destination"، بالإضافة إلى حملة "People to People" التي تقوم بتسليط الضوء على التنوع الذي يتمتع به الشعب المصري وتهدف إلى تعزيز التقارب الإنساني بين شعوب العالم والشعب المصري.

وقد قامت الشبكة أيضا بعقد لقاء مع الدكتور خالد العناني وزير الآثار، قام خلاله بالحديث عن المتحف.

وشبكة قنوات "ديسكفري" تعتبر واحدة من أكبر الشركات الرائدة عالميا في مجال الترفيه؛ حيث تمتلك 53 علامة تجارية تصل إلى أكثر من 3 مليارات مشترك في 224 دولة، كما تشتهر ببرامجها الحائزة على العديد من الجوائز.

كما تتضمن الشراكة مع شبكة قنوات "ديسكفري" العالمية تنفيذ حملة سياحية لإنتاج محتوى ترويجي للسياحة المصرية على مستوى العالم، حيث ستقوم الشركة بإنتاج الإعلانات والمحتوى الترويجي والرقمي لقناة "Discovery" و"TLC" و"Travel Channel" في (السويد، والدنمارك، وفنلندا، والمملكة المتحدة، وألمانيا، وإيطاليا، وفرنسا، وبولندا، والشرق الأوسط شمال إفريقيا، وجنوب شرق أوروبا، وروسيا، والهند، وجنوب شرق آسيا، واليابان، والأرجنتين، والبرازيل، والمكسيك، والولايات المتحدة الأمريكية).

كما تهدف هذه الشراكة إلى الترويج للمناطق السياحية المختلفة والمتميزة داخل مصر من خلال عرض الأنماط السياحية المتنوعة التي تتمتع بها مصر وإعداد سلسلة من الحلقات عن مرسى علم، وفيلم ترويجي عن سيوة والصحراء البيضاء "Branding by Destination"، بالإضافة إلى إلقاء الضوء على دفء وضيافة شعبها "People to People"، من خلال إنتاج ونشر محتوى ابداعي مميز ومبتكر عن الوجهات السياحية بمصر.

كانت وزارة السياحة قد أعلنت في سبتمبر الماضي عن إقامتها العديد من الشراكات الدولية مع مؤسسات ترويج وتسويق عالمية متخصصة في مجالات متعددة لتكتمل عناصر محور الترويج والتنشيط ببرنامج الإصلاح الهيكلي لتطوير قطاع السياحة، وذلك في ضوء سعي الوزارة لتنويع منصات الترويج وتحديث آليات التسويق لمصر لتقديم صورة معاصرة وغير نمطية لمصر.

وتتضمن هذه المؤسسات الدولية: شركة "Beautiful Destination" العالمية، وشبكة "CNN" العالمية التي كانت وزارة السياحة قد أعلنت عن تفاصيل شراكتها في مايو الماضي، وشركة "Ctrip" الصينية، ومؤسسة "Discovery" العالمية، ومجموعة إكسبيديا "Expedia" العالمية ، وشركة "Isobar".



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك