اجتماع بين «البترول» و«رشيد» لتعزيز الإنتاج من «غرب المتوسط» - بوابة الشروق
الجمعة 19 أبريل 2024 2:31 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد دعوات مقاطعة بعض المطاعم التي ثبت دعمها لجنود الاحتلال؟

اجتماع بين «البترول» و«رشيد» لتعزيز الإنتاج من «غرب المتوسط»

طارق الملا
طارق الملا
كتب ــ أحمد إسماعيل:
نشر في: السبت 2 يناير 2016 - 9:57 ص | آخر تحديث: السبت 2 يناير 2016 - 9:57 ص

قال مصدر مسئول بوزارة البترول والثروة المعدنية، إن وزير البترول طارق الملا، سيعقد اجتماعا خلال بداية الشهر القادم مع قيادات شركة رشيد للبترول، لبحث تنفيذ المرحلة 9 ب فى مشروع استكشاف الغاز فى منطقة غرب البحر المتوسط، خلال العام القادم.
وبحسب المصدر، فإن شركة رشيد للبترول، تنتظر موافقة الشريك الأجنبى على تخصيص قيمة استثمارات المرحلة 9 ب « والتى من المتوقع أن تصل إلى 1.4 مليار دولار، سيتم إنفاقها خلال العامين القادمين»، وفقا للمصدر، مشيرا إلى أن شركة رشيد حصلت على الموافقة المبدئية من الشريك الأجنبى والشركة القابضة للغازات الطبيعية إيجاس، على خطة التنمية الخاصة بتلك المرحلة، «ومن المتوقع أن تصل تكلفة حفر البئر إلى نحو 150 مليون دولار» على حد قول المصدر.
وتمثل شركة رشيد، الكيان المشترك بين «بى جى» البريطانية و«بتروناس» الماليزية.
ومن المتوقع بدء عمليات حفر آبار المرحلة 9 ب خلال الربع الثالث من عام 2016، «على أن يتم الانتهاء منها وإضافتها إلى خريطة الإنتاج خلال الربع الثالث من عام 2017»، وفقا للمصدر، مشيرا إلى أن الشركة تعتزم حفر8 آبار لتلك المرحلة، «ومن المتوقع إضافة نحو 400 مليون قدم مكعب من الغاز، وهو ما يساهم تعويض معدل التناقص الطبيعى للآبار الخاصة بالشركة، مما يساهم فى المحافظة على معدلات الإنتاج الحالية»، تبعا للمصدر، مشيرا إلى أن معدل التناقص الطبيعى فى الحقول يصل إلى 30 مليون قدم مكعب شهريا.
وبحسب المصدر، فإنه من المتوقع بدء إنتاج المرحلة 9 (أــ بلس) فى الربع الأول من العام القادم باستثمارات 350 مليون دولار لإنتاج 150 مليون قدم مكعب يوميا من الغاز فى المياه العميقة.
وكان الملا، قد أشار خلال الفترة الماضية، إلى أن القيمة الإجمالية لمشروعات تنمية الغاز الطبيعى التى تنفذ فى مصر خلال الفترة الحالية، دون احتساب كشف حقل ظُهر، تبلغ 13.8 مليار دولار تستهدف إضافة 2.4 مليار قدم مكعب من الغاز يوميا للإنتاج بشكل تدريجى حتى عام 2019.
وتنتج مصر حاليا نحو 4.1 مليار قدم مكعب من الغاز يوميا، يُستخدم نحو 300 مليون قدم مكعب يوميا منها، داخل الحقول فى عملية الاستخراج، بينما يتم توجيه المتبقى من الإنتاج إلى السوق المحلية، وتستحوذ محطات توليد الكهرباء على 70% من إجمالى كميات الغاز الموجهة إلى السوق المحلية.
وتستهدف «إيجاس»، أن يصل متوسط الانتاج المحلى من الغاز الطبيعى خلال العام المالى الحالى إلى ما بين 4 و4.1 مليار قدم مكعب من الغاز يوميا، مقارنة بـ 4.5 مليار قدم مكعب فى العام المالى الماضى.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك