محامي أسرة نيرة طالبة طب العريش: الراحلة لم تخف رغم ابتزازها بنشر صور عارية - بوابة الشروق
الخميس 18 أبريل 2024 11:28 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد دعوات مقاطعة بعض المطاعم التي ثبت دعمها لجنود الاحتلال؟

محامي أسرة نيرة طالبة طب العريش: الراحلة لم تخف رغم ابتزازها بنشر صور عارية

هديل هلال
نشر في: السبت 2 مارس 2024 - 9:09 م | آخر تحديث: السبت 2 مارس 2024 - 9:09 م

قال محمد سلامة، محامي أسرة طالبة طب العريش، إن والد الطالبة نيرة الزغبي، تواصل مع ابنته قبل وفاتها بساعات بسيطة، موضحًا أنه أرسل لها حوالة ورصيدًا على الهاتف المحمول.

وأضاف خلال مداخلة هاتفية لبرنامج «حضرة المواطن»، الذي يقدمه الإعلامي سيد علي عبر فضائية «الحدث اليوم»، مساء السبت، أن والد الفتاة تلقى بعد ذلك خبرًا بنقل ابنته إلى مستشفى العريش؛ بسبب وعكة صحية.

وأشار إلى أنهم علموا بعد ذلك أن «الفتاة أصيبت بحالة تسمم ونُقلت إلى المستشفى ووافتها المنية هناك»، قائلًا إن هناك سيناريوهين للواقعة؛ الأول أن الجامعة تباطأت وأهملت في نقل الفتاة إلى المستشفى حتى توفاها الله، والثاني وضع زميلة وزميل السم للراحلة في الطعام.

ولفت إلى أن الحالة الثانية بها احتمالان؛ الأول تعمُد وضع السم في الطعام بدليل موت قطة أكلت منه، والثاني دفع الراحلة لوضع السم في أكلها، منوهًا بأن «الزميل والزميلة عليهما مسئولية جنائية في كلتا الحالتين».

ونوه بأن «نيرة علمت العلاقة بين الزميل والزميلة بطريقة ما، فتوجهت إلى صديقتها وأخبرتها بأن الأمر لا يصح»، مضيفًا: «بنتنا عرفت العلاقة بطريقة ما، فقالت لزميلتها كده عيب ومينفعش».

وذكر أن «الزميلة أوصلت الرسالة إلى زميلها والذي طلب منها تصوير نيرة وهي تستحم في الحمام»، مختتمًا: «بالفعل صورتها عارية وبعتت الصور لهذا الطالب وحاول ابتزازها، لكن بنتنا لم تخف وأخبرت زميلتها أنها ستنقل الأمر إلى المشرفة على المكان، وبناء عليه تمت الواقعة».

وأمرت النيابة العامة بتشريح جثمان «نيرة الزغبي» الطالبة بكلية الطب البيطري بجامعة العريش، للوقوف على أسباب الوفاة.

وقالت النيابة العامة، إنه بتحقيق الواقعة قضائياً تم سؤال والدي المجني عليها وزملائها بالسكن الجامعي ومديرة السكن بالجامعة.

واستمعت إلى الضابط مجري التحريات وناظر الجثمان وأرفق تقرير مفتش الصحة، وانتهت كل التحقيقات إلى عدم وجود شبهة جنائية ومن ثم صرحت النيابة بدفن جثمان المجني عليها.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك