وزير البترول: العالم يشهد تحولا هائلا في مجال الطاقة سعيا لوضع حل جذري لتحدي تغير المناخ - بوابة الشروق
الجمعة 12 أبريل 2024 4:53 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد دعوات مقاطعة بعض المطاعم التي ثبت دعمها لجنود الاحتلال؟

وزير البترول: العالم يشهد تحولا هائلا في مجال الطاقة سعيا لوضع حل جذري لتحدي تغير المناخ


نشر في: السبت 2 مارس 2024 - 4:55 م | آخر تحديث: السبت 2 مارس 2024 - 4:55 م

ألقى طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية، نيابة عن الرئيس عبدالفتاح السيسى رئيس الجمهورية، كلمة مصر في الجلسة الافتتاحية للقمة السابعة لرؤساء دول وحكومات منتدى الدول المصدرة للغاز، الذي افتتحه الرئيس الجزائري عبدالمجيد تبون بالعاصمة الجزائرية أمس، بمشاركة رؤساء وقادة الدول الأعضاء بالمنتدي وممثليهم وأمين عام المنتدي محمد هامل، وفق بيان اليوم.

وقال الملا، إن القمة السابعة للمنتدى تنعقد فى وقت بالغ الدقة، تزدادُ فيه جسامة التحديات التى يشهدها العالم، مما يُحتم توحيد الرؤي وتضافر الجهود تحت مظلة منتدى الدول المصدرة للغاز.

وأضاف: "تشير معظم توقعات الهيئات والمنظمات الدولية المعنية بشئون الطاقة إلى أن الوقود الأحفورى، ولا سيما الغاز الطبيعي، سيظل مصدرًا رئيسيًا ضمن مزيج الطاقة العالمي لعقود عديدة، مع مصادر الطاقة الجديدة والمتجددة، حيث يمتلك الغاز الطبيعي فرصا واعدة للتوسع فى استخداماته فى مختلف المجالات التى تسهم فى تعظيم القيمة المضافة".

وتابع أن العالم يشهد تحولاً هائلاً في مجال الطاقة سعياً لوضع حل جذري لتحدي تغير المناخ، والذي يتطلب من المجتمع الدولي اتباع نهجٍ تعاوني على مختلف المستويات الإقليمية والعالمية، لتعزيز القدرة على ضمان التنمية المستدامة المتوافقة مع البيئة، وتنويع مسارات وخطط الانتقال الطاقي وفقا لظروف واحتياجات كل دولة انطلاقاً من مبدأ الانتقال العادل والمسئوليات المشتركة متباينة الأعباء، الأمر الذي يعكس استمرار الحاجة لجميع مصادر الطاقة في المستقبل لتلبية الطلب المتزايد على الطاقة، بما يستلزم تأمين الاستثمارات اللازمة لضمان أمن الطاقة والقدرة على تحمل تكاليفها، وتعزيز النمو الاقتصادي العالمي المستدام لعقود قادمة.

ومن هذا المنطلق، فقد بادر قطاع الطاقة المصري بتبني رؤية وخطة عمل طموحة للتحول إلى مصادر منخفضة الانبعاثات وإزالة الكربون، وفقا للمحاور الرئيسية التي تشمل: إصلاح دعم الطاقة، وتحسين كفاءة استهلاكها، وخفض الإنبعاثات الكربونية للبترول والغاز، واستخدام الغاز الطبيعي منخفض الكربون كمكمل للطاقة المتجددة، والتوسع في إنتاج الطاقة الجديدة والبتروكيماويات الخضراء، والهيدروجين.

ونجحت مصر، خلال مؤتمر COP27 بشرم الشيخ، في تأسيس منهج جديد لتعزيز دور الصناعة البترول والغاز كجزء من الحل لقضية تغير المناخ.
وقال: "إن التغلب على التحديات التى تواجه عالمنا اليوم يتطلب إرادة سياسية وتعاونًا إقليميًا ودوليًا من منطلق تشارك المصالح ووحدة الغايات، ولا سيما بين مجموعة دولنا التى تمتلك موارد وثروات طبيعية ضخمة وطموحات كبيرة وقدرات بشرية، بالإضافة إلى القدرة فى التأثير على مستقبل الطاقة العالمى بما يحقق تطلعات شعوبنا وطموحاتها نحو مستقبل أفضل".

ونقل الملا للرئيس الجزائري عبد المجيد تبون، تحية الرئيس عبد الفتاح السيسي، وتمنياته بالتوفيق والنجاح لأعمال القمة السابعة لمنتدى الدول المصدرة للغاز.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك